اخبار علمية

جهاز قياس الطيف التصويري يرصد انبعاث الميثان بكميات هائلة من الأرض

شبكة عراق الخير  :

أثبت جهاز وضعته إدارة الطيران والفضاء الأمريكية ناسا في المدار حول الأرض كفاءته باكتشاف الانبعاثات الهائلة لغاز الميثان حول

العالم، وهو أحد أهم الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري، بعد أن صُمم أساسا لتطوير دراسات الغبار في الجو وتأثيراته

على تغير المناخ.

وقالت ناسا، إن الجهاز الذي يُطلق عليه جهاز قياس الطيف التصويري حدد ما يزيد عن 50 من “بواعث الميثان الفائقة” في آسيا

الوسطى والشرق الأوسط وجنوب غرب الولايات المتحدة منذ تركيبه في يوليو (تموز) في محطة الفضاء الدولية.

وتشمل المواقع التي كشف بعضها أخيراً، والبعض الآخر معروف سلفا، منشآت ضخمة للنفط والغاز، ومدافن قمامة كبرى.

وبني مقياس الطيف التصويري أساسا لتحديد التركيب المعدني للغبار في الغلاف الجوي من صحارى الأرض والمناطق القاحلة

الأخرى بقياس الأطوال الموجية للضوء المنعكس من سطح التربة فيها.

واتضح أن الميثان يمتص ضوء الأشعة تحت الحمراء بأسلوب فريد يمكن للجهاز اكتشافه بسهولة، حسب العلماء في مختبر الدفع

النفاث لناسا قرب لوس انجلوس، الذي صمم الجهاز وصنعه.

هو غاز له الصيغة الكيميائية CH4. الميثان النقي ليس له رائحة

الميثان وهو مُركّب كيميائي يعد أبسط الهيدروكربونات، وهو غاز له الصيغة الكيميائية CH4. الميثان النقي ليس له رائحة، ولكن

عند استخدامه تجاريا يتم خلطه بكميات ضئيلة من مركبات الكبريت ذات الرائحة المميزة مثل إيثيل مركبتان، مما يمكن من تتبع

أثار الميثان في حالة حدوث تسريب.

وكمكون رئيسي للغاز الطبيعي فإن الميثان أحد أنواع الوقود المهمة. وحرق جزيء واحد من الميثان في وجود الأكسجين ينتج

جزيء من ثاني أكسيد الكربون CO2 وجزيئين من الماء H2O.

CH4 + 2O2 → CO2 + 2H2O

استخدامات الميثان

الميثان أيضا أحد غازات الانحباس الحراري وله قدرة على تسخين الجو 25 مرة أشد من تأثير ثاني أكسيد الكربون.

يتم استخراج الميثان من الرواسب الجيولوجية حيث يكون مصاحبا لأنواع الوقود الهيدروكربوني الأخرى. كما يمكن الحصول عليه

من المصادر الطبيعية:

  • تحلل المخلفات العضوية.
  • المصادر الطبيعية: المستنقعات 23%
  • وقود حفريات 20%
  • عملية الهضم في الحيوانات (ماشية) 17%
    • تحضر منه الكثير من المركبات العضوية مثل الكلوروفورم ورابع كلوريد الكربون الذي يستخدم في إطفاء الحرائق وكمذيب أيضا، كما يدخل في صناعات كثيرة مثل صناعة البلاستيك والنايلون والكحولات والفورمالدهيد.
    • يكوّن حوالي 80% من الغاز الطبيعي المستخدم كوقود.
    • يستخدم في الاحتراق للحصول على الطاقة، فالكيلو جرام منه يعطي 13300 سعر ما يعادل 55594 جول.
    • يحضر منه النيتروميثان الذي يستخدم في عمل العقاقير الطبية والمبيدات الحشرية والمفرقعات.
    • يستخدم في تحضير غاز الاصطناع.
    • غاز الطبخ أو الغاز الطبيعي يتكون 90% من غاز الميثان مع عدد آخر من غازات أخرى.قاع البحر توجد كميات ضخمة من الغاز الطبيعي متجمدة تحت قاع البحر. ويقدر الخبراء أن احتياطي هيدرات الميثان الموجودة تحت قاع محيطات وبحار العالم، تبلغ حوالي 3000 غيغاطن، أي حوالي 3 مليار كيلوغرام. وهذا بدوره يعادل ضعف احتياطيات الطاقة المتوفرة في جميع المصادر التقليدية للطاقة كالفحم والنفط والغاز الطبيعي. لذا تتجه بعض الدول مثل الصين واليابان وكوريا الجنوبية والهند والبرازيل والولايات المتحدة، إلى استخراج هيدرات الميثان من أعماق البحار لسد حاجتها المتزايدة من الطاقةإن المصادر الممكن استعادة واستعمال غاز الميثان منها كطاقة مجدية اقتصادياً تتضمن مناجم الفحم الحجري، وأنظمة الزيت والغاز، ومواقع ردم النفايات، وسماد الحيوانات.
      مناجم الفحم
      من أجل خفض مخاطر الانفجارات، تتم إزالة غاز الميثان من المناجم الموجودة تحت الأرض، قبل، وخلال، أو بعد التعدين. أما الاستعمالات الممكنة والمربحة للميثان من مناجم الفحم فهي: حقن غاز المناجم في شبكات أنابيب توزيع الغاز الطبيعي، أو استعماله لتوليد الطاقة الكهربائية، أو كوقود للمركبات/السيارات.

      مناطق ردميات النفايات

      الطريقة الرئيسية لخفض انبعاثات الميثان من مواقع طمر النفايات تتضمن جمع وحرق أو إعادة استعمال الغاز الناتج عن مواقع ردميات النفايات. تتركز تكنولوجيا استعمال غاز مناطق الردميات على توليد الطاقة الكهربائية والاستعمال المباشر للغاز. يتم توليد الطاقة الكهربائية من خلال توزيع الميثان المجمع بواسطة شبكات الأنابيب كوقود للمحركات أو التوربينات. كما تستعمل تكنولوجيا الاستعمال المباشر غاز مواقع الردميات مباشرة كوقود. بينما تتطلب التكنولوجيات الأخرى تحسين الغاز وتوزيعه على شبكات أنابيب توزيع الغاز الطبيعي.

      أنظمة الزيوت والغاز الطبيعي

      تقع نشاطات تخفيض الانبعاثات هنا في ثلاث فئات: التكنولوجيات أو تحسين المعدات التي تخفض أو تزيل تهوية المعدات والانبعاثات الأخرى، ورفع مستوى الأساليب الإدارية والإجراءات التشغيلية، إضافةً إلى تعزيز الوسائل الإدارية بالاستفادة من التحسينات التكنولوجية. في جميع هذه الحالات، فإن خفض انبعاثات الميثان يوفر غازا أكثر للبيع والاستعمال.

      استعمالات أخرى:

      • تحضر منه الكثير من المركبات العضوية مثل الكلوروفورم ورابع كلوريد الكربون الذي يستخدم في إطفاء الحرائق وكمذيب أيضا، كما يدخل في صناعات كثيرة مثل صناعة البلاستيك والنايلون والكحولات والفورمالدهيد.
      • يكوّن حوالي 80% من الغاز الطبيعي المستخدم كوقود.
      • يستخدم في الاحتراق للحصول على الطاقة، فالكيلو جرام منه يعطي 13300 سعر ما يعادل 55594 جول.
      • يحضر منه النيتروميثان الذي يستخدم في عمل العقاقير الطبية والمبيدات الحشرية والمفرقعات.
      • يستخدم في تحضير غاز الاصطناع.
      • غاز الطبخ أو الغاز الطبيعي يتكون 90% من غاز الميثان مع عدد آخر من غازات أخرى.

المصدر ويكبيديا مع وكالات

iraqkhair

موقع مستقل يهتم بالشأن العراقي والعربي في جميع المجالات الاخبارية والاقتصادية والتقنية والعلمية والرياضية ويقدم للمتابع العربي وجبة كاملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى