تحقيقات وتقارير

إيران تدين العقوبات الأوروبية والأرجنتين تطالب قطر بتوقيف نائب الرئيس الإيراني

 

شبكة عراق الخير :

 دانت الخارجية الإيرانية في بيان، مساء الإثنين، “بقوة” العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على طهران لانتهاكات حقوق الإنسان بالاحتجاجات الأخيرة على وفاة الشابة مهسا أميني، معتبرة إياها “انتهاكاً للقانون الدولي وتدخلاً في الشؤون الداخلية لطهران”.

وأعرب المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني في بيان أفاد به موقع “العربي الجديد” عن أسف إيران “العميق” تجاه القرار الأوروبي، عازياً إياه إلى “دوافع سياسية خاصة” و”معلومات خاطئة”.

الشغب وتخريب الممتلكات العامة لن يحتمل

وأضاف كنعاني أن عقوبات الاتحاد الأوروبي تكشف عن “استمرار التوجّه المغرض واستغلال حقوق الإنسان لتحقيق أهداف سياسية”، مؤكداً أن القرار الأوروبي “مرفوض وعديم الأثر والمصداقية”.

وأكمل أن طهران ستفرض قريباً عقوبات مماثلة على أشخاص وكيانات أوروبية.

من جهته، رد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان على العقوبات الأوروبية ضد بلاده بتهمة انتهاكات حقوق الإنسان خلال الاحتجاجات الشعبية الأخيرة، بالقول إن “الشغب وتخريب الممتلكات العامة لن يحتمل في أي مكان في العالم، وإيران ليست استثناء”.

وقال أمير عبد اللهيان في تغريدة على “توتير” إن “الاتحاد الأوروبي بحساباته الخاطئة اتخذ خطوة غير بناءة كانت مبنية على كم هائل من المعلومات غير الصحيحة”، مقللاً من قيمة العقوبات الأوروبية واعتبرها “عديمة التأثير”.

وكان مجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي قد فرض اليوم الإثنين عقوبات ضد إيران شملت 11 مسؤولاً و4 مؤسسات رسمية، منها شرطة الآداب وقسم الأمن السيبراني في الحرس الثوري ووزير الاتصالات عيسى زارع بور وقائد قوات التعبئة الشعبية (الباسيج) غلام رضا سليماني.

الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد الأوروبي مزيد من العقوبات

وتوعّد مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل بفرض المزيد من العقوبات وقال إن الاتحاد الأوروبي مستعد لذلك، داعياً السلطات الايرانية إلى وقف قمع المحتجين والإفراج عن المعتقلين وإعادة شبكة الانترنت للمواطنين.

إلى ذلك، تستعد الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد الأوروبي، لفرض المزيد من العقوبات لتزويد طهران، روسيا بالمسيرات لاستخدامها في الحرب ضد أوكرانيا وسط نفي إيراني مستمر لإرسال هذه المسيرات.

وفي السياق، فيما أعلنت المفوضية الأوروبية يوم الأحد أن الاتحاد سيرد بشكل واضح على دعم إيران للحرب الروسية في أوكرانيا، اعتبرت الخارجية الأميركية أن تزويد إيران لروسيا بطائرات مسيرة يعد خرقاً لقرار مجلس الأمن الدولي 2231 المكمل للاتفاق النووي المبرم عام 2015.

الارجنتين تطالب قطر بتوقيف نائب الرئيس الإيراني

طلبت الأرجنتين الاثنين من قطر توقيف نائب للرئيس الإيراني يزورها حاليا على خلفية دوره في تفجير مركز يهودي في بوينوس ايرس عام 1994.

يذكر أن نائب الرئيس الإيراني للشؤون الاقتصادية محسن رضائي مطلوب من قبل مدعين خاصين في الأرجنتين للاشتباه بمشاركته في التخطيط للتفجير الذي وقع في 18 تموز/يوليو 1994 واستهدف “المركز التعاضدي الاسرائيلي” (أميا) وأسفر عن سقوط 85 قتيلا و300 جريح.

ورفع المدعون الخاصون التماسا إلى الخارجية الأرجنتينية دعوا فيه للجوء إلى كل الأدوات الدبلوماسية بينما أشاروا إلى نشرة حمراء صادرة بحق رضائي ومقتطفات من الصحف تتحدث عن زيارته لقطر، وفق ما ذكرت وكالة “تيلام” الرسمية للأنباء.

وأفاد مصدر دبلوماسي فرانس برس أن وزارة الخارجية وافقت على طلب الادعاء الخاص بعدما تأكدت من وجود رضائي في الدولة الخليجية.

تعاون الإنتربول من أجل توقيفه

وقال المصدر إن الوزارة “طلبت تعاون الإنتربول من أجل توقيفه”، بينما أصدر وزير الخارجية سانتياغو كافيرو “توجيهات إلى السفير الأرجنتيني في الدوحة بالتواصل بشكل عاجل مع وزارة الخارجية القطرية والإبلاغ عن الوضع”.

وفي كانون الثاني/يناير الماضي، أعربت الحكومة الأرجنتينية عن غضبها من حضور رضائي احتفال تنصيب أقيم لرئيس نيكاراغوا دانيال أورتيغا، كما دانت تعيينه نائبا للرئيس الإيراني في آب/اغسطس 2021.

ولفتت حكومة الرئيس ألبرتو فرنانديز حينها إلى أن تعيينه يشكّل “إهانة للقضاء الأرجنتيني ولضحايا الاعتداء الإرهابي الوحشي الذي استهدف أميا”.

ويعد رضائي الذي كان قياديا في قوات الحرس الثوري الإيراني عندما وقع الاعتداء، واحدا من مجموعة من المسؤولين الإيرانيين رفيعي المستوى الذين تتهمهم الأرجنتين بتدبير الهجوم على المركز اليهودي.

وعام 1992، استُهدفت السفارة الإسرائيلية في بوينوس ايرس بهجوم آخر أسفر عن سقوط 29 قتيلا و200 جريح، ولم يحاسب أي شخص عليه.

وتضم الأرجنتين أكبر جالية يهودية على مستوى أميركا اللاتينية يبلغ عدد أفرادها 300 ألف شخص تقريبا.

والتقى رضائي يوم أمس بأمير قطر في الدوحة.

iraqkhair

موقع مستقل يهتم بالشأن العراقي والعربي في جميع المجالات الاخبارية والاقتصادية والتقنية والعلمية والرياضية ويقدم للمتابع العربي وجبة كاملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى