اخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات » مدير صحة الكرخ : قلبي يعتصر الماً على الناس الذين نُسجت أكفانهم في الغيب وهم لا يشعرون

مدير صحة الكرخ : قلبي يعتصر الماً على الناس الذين نُسجت أكفانهم في الغيب وهم لا يشعرون

شبكة عراق الخير : نشر الدكتور الحجامي مدير صحة الكرخ على صفحته الشخصية , تابعته “ش ع خ ”  قائلا : اليوم كانت لي جولة في اغلب مناطق الكرخ للاستطلاع وتقييم التزام الناس بحظر التجوال حتى نستطيع ان نحدد ما اذا كنا سوف نبلغ الأهداف المرسومة ام لا، و لا أخفيكم سراً فأن هدفنا المرسوم كان اعلان منطقة الكرخ خالية من المرض بعد اسبوع من الآن، وللأسف فإن الآمال تلاشت والتفاؤل انحدر للحضيض بعد كل الذي رأيته بأم عيني و بدء قلبي يعتصر الماً على الناس الذين نُسجت أكفانهم في الغيب وهم لا يشعرون واقترب اجلهم وهم في غفلة يلعبون وعلى ضياع جهدنا وجهد اخواننا في القوات الأمنية وسهر الليالي والقلق الذي نعيشه كل لحظة من اجلكم.
كان سكان ابو دشير يعيشون وكأنهم معزولين عن العالم لايعرفون ماذا يجري حولهم ولا يعرفون شيء اسمه حظر تجوال وسكان الشعلة والغزالية والعامل والبياع والعلاوي وشارع حيفا أطفالهم ملأت الشوارع و رجالهم كل مجموعة يجلسون او يتمشون في الطرقات و التزاور بينهم شيء اعتيادي والنساء كذلك ومنطقة الحرية والمناطق حول نفق الشرطة افضل بقليل والمنطقة الوحيدة التي تشعر فيها بأنك فعلاً في حظر تجوال هي المنصور.
المناطق المزدحمة بالسكان مثل مدينة الشعلة اذا وصلها الفايروس فلن يكون لهم عاصم من الموت الا رحمة الله وهو ارحم الراحمين فلا مستشفيات سوف تكفي ولا دواء ينفع.
ان ما يحصل الان سوف يقلل من سرعة انتشار المرض ولكنه سوف لن يقضي عليه وستكون الدولة امام معادلة صعبة جداً أما ان تستمر في تمديد الحظر وهذا يؤدي الى مجاعة لكثير من الناس او ترفع الحظر ونكون مثل أمريكا وإيطاليا وأسبانيا.
اتقوا الله وجنبوا انفسكم وأهلكم الهلاك والزموا بيوتكم فلا زال في الوقت متسع واجعلونا متفائلين حتى نستمر في خدمتكم.