تحقيقات وتقارير

الشجرة واثرها في التوازن البيئي والطبيعي الاخضر

الشجرة واثرها  هي أحد أشكال النباتات التي خلقها الله سبحانه وتعالى، والتي تعيش على أرض اليابسة وتحتاج إلى

الماء من أجل الاستمرار بالحياة، وهي تدل على العيش الكريم وعلى الحياة السعيدة، كما تتعدد الأشجار وتختلف

فيما بينها، فقيل في تعريف الشجرة إنّها هي كل نبات له ساق وفروع متعددة تتفاوت بطولها وحجمها، فهناك

الشجرة واثرها في التوازن البيئي
الشجرة واثرها في التوازن البيئي

الأشجار الصغيرة، والكبيرة والمرتفعة التي تتميز بوجود جذور قوية تمدد بالأرض وتتشبث بها، كما أنّها من أهم

الموجودات التي تمد البشريّة بالطاقة الغذائيّة خاصة في توفير الخضروات والفواكه، فهناك شجرة التفاح

أقرأ أيضا :موقع امريكي : هل ممكن إحياء إمبراطورية التمور التي اشتهر بها العراق

والليمون والبرتقال والكرز والتوت، وغيرها الكثير من الأنواع والأشكال.

الشجرة واثرها في التوازن البيئي
الشجرة واثرها في التوازن البيئي

ومن فوائد الشجرة للبيئة:

  • تحسين البيئة الحضرية تساعد الشجرة على تخفيض درجة الحرارة التي تحيط بالمدينة.
  • محاربة التغير المناخي تقلل من تركيز غازات الدفيئة في الجو
  • تقلل التلوث وتقلل من ظاهرة الاحتباس الحراري، لأن الأشجار تعد رئة كوكب الأرض.
  •  زيادة التنوع البيولوجي الحضري توفر ملجأً وموئلًا للحياة البرية
  • توفر الطعام للفراشات والطيور من ثمارها وأوراقها وأزهارها
  • تضفي جمالًا على الطبيعة، وتزيد من اتصال الإنسان بالطبيعة وتمنحه الهدوء
  • تقليل حرارة الهواء تساعد الشجرة في الحفاظ على الطاقة، حيث تعمل الشجرة كمكيف هواء طبيعي
  • تخفيض سرعة الرياح تساعد الشجرة دائمة الخضرة في تقليل سرعة الرياح، كما أنها تمنع الضوضاء
  • تزيد من قدرة التربة على امتصاص مياه الأمطار
  • كما تساعد أوراق الشجرة المتساقطة في خفض درجة حرارة التربة وتقليل مقدار الرطوبة
  • تساعد الشجرة في تقليل جريان الماء السطحي، مما يُقلل من تراكم الرواسب في الجداول
  • تقليل الغبار في الهواء تساعد الشجرة في تقليل نسبة الغبار والدخان وحبوب اللقاح في الهواء
  • الشجرة تمتص الغازات الضارة مثل: ثاني أكسيد الكربون وثاني أكسيد الكربون وأول أكسيد الكربون، وبالمقابل تُطلق الأكسجين،
  • تحسين نوعية الحياة تساعد الشجرة في تحسين البيئة بشكلٍ عام، وهذا ينعكس أثره على حياة الناس لأنها تعزز صحتهم.
الشجرة واثرها في التوازن البيئي
الشجرة واثرها في التوازن البيئي

أقرأ المزيد :”جذوع مستطيلة” .. وادي الاشجار المربعة في بنما

وتعد الأشجار من هبات الله سبحانه وتعالى في الطبيعة، وتلك الهبة يجب الإعتناء بها، فهي تحمل الدور الأساسي والمهم في البيئة عامة والبشريّة خاصة، فالبيئة هي المحيط الذي يُحيط بكل الكائنات والموجودات، فهو نظام ذات توازن يلائم الحياة، وإذا حصل أي خلل في هذا التوازن فذلك يعني الأثر الظاهر على كل ما تبقى من موجودات، لذلك فقد كانت هبة الأشجار من أهم العناصر التي تُساعد على التوازن البيئي والحفاظ على التوازن الحيوي في استمرارية دائمة، وذلك من خلال الحفاظ على البيئة من التلوث وتنقية الجو، وذلك من خلال عملية البناء الضوئي التي تقوم به الأشجار والنباتات، إذ تسحب المسبب الرئيس للتلوث وهو أكسيد الكربون، وتُطلق الأكسجين التي تحتاجه الكائنات وتتنفسه.

اقرأ أيضا :أسماء بنات حديثة وجميلة ونادرة 2022

لا يقتصر التوازن البيئي على النظام الحيوي الخاص بالأكسجين، بل إن الأشجار تقوم على توازن في حياة الحيوانات كالطيور والزواحف والحشرات، لذلك فإن عدم الاعتناء بالأشجار وقطعها يؤدي إلى تهجير هذه الحيوانات وضياع مسكنها، وتوازنها الحيوي في الأمان والاستقرار، وهي تسهم في الحفاظ على التوازن الغذائي للبشريّة، فهي المصدر الرئيس لغذاء الإنسان والحيوانات، كما أن هناك بعض الأنواع من الأشجار والتي تستخدم من أجل التدفئة داخل المنازل، وبذلك فهي مهمة لنشر سبل الحياة السهلة للبشر، ولتقليل الظواهر البيئية السيئة، ونشر الطاقة الإيجابية، فالمكان الذي يوجد به الأشجار هو مكان يتصف بالحيوية والجمال والطاقة.

الشجرة واثرها في التوازن البيئي
الشجرة واثرها في التوازن البيئي

إن للأشجار الأثر العميق والكبير الذي تتركه على البيئة، فهي بمثابة المنقي الطبيعي للهواء، وهي تساعد على تلطيف الجو وترطيبه، كما أن لها الدور المهم في فصل الشتاء، إذ تعد أوراقها بمثابة مصدات للرياح، خاصة إذا كانت هذه الأشجار تحيط المنزل، فهي تحميه من قسوة الشتاء والهواء البارد، وهي ذات أهمية وأثر لا حد له، ولمعرفة هذا الأثر بشكل أوضح من خلال المقارنة بين الأراضي الخصبة المليئة بالأشجار، وبين الأراضي في البيئة الصحراوية والخالية من كل شيء فالفرق ظاهر، فالأشجار لا تحافظ على توازن البيئة فحسب بل هي تُحافظ على توازن البشرية بأكملها، وتحافظ على وجودها واستمراريتها، فأينما وجدت الأشجار وجدت الحياة.

أقرأ أيضا :شجرة تثمر خمسة أنواع مختلفة من الفاكهة تدخل “غينيس”

إن أي شجرة هي كائن حي. ويبدو أن كل شخص على هذا الكوكب يعرف أساس كل شيء هو جذع خشبي و الجذور قلب الشجرة ، لأنها هي التي تستمد القوة من الأرض ، وتحافظ أيضًا على توازنها.

الشجرة واثرها في التوازن البيئي
الشجرة واثرها في التوازن البيئي

الإضافة إلى كل ما سبق ، ان اهم استخدام للأشجار هو في الصناعات المختلفة ، وعلى سبيل المثال لا الحصر نلمس منذ وقت طويل كيف يستخدم الناس الخشب في بناء الهياكل المختلفة.

وعليه يجب على العالم إعادة النظر في مسار زراعة الاشجار ومراعاة النسيج العمراني بالتزامن مع بيئة صحية وخضراء،ويشمل ذلك المناطق ذات البعد التاريخي والثقافي؛ حتلا لاتتلف الطبيعة الخضراء الهادئة وتدمر الثروة الشجرية المعمرة.

iraqkhair

موقع مستقل يهتم بالشأن العراقي والعربي في جميع المجالات الاخبارية والاقتصادية والتقنية والعلمية والرياضية ويقدم للمتابع العربي وجبة كاملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى