تحقيقات وتقارير

عمليات تجميل الابل في السعودية تثير الجدل

ازدهرت عمليات التجميل للأبل في المملكة العربية السعودية في السنوات الأخيرة وسط مطالبات بتشديد الرقابة

على المتعاملين فيها

وفرض عقوبات على مستخدمي تجميل إبلهم بطرق مخالفة معتبرين إياها “غش”، وذلك عبر نفخ شفاه الإبل،

وقص أذنيها وتصغيرها، وجلسات حلاقة، وحمام صابون، بغرض تزيينها ولفت الأنظار إليها أثناء تسويقها،

والمساعدة في شرائها.

عمليات تجميل الابل
عمليات تجميل الابل

وظهرت صالونات حلاقة خاصة بالإبل، والتي تنشط بشدة قبل عروض مسابقات الأبل، ومهرجانات البيع العامة،

حيث يقومون بتنظيفها وتزيينها، وحلاقتها بقصات تعطي من مظهر الإبل شيئا جماليا جاذبا، لجذب أنظار وإعجاب

المهتمين في تربية الإبل.

أقرأ أيضا : مهرجان الملك عبد العزيز للإبل في السعودية .. بين الأصالة والرياضة والاقتصاد

وأوضح المهتمون أن حمام الإبل يكلف قرابة 100 ريال، بينما تتجاوز الحلاقة 200 ريال. وتتم عمليات التجميل لإزالة

التشوهات، وتتجاوز أسعار تجميل الأذن والشفاه 1000 ريال- وفقًا لموقع “العربية”.

وأكد سعيد الشهراني، أحد مربي الإبل للموقع، أن عمليات التجميل لا تتم من خلال أطباء التجميل والمختصين،

وإنما من قبل بعض الأطباء البيطريين المخالفين الذين يهدفون إلى الكسب المادي.

وألمح الشهراني إلى اهتمام مربي الإبل بجمالها ومظهرها لإدخالها في العديد من مسابقات مزايين الإبل وسباق

الهجن وغيرها، وهناك أنواع وأسماء إبل شهيرة مثل “الحزامة والنايفة واللطامة والفايزة والذهبية والفصام

والطهيمي والوافي”، وتم توثيق فحولتها وجمالها عبر مقاطع فيديو مسجلة في قنوات خاصة.

عمليات تجميل الابل
عمليات تجميل الابل

من جهتها، حظرت وزارة البيئة والمياه والزراعة السعودية، إجراء عمليات التجميل للإبل وباقي الحيوانات، إلا بمبرر

طبي.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، إن الحظر شمل ثلاث ممارسات قاسية تجاه الحيوانات الأليفة بشكل

نهائي، بينها حقن المواد التجميلية البشرية في الحيوانات وخصوصا الإبل.

وجاء القرار، بعد الكشف عن قيام أصحاب هذه الحيوانات في المملكة بالاستعانة بمختصين وأطباء تجميل بيطريين،

لإجراء عمليات تجميل لإبلهم بهدف الفوز في مسابقات “المزايين” المشهورة في السعودية ودول الخليج العربي.

أقرأ أيضا : صفحات وهمية باسم الاميرة سحاب بنت الملك عبدالله ال سعود تمارس النصب والاحتيال

وشمل الحذر صبغ أو تلوين الحيوانات وحقنها بالمنشطات وقص ذيولها أو آذانها، ونزع مخالبها وقرونها وخصيها

بمواد كيميائية إلا بوجود مبرر طبي.

عمليات تجميل الابل
عمليات تجميل الابل

أكد علي الدويرج، مدير عام إدارة الصحة والرقابة البيطرية السعودية، أن عقوبات تجميل الإبل تشتمل الغرامات

المالية للملاك، فضلًا عن منع الإبل من الدخول في أي مسابقة رسمية عالمية أو محلية- وفقًا لـ”سبوتنيك”.

وأوضح الدويرج السبب الذي دعا ملاك الإبل لإجراء عمليات تجميل، أن معظم عمليات التجميل “أو بالأصح تغيير

ملامح الحيوان”، تكون لأغراض تسويقية لتتوافق مع معايير الجمال المعروفة لدى ملاك الإبل ومن ثم بيع تلك الإبل

بأسعار أغلى من سعرها الحقيقي.

أقرأ ألمزيد: البوتكس والفيلر المخاطر والاستخدامات التجميلية وماهو الفرق بينهما؟

وعن مدى انتشارها في السعودية، قال مدير عام إدارة الصحة والرقابة البيطرية في وزارة البيئة: “ضبطت حالات

عديدة لمثل هذه العمليات بالمملكة العربية السعودية ولا تتوفر إحصائية معينة عن مدى انتشارها”.

وشدد على أن ردة فعل المجتمع جراء قرار منع عمليات التجميل ايجابية وان الوزارة تعمل على تطبيق مبادئ

الرفق بالحيوان انطلاقا من تعاليم ديننا الحنيف وقيمنا الاجتماعية الأصيلة والأنظمة المرعية للرفق بالحيوان،

وبحسب التحليلات التي تجريها الوزارة لردود الفعل فدائما يلقى إعلان العقوبات بحق المسيئين للحيوانات

استحسانا واسعا بين أوساط الناس، كما أن هاتف الوزارة يتلقى بلاغات من متطوعين يبلغون عن إساءات بحق

الحيوانات، وتعمل الوزارة مباشرة على التحقق منها والتعامل معها بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة.

iraqkhair

موقع مستقل يهتم بالشأن العراقي والعربي في جميع المجالات الاخبارية والاقتصادية والتقنية والعلمية والرياضية ويقدم للمتابع العربي وجبة كاملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى