اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار اقتصادية » وزارة العمل : أراض سكنية وقروض ميسرة لمستفيدي الحماية الاجتماعية

وزارة العمل : أراض سكنية وقروض ميسرة لمستفيدي الحماية الاجتماعية

شبكة عراق الخير :

 عززت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية دوائرها في محافظة كركوك بملاكات متدربة، بينما

افتتحت قسما للرعاية في قضاء الحويجة.

وقال الوزير عادل الركابي، في مؤتمر صحفي عقد خلال زيارته كركوك، ان “كركوك تمثل نموذجاً

للتعايش السلمي والاخوة بين

المكونات”، مبينا ان “زيارته جاءت تنفيذا لتوجيهات رئيس الوزراء المتمثلة باهمية اطلاع الوزراء

الى عمل الدوائر في المحافظات ،وهي ايضا تندرج ضمن برنامج عمل الوزارة”.

وعقد الوزير اجتماعا مع محافظ كركوك راكان الجبوري ورؤساء اقسام دوائرالوزارة في المحافظة

واستمع الى المشكلات التي

تواجه عملهم وطروحاتهم عنها وتم التوجيه بحلها وتخفيف معاناة المواطنين لاسيما في اقسام

شبكة الحماية الاجتماعية ودائرة ذوي الاعاقة وقسم رعاية المرأة والضمان وغيرها.

واوعز الركابي خلال الاجتماع “باستحداث قسم الرعاية الاجتماعية في قضاء الحويجة وتهيئة

الحكومة المحلية البناية اللازمة

والمتطلبات الاخرى، من اجل افتتاحها لتقديم خدمات شبكة الحماية للمواطنين، كما اعرب عن

امله “بشمول اكبر عدد من

المستحقين باعانات الحماية الاجتماعية”.

من جهته، قال محافظ كركوك انه “ناقش مع وزير العمل بحضور المعنيين معوقات العمل ووضع

الحلول لها”، مؤكدا ان “الزيارة

مهمة لكركوك لانها تختص بخدمة شرائح الاعاقة والرعاية الاجتماعية” بدوره، لفت النائب احمد

حيدر، الى الاتفاق على تلبية

متطلبات اقسام الرعاية، وسيجري العمل من اجل نيل الشرائح المشمولة حقوقهم، الى جانب

الحصول على تخصيصات وزارة العمل بالاتفاق مع مجلس النواب”.

اما رئيس قسم الضمان الاجتماعي في كركوك محمد سمعان، فاكد في تصريح صحفي، انه

“وبعد طرح معوقات العمل المتمثلة

بقلة الملاك الوظيفي لتعزيز الخدمات المقدمة للمواطنين، تم وضع بعض الحلول عن طريق

الحكومة المحلية واخرى على عاتق

الوزارة منها تعزيز الملاكات في اقسام العمل لشمول اكبر عدد من العاطلين برواتب شبكة

الحماية والاهتمام بالبنايات الحكومية

المخصصة لبعض الدوائر”.

وفي الشأن ذاته، بحثت رئيسة هيئة الحماية الاجتماعية في الوزارة هدى سجاد محمود، مع

ممثلي البنك الدولي ومنظمة

اليونيسيف، اعداد دراسة مفصلة لحل ازمة السكن لمستفيدي شبكة الحماية بالاعتماد على

اصل قانون الحماية الاجتماعية

وذلك من خلال منح الاسر الفقيرة والمتعففة قطع اراض وشمولهم بالقروض الميسرة تسدد

اقساطها من راتب الاعانة الاجتماعية.