اخبار علمية

“أعمدة الخلق” “جيمس ويب” يلتقط صور جديدة لها

شبكة عراق الخير :

أعمدة الخلق (بالإنجليزية:Pillars of Creation) هي أعمدة أو أبراج تظهر في إحدى صور تلسكوب هابل الفضائي لمنطقة غنية

بالغاز والغبار الكوني في سديم النسر. التقطت الصورة في 22 أبريل 1995 وصنفها “Space.com” كواحدة من أفضل عشرة صور التقطها تلسكوب هابل.

كان الفلكيان جيف هيستر وبول سكوين من جامعة أريزونا المسؤولين عن التقاط الصورة. والصورة تظهر منطقة لنشأة النجوم. وتتكون النجوم الجديدة في تلك المنطقة من أشلاء نجوم قبلها انتهت على شكل أعمدة من الغاز، وهذه تتشكل في هيئة كرية خارجة من ظل العمود. ويَبلغ حجم كل كرة من تلك التجمعات ما يعادل المجموعة الشمسية وتشكل معاقلاً لنشأة نجوم جديدة.

تمكن مرصد “جيمس ويب” التابع لوكالة الفضاء الأميركية “ناسا” من التقاط صور جديدة لما يعرف بـ“أعمدة الخلق”، التي هي عبارة عن سحب من الغاز والغبار والنجوم.

وكشفت الصور أعمدة من الغاز والغبار المحاطة بعدد لا يحصى من النجوم المتلألئة.

وكانت أول مرة ترصد فيها هذه الظاهرة الكونية في عام 1995، ثم في عام 2014، وكان ذلك عن طريق التلسكوب “هابل”، لكن الصور الجديدة تعد أكثر عرض تفصيلي لهذه الظاهرة المدهشة.

 

 

وكان مرصد “هابل” تمكن في عام 2014 من تصوير النجوم مشعة بلون أحمر زاه، لكن كاميرا “جيمس ويب” كانت أكثر تطورا، فتمكنت من رؤية الوميض المتوهج كما هي الفضاء.

وبفضل المرصد الجديد، لم تعد “أعمدة الخلق” السميكة والمغبرة ذات اللون البني معتمة كما في الماضي.

وتبتعد “أعمدة الخلق” عن الأرض 7 آلاف سنة ضوئية.

وستساعد هذه الصورة الفلكيين في الوصول إلى تعدد أكثر دقة بالنسبة إلى النجوم المكتشفة حديثا، بالإضافة إلى كميات الغاز والغبار في المنطقة.

ويعود ذلك لأن الغاز والغبار في هذه المنطقة تُشاهد متكتلة مع بعضها البعض، كما يمكن مشاهدة مجموعات من النجوم مغطاة بالغبار بشكل واضح.

وقال فريق مرصد “جيمس ويب” بفخر إن الصور الجديدة ستساعدهم في معرفة كيفية تشكل النجوم، بحسب صحيفة “يلي ميل” البريطانية.

واستعان الفريق بكاميرا قريبة من الأشعة تحت الحمراء، القادرة على اكتشاف الضوء من أقدم النجوم والمجرات.

واعتمد التلسكوب على نطاق واسع من الأشعة تحت الحمراء لرؤية الزمن الماضي، وتم ذلك عن طريق تحليل الزمن الذي استغرقه الضوء للسفر عبر الفضاء.

ورصد “جيمس ويب” خطوطا متموجة على حافة بعض الأعمدة، حيث هناك نجوم قيد التشكل في داخل الغبار والغاز.

iraqkhair

موقع مستقل يهتم بالشأن العراقي والعربي في جميع المجالات الاخبارية والاقتصادية والتقنية والعلمية والرياضية ويقدم للمتابع العربي وجبة كاملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى