اخبار عاجلة
الرئيسية » تحقيقات وتقارير » مقارنة بين أبرز لقاحات كورونا “كوفيد-19” المتوفرة

مقارنة بين أبرز لقاحات كورونا “كوفيد-19” المتوفرة

شبكة عراق الخير:

بدأ أول برنامج للتطعيم الواسع النطاق في بداية كانون الأول 2020،

وفي 15 شباط 2021 كانت 175,3 مليون جرعة لقاح قد استُعملت.

واستُعملت 7 لقاحات مختلفة على الأقل (3 قواعد للقاحات).

تقدم منظمة الصحة العالمية المعلومات عن المنتجات وعن التقدم المُحرز

في استعراضها التنظيمي، وتحدّثها بانتظام…

1- لقاح فايزر-بيوإنتيك المخصص لكوفيد 19. يتميز هذا اللقاح بفعالية نسبتها 95%.

ويعني هذا أن 95٪ تقريبا ممن يأخذون اللقاح يتمتعون بالحماية

من الإصابة بأعراض كوفيد 19. وهذا اللقاح للأشخاص بعمر 16 سنة فأكثر.

ويتطلب أخذ حقنتين يفصل بينهما 21 يومًا. يمكن إعطاء الجرعة الثانية

بعد مدة تصل إلى ستة أسابيع بعد الجرعة الأولى، إذا لزم الأمر.

2-لقاح موديرنا المخصص لكوفيد 19. يتميز هذا اللقاح بفعالية نسبتها 94.1%.

وهذا اللقاح للأشخاص بعمر 18 سنة فأكثر.

ويتطلب أخذ حقنتين يفصل بينهما 28 يومًا.

يمكن إعطاء الجرعة الثانية بعد مدة تصل إلى ستة أسابيع

بعد الجرعة الأولى، إذا لزم الأمر.

تَستخدم كل من فايزر- بيوإنتيك وموديرنا الحمض النووي

الريبي المرسال (mRNA) في لقاحات كوفيد 19.

توجد فوق سطح فيروسات كورونا كياناتٌ شوكية الشكل تسمى بروتين S.

تعطي لقاحات كوفيد 19 المستندة على الحمض النووي الريبي

المرسال للخلايا تعليمات حول كيفية صنع جزء غير ضار من أحد بروتينات S.

بعد التطعيم، تبدأ الخلايا في صنع أجزاء البروتين وإظهارها على أسطح الخلايا.

سيدرك جهازك المناعي أن البروتين دَخيل،

وسيبدأ في تكوين استجابة مناعية وصُنع أجسام مضادة.

3-لقاح “أكسفورد أسترازينيكا” البريطاني المخصص لكوفيد 19. 

والتقنية التي يستخدمها هي “النواقل الفيروسية” (Viral vector)،

وفيها يستخدم فيروس آخر أقل ضراوة، يجري تحويله ليضاف

إلى جزء من فيروس كورونا, أن منح فجوة زمنية أطول للجرعات الخاصة

بلقاح “أسترازينيكا” تجعل أكثر فعالية بصورة كبيرة في الوقاية

من “كوفيد 19”.ويتميز  اللقاح بان لديه فعالية بنسبة 76%

ضد عدوى فيروس كورونا المصحوب بأعراض لمدة ثلاثة أشهر بعد الجرعة الأولى.

4- لقاح “سبوتنيك V”  الروسي وهو قائم على نواقل من الفيروس الغدي

(Adenoviral vectors)، وتعد الفيروسات الغدية البشرية

من الأكثر سهولة وبساطة بالنسبة لعملية التعديل وهو أول لقاح

مسجل في العالم قائم على منصة الفيروسات الغدية للإنسان

وتصل فعالية اللقاح الروسي الذي يجري التطعيم به على جرعتين

إلى 91.4% حسب نتائج الاختبارات السريرية،

مع الحماية بنسبة 100% من خطر الإصابة بحالات خطرة من العدوى.

وينبغي تخزين اللقاح الروسي في درجات حرارة تتراوح بين

2 و8 درجات مئوية فوق الصفر، ما يتيح تخزينه في ثلاجة عادية.

5- لقاح سينوفارم المخصص لكوفيد 19يعمل لقاح “سينوفارم” الصيني

عن طريق دفع الجهاز المناعي للإنسان لصنع أجسام مضادة لفيروس كورونا،

والتي ترتبط بالبروتينات الفيروسية . في تكنولوجيا

اللقاح الخامل (Inactivated vaccine) تتم معالجة العوامل المعدية

من فيروس كورونا المستجد -كيميائيا أو عبر الحرارة- لإفقادها خطورتها،

لكن مع الحفاظ على قدرتها في إنتاج رد مناعي، وهذا أكثر أشكال التلقيح تقليدية.

6 -لقاح شركة جونسون آند جونسون: اللقاح طوّرته

شركة “جونسون آند جونسون” (The Johnson & Johnson) الأميركية،

ويعتمد على فيروس غدي معدل (modified adenovirus) -وهو فيروس

شائع يسبب أعراضا شبيهة بالزكام- تم تصميمه لنقل أجزاء

من المادة الوراثية من بروتين “السنبلة” (spike) الموجود في فيروس كورون

7- لقاح شركة نوفافاكس هو اللقاح طوّرته شركة نوفافاكس (Novavax) الأميركية.

ويعتمد على إدخال جين معدل في فيروس يسمى الفيروس البكتيري (baculovirus).

ان أحدث لقاحات mRNA Vaccines هو “فايزر- بايونتيك” و”موديرنا”

من الناحية التقنية إلا أن مشكلة هذين اللقاحين ترتبط

بتعقيدات استخدامهما، وهي عملية تتطلب الكثير من الاحتراف والتقنية

والكهرباء والبرودة العالية، وقطاع صحي متكامل ومدرب.

اللقاح المعتمد على الفيروس المخفف sub unit vaccine

والنموذج منه هو لقاح “أسترازينيكا”، و”سبوتنيك V” ويتميزان بسهولة

استخدامهما وجودتهما العالية، وتقنياتهما استخدمت في لقاحات سابقة،وتؤمن حماية جيدة.

اللقاحات التقليدية وتمثلها لقاحات مثل “سينوفارم” الصيني، والذي يتميز بالأمان والفعالية، ولكننا لا نعلم مدى استمرار الأجسام المضادة فيه على المدى الطويل،