اخبار عاجلة
الرئيسية » تحقيقات وتقارير » هل ستنقذ القهوة النساء ؟ الفوائد الصحية والتأثير الايجابي

هل ستنقذ القهوة النساء ؟ الفوائد الصحية والتأثير الايجابي

فوائد القهوة:

أن فوائد القهوة للنساء هي ذاتها للرجال، فلا يوجد أي فائدة تختص بجنس عن الآخر، وتمثلت أبرز هذه الفوائد في

ما يأتي:

1. المساهمة في الحد من تكون حصوات المرارة

وُجد أن تناول 400 ملليغرام من الكافيين يوميًا أي ما يُعادل 5 أكواب قهوة قد يساهم في حماية الجسم

من حصوات المرارة، وكلما زادت الكمية زادت الفائدة، لكن بالمقابل زادت الأخطار على أعضاء الجسم الأخرى.

2. المساهمة في الحد من الأمراض العصبية

من أبرز فوائد القهوة للنساء والرجال أنها تساهم في تقليل نسبة الإصابة بالأمراض العصبية الآتية:

  • مرض باركنسون: النساء بحاجة من 1 – 3 أكواب من القهوة يوميًا ليقل لديهن احتمالية الإصابة بمرض باركنسون، أما الرجال فهم بحاجة من 1 – 4 كوبًا من القهوة يوميًا لتحصيل ذات الفائدة.

  • الشلل الرعاشي: حيث أن الكافيين المتواجد في القهوة هو السبب في تقليل حدة الإصابة بهذا المرض.

  • مرض الزهايمر: وُجد أن شرب 3 – 5 أكواب من القهوة يوميًا مرتبط بتقليل نسب الإصابة بالزهايمر، لكن هناك الحاجة للمزيد من الدراسات لإثبات هذه الفائدة.

3. المساهمة في تقليل خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم

شرب أكثر من 3 أكواب من القهوة يوميًا قد يساهم في الوقاية من سرطان القولون والمستقيم.

وتم البحث عن تأثير القهوة على العديد من السرطان، مثل: سرطان الرئة، وسرطان الثدي لكن لم يتم استنتاج أن

للقهوة دور في تخفيف نسبة الإصابة بهما.

4. تقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية

أجريت دراسة على 83076 امرأة، وتم جعلهنّ يشربنّ 4 أكواب من القهوة يوميًا أو أكثر لينتج عن ذلك انخفاض

بنسبة الإصابة بالسكتة الدماغية بنسب ضئيلة.

5. تعزيز الصحة النفسية

تحتوي القهوة على مادة البوليفينول (Polyphenols) التي تعمل كمضادات للأكسدة تُقلل الإجهاد التأكسدي

والتهاب الخلايا، وهذا ذو أثر إيجابي على تقيل حدة العصبية وبتالي التقليل من التعرض للاكتئاب، ولتحصيل هذه

الفائدة يجب عدم شرب أكثر من 5 أكواب من القهوة يوميًا فزيادة الكمية تعكس الفائدة لتُصبح عصبية زائدة وقلق

وتوتر.

هذه الفائدة لسيت مُحتملة وإنما مؤكدة، إذ أوجدت دراسة أجريت على 263923 مشاركًا تم الطلب منهم شرب 4

أكواب من القهوة أو الشاي يوميًا فكانوا أقل عرضة للاكتئاب، لكن كانت هذه المشروبات غير مُحلية بالمحليات

الصناعية، فهذه المحليات تجعل العلاقة عكسية وتزيد من احتمالية الإصابة بالاكتئاب.

6. انخفاض معدل الوفاة المبكر

تم إيجاد أن شرب كميات معتدلة من القهوة يوميًا تتراوح من 3 – 5 أكواب قلل من خطر الوفاة المبكرة بنسبة 15%،

لكن هذا الأمر لا ينطبق على الأشخاص الذين يشربون الكحول.

مجموعة إرشادات “بحسب دراسات” لتحصيل فوائد القهوة…

  • شرب ما يقارب 5 أكواب من القهوة يوميًا، وذلك لتحصيل 400 ملليغرام من الكافيين، وزيادة هذه النسبة تعد ضارة للجسم.

  • تجنب إضافة الكريما أو السكر إلى القهوة، فكلاهما له العديد من الأضرار على الجسم.

  • اختيار القهوة الملفترة مثل: قهوة إسبريسو، وذلك لأن القهوة غير المفلترة ترتبط بمعدلات أعلى للوفاة المبكرة، ومن أبرز أنواع القهوة غير المفلترة القهوة التركية والقهوة الفرنسية.

أضرار القهوة:

بالرغم من فوائد القهوة للنساء والرجال إلا أن لها بعض الأضرار في حال تناولها بكميات كبيرة، وتمثلت هذه الأضرار

في الآتي:

  • الأرق.

  • العصبية.

  • اضطرابات في الجهاز الهضمي، مثل: الغثيان، والتقيؤ.

  • زيادة معدل ضربات القلب.

  • زيادة سرعة التنفس.

  • الصداع.

  • طنين الأذنين.

  • ألم في الصدر.

كما يجب التشديد على تجنب أخذ حقن القهوة الشرجية وهي حقن تُستخدم لتنظيف المستقيم في حالة

الإمساك كونها تؤدي إلى آثار جانبية خطيرة تتمثل أخطرها بالوفاة.

ومن جهة اخرى وجد باحثي معهد هارفارد الطبي , أن التناول المنتظم للقهوة كفيل بوقاية المرأة من الإصابة

بسرطان الرحم.

ووفقا لنتائج دراسة هؤلاء، فإن النساء اللاتي تناولن القهوة بشكل دوري أظهرن مستويات إصابة بسرطان الرحم

أقل بـ22 % من مستويات الإصابة لدى أولات ممن لم يكنَ يتناولنها.

وهنا ربما كانت القهوة إحدى أكثر المركبات التي تبعث على اهتمام العلماء على مر الأزمنة. إذ تشير عديد

الدراسات إلى فوائدها الصحية المتنوعة، فبدءا بخفض مخاطر الإصابة بالسكري المكتسب (النمط الثاني) ووصولا

إلى الوقاية من تطور مرضي الزهايمر وباركنسون وغيرهما.

على ذلك، ووفقا للخبراء، فإن مادة الكافئين الفعالة جنبا إلى جنب مع طائفة من المواد المضادة للتأكسد بمجملها

صاحبة الفضل في تأثيرات القهوة الإيجابية المذكورة. وبحسب الخبراء أيضا، فإن الكافئين وراء انخفاض مستويات

الاستروجين المؤثرة في ظهور سرطان الرحم، علما أن تعديل مستويات الإستروجين والبرجسترون بشكل دوائي

يتصدر طرائق علاج المرض الهرمونية.

وهنا لفت العلماء إلى خاصية أخرى للقهوة لا تقل أهمية عن سابقتها بخفض الاستروجين، ألا وهي فعلها الإيجابي

على زيادة الوزن لدى الإناث، سيما وأن السمنة من العوامل المحفزة لظهور المرض. يذكر أن الإستروجين يفرز عبر

أنسجة الجسم الدهنيّة إلى جانب إفرازه في المبيضين. من هنا فكلما كثرت الأنسجة الدهنيّة في الجسم، كلما

كان مستوى إفراز هرمون الإستروجين أكبر.

وانطلاقا من أن استمرار النوع البشري المهمة الرئيسة الموكلة إلى المرأة، فقد أنيط بها صون هذه الملكة من

الإصابات والأمراض، سيما سرطان الرحم الذي قد ينتهي بها إلى عدم القدرة على إنجاب الأولاد… ويجمع

الأخصائيون في هذا السياق على أن للقهوة فوائد صحية وقائية لا يستهان بها أبدا.