اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العالم » كوريا الشمالية تقول إنها لم تزود روسيا بالأسلحة وأوروبا تبحث فرض عقوبات جديدة

كوريا الشمالية تقول إنها لم تزود روسيا بالأسلحة وأوروبا تبحث فرض عقوبات جديدة

شبكة عراق الخير :

قالت كوريا الشمالية إنها لم تزود روسيا أبدا بأسلحة أو ذخيرة ولا تخطط للقيام بذلك في المستقبل، وفقا لما

أوردته وكالة الأنباء المركزية الرسمية في بيان.

ونقلت الوكالة عن نائب المدير العام لمكتب العتاد بوزارة الدفاع الوطني في بيان دون ذكر اسمه “تحدثت الولايات

المتحدة وغيرها من القوى المعادية في الآونة الأخيرة عن انتهاك قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ونشروا

“شائعة عن اتفاقات أسلحة” بين جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية وروسيا… لم نصدر أبدا أسلحة أو ذخيرة

إلى روسيا من قبل ولا نعتزم فعل ذلك”.

كان نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية فيدنت باتيل قد ذكر هذا الشهر أن روسيا “بصدد شراء ملايين

الصواريخ والدروع المضادة للمدفعية من كوريا الشمالية لاستخدامها في أوكرانيا”.

وقال جون كيربي المتحدث باسم الأمن القومي بالبيت الأبيض إنه لا توجد “أي مؤشرات على أن هذه الصفقة

اكتملت، وقطعا لا توجد مؤشرات على أن هذه الأسلحة تستخدم في أوكرانيا، ووصف الأمر بأنه “صفقة شراء

محتملة”.

وأنذر بيان كوريا الشمالية الولايات المتحدة “بالتزام الصمت”، والكف عن نشر مثل تلك الشائعات التي تهدف على

ما يبدو “لتشويه صورة البلاد”.

أعلن الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، أن الدول الـ27 الأعضاء في التكتل

تبحث فرض عقوبات جديدة على موسكو بعد “التصعيد” الروسي الأخير.

وقال بوريل في ختام اجتماع استثنائي غير رسمي عقده وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي، على هامش أعمال

الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، قال إن الوزراء اعتمدوا بيانا “يدين بشدة التصعيد الروسي الأخير”،

وذلك على خلفية إعلان لوغانسك ودونيتسك وخيرسون وزابوروجيه قرار إجراء استفتاءات على انضمامها لروسيا.

وأضاف بوريل للصحافيين: “سنستمر في زيادة مساعدتنا العسكرية والبحث في فرض إجراءات تقييدية جديدة”

ضد روسيا.

كما وعد بوريل “بمحاسبة” روسيا وقيادتها السياسية وجميع المشاركين في تنظيم الاستفتاءات و”الانتهاكات

الأخرى للقانون الدولي” في أوكرانيا.

وتابع بوريل: “سندرس ونقر إجراءات تقييدية جديدة متزامنة ضد أشخاص وكيانات.. في أقرب وقت ممكن

وبالتنسيق مع شركائنا”.

وأوضح أنه لم يكن ممكنا فرض العقوبات على روسيا خلال اجتماع الأربعاء لأنه لم يكن اجتماعا رسميا، مشيرا إلى

أن قرارا نهائيا بهذا الصدد يفترض أن يصدر خلال اجتماع رسمي للتكتل.