اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار رياضية » اللاعب العراقي زيدان إقبال: أشعر بالارتياح في يونايتد

اللاعب العراقي زيدان إقبال: أشعر بالارتياح في يونايتد

شبكة عراق الخير :

ربما لم يتجاوز عمر اللاعب العراقي زيدان إقبال 19 عامًا، ولكنه خطف الأنظار بقوة بمهارته وتحكمه الرائع في

الكرة في المناسبات

القليلة التي شارك فيها مع فريق يونايتد الأول، فضلًا عن تألقه في الأكاديمية.

كان إقبال قد ارتدى قميص الفريق الأول للمرة الأولى في ديسمبر من العام الماضي حينما شارك كبديل في

مباراة تعادل يونايتد مع فريق يانج بويز السويسري بهدف لمثله في دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا تحت

قيادة المدرب رالف رانجيك.

وعلى الرغم من أن ظهوره الأوروبي كان الوحيد له على الصعيدين المحلي والقاري في الموسم الماضي، قام

المدرب الهولندي إريك تن هاج بضمه إلى قائمة يونايتد في الجولة الصيفية التي قام بها الفريق هذا الصيف

استعدادًا لموسم 2022-2023 الذي انطلق قبل أيام قليلة، حيث ظهر العراقي الشاب بمستوى طيب للغاية في

المباريات الودية التي شارك فيها كبديل، وعددها 5 مباريات من أصل 6 خاضها الشياطين الحمر في تايلند

وأستراليا والنرويج ومانشستر.

مؤخرًا، أجرى صاحب القميص رقم 55 حوارًا مع القسم الإعلامي بالنادي تحدث فيه عن فترة الإعداد وطموحاته

وأهدافه في الموسم الجديد.

وقال إقبال: “الجميع في مانشستر يونايتد يرحبون بك ويجعلونك تشعر بالارتياح. إذا أردت أن أذكر أسماء بعينها

سيتعين عليّ ذكر العديد من الأسماء لأن الجميع يعتنون بك هنا. الكل يحرص على أن تكون جزءًا من العائلة”.

وعن فترة الإعداد والمباريات الودية التي شارك فيها، قال ابن التاسعة عشرة: “فليتشر جاء ليتحدث معي في

المران الذي سبق مواجهة ليفربول وطلب مني أن أستعد للعب، وكنت أرى في ذلك تحديًا جيدًا كونني سألعب

أمام مدرجات ممتلئة بالجماهير وضد ليفربول في أول مباراة للمدرب الجديد. أعتقد أنني لعبت بشكل جيد والتزمت

بما تعلمته وما اعتدت فعله في الأكاديمية”.

أما عن الموسم الجديد وأهدافه وما يطمح إلى تحقيقيه فيه، فقال إقبال: “لا أعلم بعد هل سأخرج للإعارة أم

سأبقى في النادي؛ في كلتا الحالتين سأستفيد كثيرًا. أتطلع للتعلم وتحقيق أكبر استفادة من التواجد والتدرب مع

الفريق الأول واللعب مع الفريق الرديف. لا أزال لاعبًا شابًا وأمامي سنوات عديدة في الملاعب، وإذا واصلت التعلم

وعملت بجد وسعيت إلى التطور سيكون الموسم جيدًا”.

المصدر