اخبار العالم

الكوريتان تتبادلان القذائف وأوكرانيا “القنبلة القذرة”رد أمريكي فرنسي بريطاني  

شبكة عراق الخير :

قالت وكالة الأنباء المركزية الكورية إن كوريا الشمالية أطلقت 10 قذائف مدفعية قبالة ساحلها الغربي، يوم الإثنين بالتوقيت

المحلي، ردا على الطلقات التحذيرية التي أطلقتها كوريا الجنوبية على زورق كوري شمالي عبر الحدود البحرية بين البلدين.

وأفادت تقارير أن سفينة تجارية كورية شمالية عبرت ما يعرف بخط الحد الشمالي بالقرب من جزيرة بيننغ نيونغ عند الساعة 3.42

صباحا، لكنها تراجعت شمالا بعد أن أطلقت البحرية الكورية الجنوبية عيارات تحذيرية، وفقما ذكرت هيئة الأركان المشتركة للجيش

الكوري الجنوبي لـ”يونهاب”.

وأضافت الوكالة نقلا عن جيش كوريا الشمالية، أنه “زعم أن سفينة عسكرية كورية جنوبية انتهكت الحدود بعد دقائق عدة، ما دفع

بالجيش الشعبي الى إطلاق 10 عيارات تحذيرية باتجاهها ردا على ذلك”.

وتصاعد التوتر في الأسابيع الأخيرة مع قيام كوريا الشمالية بعمليات إطلاق صواريخ وقصف مدفعي، أثارت استفزاز كوريا الجنوبية

واليابان وأثارت قلق حلفائها الغربيين.

وكثفت بيونغ يانغ تدريباتها العسكرية بشكل كبير مؤخرا، حيث قالت سيول وواشنطن إن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون

على وشك إجراء ما قد تكون سابع تجربة نووية لبلاده.

ويأتي تبادل إطلاق النار التحذيري الإثنين، في اليوم نفسه الذي تزور به نائبة وزير الخارجية الأميركي ويندي شيرمان اليابان،

وتجري محادثات ثلاثية مع طوكيو وسيول في إظهار للوحدة بعد سلسلة عمليات إطلاق الصواريخ من كوريا الشمالية.

 

أوكرانيا والقنبلة القذرة.. رد أمريكي فرنسي بريطاني  
القنبلة القذرة

أوكرانيا و”القنبلة القذرة”.. رد أمريكي فرنسي بريطاني  

رفضت أمريكا وفرنسا وبريطانيا، يوم الإثنين، الاتهامات الروسية بشأن اعتزام أوكرانيا استخدام “قنبلة قذرة”، واعتبرته “ذريعة

للتصعيد”.

وأكدت الدول الثلاث، في بيان مشترك لوزراء الخارجية، على “الدعم الثابت لسيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها في مواجهة العدوان الروسي”.

وأضافت: “عازمون على مواصلة دعم أوكرانيا بالمساعدة الأمنية والاقتصادية والإنسانية في مواجهة العدوان الروسي”.

وأمس الأحد، قالت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض، إن تصريحات موسكو التي اتهمت أوكرانيا بالاستعداد

لاستخدام “قنبلة قذرة” ضد القوات الروسية، هي “خاطئة بوضوح”.

وأضافت أدريين واتسون، في بيان، أن الولايات المتحدة ترفض “الادعاءات الخاطئة بوضوح لوزير (الدفاع الروسي سيرغي) شويغو

لجهة أن أوكرانيا تستعد لاستخدام قنبلة قذرة على أراضيها”.

ونبهت الى أن “العالم لن يكون غبيا في حال جرت محاولة لاستخدام هذا الادعاء ذريعة لتصعيد”.

وخلال محادثات هاتفية أمس الأحد، مع نظرائه البريطاني والفرنسي والتركي، أعرب شويغو عن “مخاوفه المتعلقة بالاستفزازات

المحتملة من جانب أوكرانيا باستعمال قنبلة قذرة”.

ورفض الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الاتهامات الروسية، وقال “إذا كانت روسيا تقول إن أوكرانيا في صدد التحضير لأمر

ما، فهذا يعني أمرا واحدا: إن روسيا سبق أن أعدت كل ذلك. أعتقد أن على العالم أن يرد بأقسى قدر ممكن”.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) في بيان إن وزير الدفاع لويد أوستن تحدث أيضا الأحد مع نظيره الروسي سيرغي شويغو

بناء على طلب الأخير. وفي هذه المكالمة الهاتفية، رفض أوستن “أي عذر لتصعيد من الجانب الروسي”، بحسب ما قال البنتاغون

الذي لم يأت بشكل مباشر على ذكر الاتهامات بالإعداد لـ”قنبلة قذرة”.

كما أشار الوزير الأمريكي إلى أهمية “التواصل المستمر” في سياق الحرب بأوكرانيا.

وأثار الحديث عن امتلاك أوكرانيا لـ”القنبلة القذرة”، مخاوف العالم بشكل عام، وأوروبا بشكل خاص، بعد أن أشعلت موسكو الرأي

العام بشأن هذه القنبلة.

iraqkhair

موقع مستقل يهتم بالشأن العراقي والعربي في جميع المجالات الاخبارية والاقتصادية والتقنية والعلمية والرياضية ويقدم للمتابع العربي وجبة كاملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى اقاف اضافة حاجب الاعلانات لتتمكن من تصفح الموقع وشكرا جزيلا لكم