اخبار عاجلة
الرئيسية » غير مصنف » مقابلة مع السيد علي رضا قريشي ممثل برنامج الأغذية العالمي في العراق و السيد وائل إسماعيل نائب الرئيس للشؤون المؤسسية بيبسيكور

مقابلة مع السيد علي رضا قريشي ممثل برنامج الأغذية العالمي في العراق و السيد وائل إسماعيل نائب الرئيس للشؤون المؤسسية بيبسيكور

شبكة عراق الخير :

مقابلة مع السيد علي رضا قريشي، ممثل برنامج الأغذية العالمي في العراق و السيد وائل إسماعيل نائب الرئيس للشؤون المؤسسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وباكستان – بيبسيكو

1. ما تأثير هذه الشراكة على المزارعين العراقيين وكيف ستساهم في الاقتصاد المحلي؟
علي: لأزمة المناخ الحالي تداعيات سلبية كبيرة في جميع أنحاء البلاد. ويعتمد سكان الريف على الزراعة للحصول على دخلهم، وهم يواجهون حاليًا زيادة في الطلب على المياه، مع استمرار فقدان الأراضي الصالحة للزراعة، وخسائر الحصاد المتكررة، والهجرة الناجمة عن تغير المناخ، وانخفاض إنتاجية المحاصيل، الأمر الذي أدى إلى تعميق انعدام الأمن الغذائي. وسيستهدف برنامج الأغذية العالمي، بدعم من شركة بيبسيكو، 80 أسرة في المناطق الزراعية في العراق. وسيوفر البرنامج للمزارعين قدرات وخبرات زراعية وتدريبًا على طرق الإنتاج لتعزيز إنتاجيتهم. وسيتم تدريب المزارعين أيضًا على الإنتاج الزراعي المتقدم، ومراقبة الجودة، وتوفير الدعم ليصبحوا جزءًا من سلسلة التوريد للشركات.
وائل: ستقوم شركة بيبسيكو بتزويد المزارعين بالتدريب والخبرات الفنية اللازمة، وأفضل الممارسات الزراعية، مثل الاستخدام الموجه والهادف لمياه الري والأسمدة. وسيتيح هذا التعاون للمزارعين العراقيين من أصحاب الحيازات الصغيرة إنشاء روابط متينة مع السوق، والحصول على التمويل اللازم، وزيادة جودة محاصيلهم وتحقيق تقدم على صعيد مقاربة معايير الغذاء والسلامة الدولية للزراعة المستدامة. وسيتمكن المزارعون من خلال هذه الدعم من تحسين جودة محاصيلهم وعائداتهم بشكل كبير وخفض التكاليف، وزيادة أرباحهم بنحو ثلاثة أضعاف ليعيدوا استثمارها في مزارعهم. وستكون شركة بيبسيكو من بين أهم مشتري محاصيل هؤلاء المزارعين، حيث سيساهم محصول البطاطا بدعم وتعزيز سبل معيشة العديد من المزارعين على المدى الطويل، كما سيدعم الإنتاج المحلي والسوق المحلية.

2. لماذا تعتبر هذه الشراكة مهمة لشركة بيبسيكو؟

وائل: بيبسيكو شركة أغذية ومشروبات عالمية، وعلى عاتقها مسؤولية كبيرة للاستفادة من نطاقها وانتشارها العالمي للمساعدة في بناء نظام غذائي أكثر استدامة، قادر على توفير الغذاء، والمساهمة في تعزيز النمو الاقتصادي والتنمية الاجتماعية، مع الحفاظ على البيئة. ونحن نتمتع بمكانة مميزة تمكننا من استثمار نطاقنا وانتشارنا العالمي في فعل الخير، والعمل في مختلف مراحل سلسلة القيمة المعقدة لصناعة الأغذية والمشروبات، لاستخدام الموارد المتوفرة بشكل أكثر كفاءة، وتقليل الانبعاثات، وتجديد المياه، وتحسين منتجاتنا، وإعادة استخدام مواد التعبئة والتغليف.
وتركز مؤسسة بيبسيكو، الذراع الخيرية لشركة بيبسيكو، على دعم المجتمعات من خلال التصدي لقضايا الأمن الغذائي والوصول إلى المياه وتحقيق المرونة الاقتصادية. وتستوجب التأثيرات العالمية للتغير المناخي وتآكل التربة وندرة المياه والنمو السكاني اهتمامًا عاجلاً من الجميع. ويمكننا من خلال التعاون مع برنامج الأغذية العالمي، إحراز تقدم نحو الاستدامة والمرونة على المدى الطويل، وتحسين سبل عيش المزارعين والمجتمعات في العراق.

3. ما هو الهدف من وراء هذه الشراكة؟ وكيف ستساهم في الخطة الاستراتيجية لبرنامج الأغذية العالمي ورؤية شركة بيبسيكو؟
علي: تهدف هذه الشراكة إلى دعم بناء نظام غذائي مستدام من خلال العمل لترسيخ زراعة مستدامة، كما أنها تندرج في إطار الخطة الاستراتيجية لبرنامج الأغذية العالمي (2021-2024) واستراتيجيته للقطاع الخاص، حيث يعمل برنامج الأغذية العالمي من خلال دعم شركة بيبسيكو على تخفيف حدة انعدام الأمن الغذائي في العراق للمساعدة في بناء سلسلة إمداد زراعية أكثر استدامة في المنطقة. وسيساعد المشروع صغار المزارعين على تحسين إنتاجيتهم وربطهم بأسواق مستدامة لضمان مساعدة المزارعين على تجاوز زراعة الكفاف التقليدية لتوليد الدخل وتعزيز سبل عيشهم.
وائل: تنطلق هذه الشراكة من صلب رؤية شركة بيبسيكو لتكون رائدة عالميًا في مجال الأطعمة والمشروبات من خلال شعارها “الفوز الهادف”. ويعكس هذا الشعار طموح شركة بيبسيكو لتحقيق الفوز بشكل مستدام في السوق، مع تضمين هدف نبيل في مختلف جوانب أعمالها. وتسعى الشركة إلى تحقيق ذلك من خلال المساعدة في بناء نظام غذائي أكثر استدامة، والاستثمار في الأفراد والمجتمعات التي تعمل فيها، ليس فقط لأن ذلك هو الشيء الصحيح الذي ينبغي القيام به، بل لأنه يتماشى أيضًا مع نجاح شركتنا.

4. ما هي الخطوات التالية بعد إبرام هذه الشراكة؟
علي: بما أن المشروع يهدف إلى بناء قدرات لدى الشركاء ومديريات الزراعة وجمعيات المزارعين، سيتم وضع هذا المشروع في أيدٍ محلية مدربة بشكل جيد لتستمر بدعم المزارعين من أصحاب الحيازات الصغيرة، وتمكينهم من بناء سلسلة التوريد الرئيسية في البلاد. وستقوم شركة بيبسيكو أيضًا بشراء محصول البطاطا من المزارعين لاستخدامها في مصنعها بدلاً من استخدام محاصيل مستوردة.