اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » نعي حكومي وبرلماني بوفاة الاسدي ومكتبه ينشر اخر صورة له

نعي حكومي وبرلماني بوفاة الاسدي ومكتبه ينشر اخر صورة له

شبكة عراق الخير:

توفي صباح اليوم الخميس، عضو مجلس النواب العراقي عدنان الأسدي متأثرا بمضاعفات اصابته بفيروس كورونا.

واعلن مكتب الاسدي -وهو قيادي في حزب الدعوة- قبل اسبوعين، اصابة الأسدي بفيروس كورونا حيث

تم نقله الى المستشفى لتلقي العلاج.

ونشر المكتب الإعلامي للنائب عدنان الاسدي، الخميس، اخر صورة للاسدي قبل وفاته متأثراً بفيروس كورونا.

  وقال المكتب انه “ببالغ الحزن وعميق الأسى التحق الى الرفيق الأعلى المغفور له بإذن الله الدكتور

عدنان هادي الاسدي الذي وافته المنية، متأثرا بإصابته بفايروس كورونا”.

واضاف البيان انه “برحيل الفقيد الغالي خسر الوطن واحدا ًمن أبنائه المخلصين البررة، حيث كان رحمه الله مثالاً

للانسان الخلوق والبرلماني النشيط والواعي والوطني الغيور الصادق الذي كرس كل جهده لخدمة الوطن وخدمة

أبناء محافظة المثنى وعشائرها واداء الواجب الوطني بإخلاص وحماس وتفاني سواء من خلال وجوده كعضو في

مجلس النواب وممثل للشعب أو من خلال دوره كشخصية اجتماعية أسهمت بجهودها الخيرة في خدمة قضايا

المواطنين”.

وتابع “اننا اذ نشاطر محبي الفقيد الراحل أحزانكم في هذا المصاب, لنسأل الله العلي القدير أن يتغمد الفقيد

الراحل بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان”.

ونوه البيان الى انه “سيتم تشييع جثمان المغفور له بإذن الله في تمام الساعة ٣:٣٠ عصر اليوم من أمام

جامع حي المعلمين في قضاء الرميثة”.

me_ga.php?id=17363

ونعى الأمين العام لمجلس النواب سيروان عبدالله سيريني، الخميس، النائب عدنان الأسدي الذي وافته

المنية صباح اليوم.

وأعرب الأمين العام في تعزيته, عن “بالغ حزنه واسفه لهذا المصاب الكبير”، مؤكدا انه “ليس هناك أشد قسوةً

وألماً على الشخص أكثر مِن أن يسمع نبأ وفاةِ رجل ترك بصمة بين أهله ووطنه وكان الأقرب من الجميع، فخبر

وفاة الأخ النائب عدنان الاسدي أوجع قلوبنا ، ولكن لا نقول إلا ( انا لله وانا اليه راجعون)، ستبقى الاخ للجميع،

وستبقى ذكراك بيننا و نسأل الله لك الرحمة والمغفرة والجنات العُلى من المولى عز وجل، صبّر الله أهلك

وألهمهم الصبر والسلوان واعانهم على فقدك وفراق..

وقدم وزير الداخلية عثمان الغانمي، الخميس، التعازي بوفاة وكيل الوزارة السابق والنائب عدنان الأسدي.

وذكر الغانمي في بيان،”اتقدم بعظيم آيات التعازي والمواساة الى ذوي الفقيد “النائب عدنان هادي الاسدي”

وعائلته ومحبيه الذي وافته المنية هذا اليوم وعزائي موصول لمجلس النواب العراقي الموقر رئيساً ونائبين

وأعضاء, ولكل ضباط ومنتسبي وزارة الداخلية سائلاً المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح

جنانه ويمن على ذويه بالصبر والسلوان”.

واضاف الغانمي “لقد كان الفقيد واحداً من رجالات وزارة الداخلية وقادتها الذين قدموا الكثير في سبيل أمن

واستقرار العراق وكانت له مساهمات في التأسيس الإداري والقانوني للوزارة أبان خدمته فيها لسنوات طويلة

وكيلاً إدارياً وأقدم ومختلف المناصب الإدارية التي خدم فيها”.

وومنذ تفشي جائحة كورونا توفي اربعة نواب في البرلمان العراقي جراء اصابتهم بكورونا هم كل من آرام ناجي،

غيداء كمبس،  حسين الزهيري، وعلي العبودي واصبح الاسدي خامسهم.

وشغل الأسدي منصب عضو مناوب في مجلس الحكم منذ تشكيله عام 2003، ثم تبوأ منصب وكيل وزارة

الداخلية للشؤون الادارية عام 2004، ثم منصب الوكيل الأقدم لوزارة الداخلية عام 2006، كما كان وكيلا

للشؤون الإدارية والمالية عام 2008، ثم ترشح لمجلس النواب عام 2010 وفاز بمقعد عن محافظة المثنى

ثم عاد بعدها لوزارة الداخلية بصفة وكيلها الأقدم ثم قاد الوزارة بتفويض من رئيس الوزراء آنذاك نوري المالكي،

ليعود بعد استقالة الحكومة إلى منصبه في البرلمان.

ويعد العراق هو الاول من حيث اصابات كورونا عربيا، واصيب حتى الآن مليون و1854 شخصا، توفي منهم 15098.