اخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات » نادي كربلاء الرياضي وتاريخ جميل

نادي كربلاء الرياضي وتاريخ جميل

شبكة عراق الخير:

“نادي كربلاء الرياضي وتاريخ جميل”…بقلم  السيد صاحب الشريفي

نادي كربلاء الرياضي نادي رياضي عريق يلعب ضمن الدوري العراقي لكرة القدم تأسس عام 1958م وكان يسمى

في البداية النادي الأولمبي الرياضي، وفي عام 1959م تغير اسمه إلى نادي كربلاء الرياضي.

تأسيس النادي:

وقتها تقدم الاستاذ عباس حسين الفروچي ومجموعة من الرياضيين في سنة 1958م بطلب تأسيس (نادي كربلاء

الرياضي الكائن في منطقة العباسية الغربية الواقع على شارع النجف الرئيس وحالياً المركز الوقائي الصحي)

إلى اللجنة الأولمبية من خلال وزارة المعارف وقد منح إجازته وبعدها حصل على الشخصية المعنوية.

وكان أول رئيس هيئة إدارية للنادي هو السيد عباس الفروچي.

ويذكر الأستاذ جبار عبدالرزاق رجب في كتابه الموسوم ((التاريخ الرياضي لمدينة كربلاء خلال قرن))، فقد

استدعى مؤسسوا النادي عدد من المشجعين الرياضيين منهم الحاج مهدي أبو دگة واسماعيل الصائغ وعلي

الخطيب ورضا القندرجي، وكذلك استدعى عدد من مدربين المصارعة ورفع الاثقال ومنهم اسماعيل قاسم الخباز

وعزيز خياط ومحمد الشيخ وآخرين.

وقد انتخبت أول هيئة ادارية 1958م وتألفت من السادة:

الأستاذ عباس حسين الفروچي رئيسا، ومهدي أبو دگة نائب للرئيس واسماعيل قاسم سكرتير وعلي الخطيب

وعزيز خياط اعضاء .

وفي سنة 1960م شهد النادي تنافساً كبيراً بين مجموعة مرشحي المصارعة والاثقال التي يراسها اسماعيل

قاسم ومجموعة الأعضاء الآخرين الداعمين لفريق كرة القدم والسلة والطائرة وقد جرت فيها انتخابات جديدة

حضرها ممثل عن وزارة العدل ووزارة المعارف وانتهت بفوز مجموعة اسماعيل قاسم وقد انتخب فيها :

السيد مهدي أبو دگة (رئيساً)، ونجم عبد عودة (سكرتير)، وصالح حسن صنكر (محاسب)، وزيد ذياب البارودي

(عضو)، وهادي علي عبدالوهاب السداوي (عضو)، وغازي رشيد الجيلاوي (عضو).

وفي سنة 1963م تشكلت هيئة ادارية جديدة الا انها لم تستمر على عملها اكثر من ستة شهور بسبب الظروف

السياسية التي مرت بها البلاد آنذاك وهم كل من السادة:

عبدالحسين حيدر (رئيساً)، ومحمد محسن الزيرجاوي (نائباً للرئيس)، وعدنان طه الالوسي(سكرتير)، ومحمد

حسن حسين الخفاف(عضو).

وفي سنة 1964م انتخبت هيئة ادارية جديدة وهم كل من السادة:

محمد حسن حسين الخفاف(رئيساً)، وفؤاد عبدالرزاق القزويني (سكرتير)، وهادي علي السداوي(عضو)، وزياد

ذياب البارودي (عضو)، وصالح حسن صنكر (عضو)، وعبدالنبي ابراهيم (محاسب).

وفي السنين التي اعقبتها توالت التغيرات في الهيئة الإدارية للنادي تباعاً.

الفرق الرياضية التي تشكلت في النادي من سنة 1958 لغاية 1970م وهي:

1- فريق كرة القدم:

ومن اشهر لاعبي الفريق كان نجم عبد عودة وهادي علي عبدالوهاب وعباس فتح الله وعباس حسن الشامي

ورسول محمد علي وعادل مجبل وصالح هاشم وصالح مهدي العطار ومهدي عبدالأمير امانة وطارق عيدان ومحمد

علي يحيى وآخرين.

2- فريق كرة السلة:

حضي النادي على فريق جيد إلى ما بعد منتصف ستينيات القرن العشرين و أعضاءه كل من:

فؤاد عبدالرزاق وعدنان طه الالوسي وعباس حميد الدهان وفيصل هادي الشامي وسمير حميد الدهان ومهدي

صالح محمد علي وصبري مجيد بنانه وكريم الدهان وعباس فتح الله.

وبعد سنة 1967م انتمى إلى النادي فريق النصر العربي لكرة السلة والطائرة بكامل أعضائه وهم:

السيد طالب عزيز زيني وصاحب عزيز زيني وعباس عبدالأمير عبدالحسن وهاشم القطب واحمد جبار حسون

وجعفر موسى وياسين رشيد القرعاوي وحسين أحمد خضير الامارة وآخرون.

3- فريق كرة الطائرة:

وكان يضم الفريق معظم لاعبي فريق كرة السلة وكان برئاسة السيد طالب عزيز زيني والذي(مثل منتخب العراق

في نهاية الستينيات عندما أصبح طالباً في كلية التربية الرياضية جامعة بغداد)، وعباس عبدالأمير واسامة محمد

علي وحسين أحمد خضير الذي (انضم إلى منتخب شباب القطر في منتصف السبيعنيات عندما أصبح طالباً في

كلية التربية الرياضية) واحمد جبار حسون وسمير الدهان ومهدي صالح محمدعلي.

4- فريق المصارعة:

وهو أقدم الالعاب التي مارسها أعضاء النادي عند تأسيسه سنة 1958م والذي كان يدربهم السيد عزيز الخياط

واكثرهم حصلوا على بطولة المدينة ومنهم: محمدعلي حسن وحسن الجرگجي وقاسم السيد أحمد المعروف بـ

(نوري الساعاتي)، وحسن مسلم القندرچي وعلي مراد وجعفر السباك وجواد قربان علي.

ومن الجيل الثاني أي بعد منتصف الستينات والذي أصبح مدربهم وقتها السيد محمد علي حسن ومنهم : سلمان

ابراهيم الحمامي وخصير جعفر عبدالصمد وفاضل حسين الانصاري وحسين جعفر عبدالصمد وفاضل محمد خلف،

ورسول دخل وجبار محمد ذرب وقد حصل العديد منهم على بطولة العراق ومنهم سلمان ابراهيم وعدنان ياسر

وقاسم حسن وخضير جعفر.

5- فريق رفع الاثقال والكمال الجسماني:

وكان مدربي الفريق هم من الرباعين واشهرهم:

جبار عبد حفار وفاضل محمد علي زلام وعبدالامير خزعل وكريم خضير وزهير الهنداوي وصبيح حيدر محمد

الزيرجاوي.

ومن أبرز نشاطات النادي تلك الفترة منها زيارة أمير دولة الكويت جابر الاحمد الصباح سنة 1967م بضيافة متصرف

اللواء جابر حسن حداد وقد تبرع وقتها للنادي بمبلغ 1000 دينار .

ويذكر لنا المهندس المعماري الأستاذ الدكتور رؤوف محمد علي الانصاري قائلاً:

كنا نشكو من رداءة الملعب الواقع بجانب ثانوية كربلاء فمعظم ارضيته اشبه بالصخر اي طين صلب.

من افضل المشجعين لكرة القدم في تلك الفترة هو مهدي بقاوة الذي كان صوته يصل الى مسافات بعيدة.

هذه حالة طريفة اذكرها

في احدى المباريات كان يجلس لاعب احتياط اسمه نزار ادور مسيحي ولكن شكله جميل. وعندما سددنا هدف

في شباك الفريق الخصم ذهب مهدي بقاوة ليقبل نزار ادور اللاعب الاحتياط فقال له بعض الاخوة ان نزار لا علاقة

له بالهدف فقال لهم هو لاعب ضمن الفريق.

هذه حالة طريفة اذكرها لك احدى المباريات كان يجلس لاعب احتياط اسمه نزار ادور مسيحي ولكن شكله جميل.

وعندما سددنا هدف في شباك الفريق الخصم ذهب مهدي بقاوة ليقبل نزار ادور اللاعب الاحتياط فقال له بعض

الاخوة ان نزار لا علاقة له بالهدف فقال لهم هو لاعب ضمن الفريق!!!.

عندما جاء عمو بابا مع فريق النادي الاثوري الى كربلاء لعبوا مع فريق الهواة وهو فريق جميل ولكن خسر باهداف

كثيرة امام فريق النادي الاثوري

مهدي بقاوة كان يقف على سياج ثانوية كربلاء ويشجع الفريق نادي الاهالي وكان مشهوراً في لعبتي كرة السلة

وكرة الطائرة ولكنه في لعبة كرة القدم كان متواضعاً.

ويستطرق قائلاً:

انا لعبة في نادي كربلاء ونادي الطف..

وهناك حادثة طريفة حصلت في نادي كربلاء في ستينيات القرن العشرين يرويها لنا الأستاذ صباح رضا قائلاً:

لنا الأستاذ صباح رضا عن عمار الأسود قائلاً:

في احد الأيام وقتها اقيم سباق للناشئين برفع الأثقال وحضر عمار في وقتها لمشاهدة المباريات وقد شاهد

رفعات الحديد من قبل المتسابقين عندها فاجأ الجميع ودخل في وسط الساحة وقام بجمع الأثقال الموجودة

ووضعها في عمود الرفع(الشفت) وهمَّ برفعها كلها وصاح بصوت عال كزئير الأسد وعلا معه صوت المتفرجين وبدأ

التصفيق والضحك وصيحات الاعجاب تتعالى من الجمهور وأعضاء إدارة النادي.

 

Sahib Alsharifee