اخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات » هل الرياضة في العراق كرة قدم فقط ؟

هل الرياضة في العراق كرة قدم فقط ؟

شبكة عراق الخير:

كلنا تابعنا المنتخب العراقي لكرة القدم قبل فترة وجميعنا يعرف الازمات والاخفاقات التي رافقت فريق كرة

القدم رغم الدعم المعنوي والمادي ,وهذه تحصل في كل دول العالم ولفترات محددة وهي ناتجة عن اسباب

كثيرة نحن في غنى عن سردها الان، مما خلق أزمة تساؤلات خلال استعدادات الأندية والمنتخب وتوفير

المعسكرات الخارجية لفرق كرة القدم فقط ونسيان بقية الألعاب.

وأطلت الأزمة برأسها على الفرق في ألعاب أخرى التي تنتظر الفرج والدعم لان بدون ذلك سيتم تقليص عدد

الألعاب بسبب قلة رياضيها وعزوفهم عن الاستمرار في التدريب والسباقات والمشاركات لقلة الموارد الخاصة

والعامة.

ويبقى السؤال الأهم، هل ستنعكس الأزمة بشكل حاد على بقية الألعاب بسبب التركيز فقط على الاهتمام

بفرق الكرة واستثنائها عن بقية الألعاب؟

فمن يتابع الألعاب الأخرى يلحظ مدى الاهتمام بفرق كرة القدم، ونسيان العاب أخرى مثل السلة والطائرة

واليد وألعاب القوى في الاندية، اضافة الى الرماية والبولينغ والفروسية، وهذه الألعاب هي التي تجلب

المداليات وتحقق نتائج ملموسة وعلى ارض الواقع في بطولات مختلفة.

هذه الألعاب مظلومة اعلامياً على الرغم من تحقيقها نتائج لافتة، والعتب يقع على عاتق الأندية التي تقدم كرة

القدم على هذه الألعاب، على رغم ان العمل في الأندية عمل تكاملي، أو هكذا يجب أن يكون. أما مسألة أن

يقتصر هذا العمل على لعبة بعينها ويتجاهل بقية الألعاب ففي مثل هذا الأسلوب غلطة فادحة بحق الرياضة

في العراق. فالمعسكرات الخارجية يفترض أن تكون لجميع الألعاب ولكن الأولوية دائماً تميل لكرة القدم وتهمل

بقية الألعاب . وكلما حاولت هذه الالعاب النهوض وبلوغ الغايات وجدت الطريق إليها شائكاً بسبب عدم الامكانيات

المادية للاعبين ولاندية المحافظات والقاعات الرياضية الخاصة بتلك الالعاب.

نتمنى من وزارة الرياضة والاندية تكريس الجهود لدعم الالعاب الاخرى وخصوصاً الفردية وعدم التركيز على

فريق قد يعجز في الحصول على ميدالية على مدى عقود.

المحرر :شبكة عراق الخير