اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » نص البيان المشترك للحوار العراقي – الامريكي: لاقواعد عسكرية داخل البلاد

نص البيان المشترك للحوار العراقي – الامريكي: لاقواعد عسكرية داخل البلاد

شبكة عراق الخير:

ننشر لكم البيان المشترك للحوار العراقي الامريكي، ويلفت الى الاتفاق على اعادة انتشار القوات الأجنبية

وعدم اقامة قواعد عسكرية لها داخل البلاد.

وفي بيان مشترك للولايات المتحدة والعراق: ” اكد البلدان ان وجود القوات الامريكية في العراق جاء بناءاً

على دعوة الحكومة العراقية لغرض دعم القوات الأمنية العراقية في حربها ضد داعش”،مبينآ انه “في

ضوء تطور قدرات القوات الأمنية العراقية توصل الطرفان الى ان دور القوات الامريكية وقوات التحالف قد

تحول الان الى المهمات التدريبية والاستشارية على نحو يسمح بإعادة نشر المتبقي من القوات القتالية

خارج العراق، على ان يتفق الطرفان على التوقيتات الزمنية في محادثات فنية مقبلة”.

واضاف ان”هذا التحول يعكس في طبيعة مهمات القوات الامريكية والقوات الدولية الأخرى من العمليات

القتالية الى التدريب والتجهيز والمساندة لنجاح شراكتنا الاستراتيجية ويضمن دعم الجهود المتواصلة

للقوات العراقية لضمان ان داعش لن تهدد استقرار العراق مجددا”،موضحآ ان” الحكومة العراقية جددت

التزامها بحماية أفراد وقوافل التحالف الدولي والبعثات الدبلوماسية التابعة لدوله”.

وشدد البلدان على ان “القواعد التي يتواجد بها افراد التحالف هي قواعد عراقية وهم موجودون فيها حصرا

لدعم جهود العراق في الحرب ضد داعش، وينوي البلدان مواصلة المحادثات عبر لجنة عسكرية مشتركة

لضمان انسجام عمليات التحالف الدولي مع احتياجات القوات الامنية العراقية، وبضمنها قوات البيشمركة”.

وتابع: اما في مجال التعليم العالي والتعاون العلمي والثقافي، ناقشت الحكومتان دعم الولايات المتحدة

للجهود التي يبذلها العراق لتعزيز التعليم العالي بالتعاون مع الجامعات الأمريكية من خلال برنامج فولبرايت

(Fulbright)، ومبادرة شراكة التعليم العالي للسفارة الأمريكية (Higher Education Partnership Initiative)،

والدعم الأمريكي الموسع لمبادرة الجامعات في المناطق المحررة (Liberated Universities Initiative).

واكد ان”البلدين يعتزم تحديد سبل إضافية لدعم خطط العراق الرامية لإصلاح التعليم العالي وتعزيز الشراكات

الجامعية بين العراق والولايات المتحدة”،لافتآ الى ان الوفدان استعرضا التقدم المحرز في جهودهما المشتركة

للحفاظ على التراث الثقافي الغني للعراق والتنوع الديني”.مؤكدان” عزمهما على التعاون لإعادة الممتلكات

الثقافية العراقية التي أدخلت الى الولايات المتحدة بشكل غير قانوني، إلى مكانها الصحيح في العراق”.

واشار الى ان “من امثلة ذلك استعادة الحكومة العراقية، في شهر آب الماضي، أرشيف يعود لحزب البعث

المحظور الذي كان محفوظاً بشكل مؤقت في مؤسسة هوفر (Hoover Institute)،فيما قدمت وزارة الخارجية

الامريكية المساعدة بتسهيل إجراءات نقل هذا الأرشيف، حيث نقلت وزارة الدفاع الامريكية 6.5 مليون

وثيقة إلى بغداد”.

واكد ان” البلدين قد ادان الاعمال الاجرامية لحزب البعث المحظور ضد الشعب العراقي، فيما ناقش البلدان

التقدم الذي أحرز فيما يتعلق بمنحة أمريكية لمؤسسة سميثسونيان (Smithsonian Institute) خاصة

بمواصلة وتوسيع مشروع إنقاذ نمرود (Nimrud Rescue project)، دعماً لأهداف العراق بالحفاظ على التراث

الثقافي،وناقش الوفدان ايضاً الاستفادة من المعارض الافتراضية في نشر المنجزات الثقافية والتاريخية

للشعب العراقي حول العالم”.

 وجدد البلدان في ختام البيان على “تأكيدهما على أهمية العلاقة الاستراتيجية بينهما وعزمهما على مواصلة

اتخاذ الخطوات المناسبة لتعزيزها بما يخدم مصلحة البلدين ويحقق الأمن والاستقرار والازدهار في المنطقة”

،مبينآ ان”الولايات المتحدة رحبت بفرصة اعادة تأكيد وتعزيز شراكتها مع العراق، وتتطلع الحكومتان إلى مزيد

من المناقشات حول القضايا المذكورة أعلاه في اجتماع لجنة التنسيق العليا للحوار الاستراتيجي والذي

سيعقد في وقت لاحق”.