اخبار عاجلة
الرئيسية » فن » وزارة الثقافة في إقليم كوردستان توقف ست قنوات تلفزيونية محلية

وزارة الثقافة في إقليم كوردستان توقف ست قنوات تلفزيونية محلية

شبكة عراق الخير :لعدم التزامها بتوجيهات وزارة الثقافة في إقليم كوردستان وبث برامج مخالفة للتعليمات أوقفت الوزارة بث ست قنوات تلفزيونية محلية من بينها قنوات تابعة لأحزاب إسلامية، كما أغلقت قناتين لبثهما مواد تحرض على التطرف واثنتين لبثهما برامج “خيرية” مخالفة للتعليمات.

وأصدرت وزارة الثقافة كتاباً في 5 شباط 2020 يأمر بإيقاف بث قنوات (داهين، سروشت، تصوف، كومَل، آسمان و U2) لمدة أسبوع وإغلاقها نهائياً وإلغاء رخص عملها في حال تكرار المخالفات التي عوقبت عليها.

سبب إيقاف بث هذه القنوات التلفزيونية هو بث “برامج خيرية مخالفة للتعليمات”، حيث أعلن مدير الإعلام والمطبوعات والنشر في أربيل، سيروان عثمان، لشبكة رووداو الإعلامية تابعتها “ش ع خ ” أن “هذه القنوات التي تمتلك أحزاب إسلامية بعضها، لم تلتزم بالتعليمات الخاصة بالبرامج الخيرية”.

فمن بين شروط بث هذا النوع من البرامج أن يكون للقناة التي تبثها حساب مصرفي تضاف إليه مبالغ التبرعات المستحصلة من خلال البرامج الخيرية، وأن يتم إعلام وزارة الثقافة بعائدات تلك البرامج مرة كل ثلاثة أشهر، لكن عثمان يقول: “أغلب هذه القنوات ليس عندها هذا الحساب المصرفي”.

ومن النقاط الأخرى التي خالفتها هذه القنوات، النقطة التي تقضي بعدم إظهار وجه الشخص المعدم الذي تطلب القناة مساعدته، ويقول عثمان إن “القنوات لا تلتزم بهذه النقطة، وقد تم سابقاً إغلاق قناتين لمخالفتهما هذه النقطة في برامجهما الخيرية”.

ويشير مدير الإعلام والمطبوعات والنشر في أربيل إلى أن قسماً من القنوات يتاجر بهؤلاء المعدمين “ولدينا معلومات تشير إلى أن 40% من عائدات هذه البرامج لم يصل إلى المعدمين وتم التعامل بهذه العائدات بصورة غير قانونية”.

منحت وزارة الثقافة في إقليم كوردستان رخص عمل لـ19 قناة تلفزيونية فضائية و86 قناة محلية حتى الآن، وتتقاضى منها رسوماً سنوية، وقد عوقبت قنوات لعدم دفع الرسومات.

ويشير سيروان عثمان إلى أن “قسماً من القنوات كان قد تهرب من دفع الرسوم لسنوات، كما أنها لم تكن تعمل في مجال تخصصها، فمثلاً كانت هناك قنوات رياضية تبث خطباً دينية، وقنوات دينية تبث مباريات بكرة القدم، وقنوات خاصة بالأطفال تبث برامجها حتى الفجر، والإعلانات التي تبثها تستهدف البالغين وليس الأطفال، فقمنا بعملية تنظيم عامة وصنفنا المخالفات وعاقبنا المخالفين، والوضع الآن أفضل وأغلب القنوات ملتزم بالتزاماته، لكن هناك قسماً من القنوات يمتنع عن دفع الرسوم المترتبة عليه”.

وأضاف عثمان: “توجد حالياً ثماني قنوات أربع حزبية وأربع أهلية تعمل بدون الحصول على رخصة من وزارة الثقافة، وهذه القنوات لها من يدعمها من داخل وزارة الثقافة لارتكاب هذه المخالفة”.

ويشير عثمان إلى وجود عدد كبير من القنوات الإسلامية في إقليم كوردستان من بينها قنوات تبث مواد تحرض على التطرف: “القنوات الإسلامية ملتزمة التزاماً جيداً بتعليماتنا في هذا السياق، وقد أغلقنا قناتين لبثهما مواد تحرض على التطرف، لكنها لجأت إلى المواقع الإلكترونية غير الرسمية وإلى وسائط التواصل الاجتماعي لبث نفس تلك البرامج، وبسبب الافتقار إلى قانون ينظم التعامل مع المواقع الإلكترونية لا نستطيع مساءلة تلك المواقع، لذا من الضروري أن يصدر قانون بهذا الخصوص”.