اخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات » مدينة طويريج ذكريات وشجون… اشخاص فلكلوريون

مدينة طويريج ذكريات وشجون… اشخاص فلكلوريون

شبكة عراق الخير : بقلم :صاحب اڷشريےفيے ,اشخاص فلكلوريون:

وهذا الموضوع من ضمن احدى فقرات البحث ((مدينة طويريج ذكريات وشجون)) والتي تحدثنا فيه عن الاشخاص

الفلكلوريين في طويريج..

الفلكلور:

هو مجموعة الفنون القديمة والقصص والحكايات والأساطير المنحصرة ضمن عادات وتقاليد وطقوس وممارسات

اجتماعية وفق ثقافات وقيم ذلك البلد، ثم تتناقلها الاجيال جيل بعد جيل عن طريق الرواية الشفهيه غالباً.

(١)- كان بطويريج ثلاثة خرسان واحد اسمه عبلول يشتغل بعلوة الحاج رحيم الصدام وآخر اسمه هادي يشتغل مع

كيالي التمور وآخر اسمه رحيم وهو اخرس واطرم واعور يشتغل مع امه ببيع وشراء الخصاف ثم عين منظفاً

(كناس) في بلدية الهندية … ويومياً بعد العصر وبعد الانتهاء من عملهم يلتقون سوية ويجلسون على رصيف اي

شارع يعجبهم يتداولون اطراف الحديث فيما بينهم بالاشارة أو فتح افواههم للتعبير عن الكلمات وبين فترة واخرى

يبدأون بالضحك مما يعني بانهم ينكتون فيما بينهم وبالمناسبة كانوا ثلاثتهم يتمتعون بقوى جسمانية كبيرة وهناك

حكاوي حلوة عنهم خاصة عن رحيم الاخرس..طبعا هناك خرسان يعتمدون على غيرهم بل كانوا يعتمدون على

مجهودهم لكسب قوت يومهم بشرف.

(٢)-الكنى والالقاب:

هنالك كنى وألقاب لازمت الأشخاص في حياتهم احياناً منذ الطفولة أو على الكبر نتيجة موقف أو حدث ما أو اعتاد

على شيء ما واخذ منه الكنية، أو وصف ينطبق عليه ونسب اليه وأصبح ملازما لاسمه أو صنعته ، وهنالك كنى قد

تنحصر على الشخص لوحده وتلازمه طول حياته أو قد تصل كنيته حتى إلى ابنائه ويسمون على كنيته، ومن هذه

الكنى والألقاب هي:

جاعوري، گجوري، بجاقة، قجوم، أبو فليس، أبو سلعوم، چماية، بعرورة، عچوة، گشيدة، طرن، دبة، اعور، لزاگة،

بربن، زغير، القصير، الصقيع، الوصخ، الشعشاعي، بصيله، أبو خنه، أبو الزعر، زباله، گجري، عجم، مردشوري،

سينما، مدلگجي، الاطرش، اسود، سدرة، چخميخ، ناطور، بلدية، جفچير، زمبلك، قاو، مرميطة، سليلو، شربه،

عايق، مزيقه، شنور، حكة، نص وچية، عنو، شلگه، چنبر، نفطي، …الخ

وهناك أيضاً اشخاص فلكلوريون من خلال تصرفاتهم مثل العفاط والعايق صاحب الصوت العالي (جهوري) وصاحب

الطرفة الذي يتمتع بحس الفاكهة(المنكت) والمبالغ بالأحداث (هشات..يطير فياله..يشيلمن) وغيرهم.

وهناك لقب غريب وهو مشعول الاهل فهو لا يشمل الصنعة أو موقف أو حدث وانما كنيه فعلاً غريبة من نوعها

وهي جواد مشعول الاهل ولنتكلم عنه في هذه السطور التالية:

جواد مشعول الاهل:

جواد مشعول الاهل..لا حول ولا قوة إلا بالله لماذا مشعول الاهل بدل من مرحوم الاهل!! عجباً غابت كل الكنى عنه

وبقت مشعول الاهل عالقة به .. نعم هذا كان لقبه الشعبي بطويريج لا نعرف اسم ابيه وكان له اخ اسمه جمعة

وكان ضعيف البصر ولهم خال وهو الشيخ جاسم الجيار.

كان جواد واخيه جمعة يشتغلون عمال في صناعة الاسرة والاقفاص من جريد النخل، لكن جمعة بمساعدة احد

المسؤولين من أهل طويريج عينه حامل سلم (درج) في بلدية ابي غرق لاجل مساعدته واستقر هناك في الناحية

وله قصص وحكاوي جميلة، اما جواد مشعول الاهل عاش حياة شبه متشرد لكنه كان خفيف الظل جميل المعشر

يحب الناس معاشرته والجلوس معه لمزاحه ومرحه كان نظيف المظهر خاصة في الصيف لباسه دائما دشداشة

بيضاء نظيفة يتوسطه حزام من الجلد ويعلو راسه (عرقچين) كان يساهم بافراح الناس ويتفاعل بقوة ويرقص

بالاعراس والزفات الشعبية.

انتقل إلى كربلاء أواخر الستينات واخذ يعمل هناك خاصة في مقاهيها وشاهدته آخر مرة كان يعمل في مقهى

بسوق الهرج الواقع خلف خان الهنود قرب سوق المخضر بعدها ولا اعرف عنه شيئا كان وديعا مسالما غير

مؤذي….هذا هو جواد مرحوم الاهل..رحمة الله على اهله إينما حلّوا..

فقد وعدنا احد الاصدقاء بتزويدنا أسماء هؤلاء الفلكلوريين ومناقبهم خلال يومان لكن مرت على اليومين شهرين أو

ربما تطول الى سنتين ..واحنه ما مستعجلين ننتظر بعد سنتين ما كو مشكلة!!.