اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار تكنلوجية » وكالة الطاقة الذرية: إيران تركب أجهزة طرد إضافية في محطة تحت الأرض داخل نطنز

وكالة الطاقة الذرية: إيران تركب أجهزة طرد إضافية في محطة تحت الأرض داخل نطنز

شبكة عراق الخير:

كشف تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران قامت بتركيب أجهزة طرد مركزية متطورة إضافية في

محطة لتخصيب اليورانيوم تحت الأرض داخل منشأة نطنز النووية.

وذكر التقرير الصادر اليوم الأربعاء عن الوكالة أن طهران تعتزم إضافة أجهزة طرد مركزية أخرى، الأمر الذي

يعمق من انتهاكات إيران لاتفاقها النووي مع الدول الكبرى.

وقال التقرير الذي اطلعت عليه وكالة “رويترز” إنه : “في يوم21 أبريل 2021، تحققت الوكالة في محطة

تخصيب اليورانيوم من الآتي: تركيب 6 مجموعات تضم 1044 جهاز طرد مركزي من طراز IR-2m،

ومجموعتين تضمان 348 جهاز طرد مركزي من طراز IR-4″.

 ويشير تقرير الوكالة الموجه إلى الدول الأعضاء إلى محطة لتخصيب الوقود النووي في منشأة نطنز.

كان تقرير سابق للوكالة في الأول من أبريل/ نيسان قد ذكر أن إيران تستخدم 696 جهاز تخصيب من النوع

IR-2m و174 جهازا من النوع IR-4 في منشأة نطنز.

يأتي ذلك بالتزامن مع انتهاء جلسة ثالثة للجنة المشتركة للاتفاق النووي الإيراني وإعلان أطراف فيينا تشكيل

لجنة جديدة لبحث تسلسل الخطوات لإحياء الاتفاق النووي. وقال مسؤول كبير في الاتحاد الأوروبي إن إيران

والقوى العالمية حققت تقدما في المحادثات الرامية لإحياء الاتفاق النووي، لكن لا يزال هناك الكثير من

العمل المطلوب.

يشار إلى أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية أعلنت السبت الماضي، أن إيران بدأت تخصيب اليورانيوم إلى درجة

نقاء 60 في المئة بمفاعلها الواقع فوق الأرض في منشأة نطنز، مؤكدة بذلك بيانات سابقة من مسؤولين

إيرانيين. وقالت الوكالة في بيان “تحققت الوكالة اليوم من أن إيران بدأت إنتاج سادس فلوريد اليورانيوم

عند مستوى 60 بالمئة”.

يذكر أن الولايات المتحدة قد انسحبت من الاتفاق النووي عام 2018 وفرضت عقوبات موجعة على الطرف

الإيراني، الذي رد بخفض التزاماته في الاتفاق.

وتقول أمريكا إنها لن تعود إلى الاتفاق إلا إذا تراجعت إيران عن إجراءاتها الأخيرة المتمثلة في رفع نسبة

تخصيب اليورانيوم، بينما تقول إيران إنها لن تتراجع إلا إذا رفعت أمريكا العقوبات عنها أولا، كما رفضت

إيران أي مفاوضات جديدة أو اتفاق جديد أو إضافة أي تعديل على الاتفاق