اخبار العالم

قائد الحرس الثوري الإيراني للمحتجين: “اليوم هو آخر أيام الشغب”

شبكة عراق الخير :

دعا قائد الحرس الثوري الإيراني حسين سلامي المحتجين في إيران إلى تجنّب الخروج إلى الشوارع، وقال إن اليوم هو آخر أيام

الشغب.

ووجّه سلامي تحذيرا للولايات المتحدة وبريطانيا وإسرائيل والسعودية، على خلفية الأحداث التي تشهدها بلاده، وقال إن إيران

ستنتقم.

وأضاف سلامي أن أعمال الشغب التي تحدث في إيران هي مؤامرة يجري تنسيقها عبر وسائل إعلام العدو، على حد تعبيره.

وتشهد إيران احتجاجات شعبية في عدة مدن تنديدا بوفاة الشابة مهسا أميني (22 عاما) في 16 سبتمبر/أيلول الماضي، بعد 3

أيام من اعتقالها على يد شرطة الأخلاق بذريعة عدم ارتداء ملابس محتشمة. وتقول جماعات حقوقية إن ما لا يقل عن 250

محتجا لاقوا حتفهم، فضلا عن اعتقال الآلاف.

الشرطة الإيرانية اعتقلت أكثر من 700 شخص

وافادت وسائل اعلام إيرانية، اليوم السبت، بأن الشرطة الإيرانية اعتقلت أكثر من 700 شخص في محافظة كيلان خلال نحو أسبوع
من الاحتجاجات التي أعقبت وفاة الشابة مهسا أميني.
ونقلت وكالة “تسنيم” الإيرانية عن الجنرال عزيز الله مالكي، قائد شرطة محافظة كيلان قوله:”اعتقال 739 من مثيري الشغب
بينهم 60 امرأة”.من جهته، شدد الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، على “ضرورة التعامل بحزم مع المخلين بالأمن العام”، قائلا:
“من الضروري التمييز بين الاحتجاج وتعطيل النظام العام والأمن”.وأجرى إبراهيم رئيسي اتصالا بأسرة محمد رسول دوست
محمدي، المنتسب بقوات التعئبة الشعبية “البسيج” الذي قتل يوم الأربعاء الماضي بطعنات سكين في “أعمال شغب” بمدينة
مشهد مرکز محافظة خراسان الرضوية شمال شرقي البلاد، وفق ما ذكرت وكالة “إرنا”.وأعرب رئيسي في الاتصال عن تعازيه
بمقتل عنصر البسيج، مؤکدا “متابعة القضية والتعامل بحزم مع المتورطين والضالعين في هذه الجریمة”.ووصف وقوع أحداث من
هذا النوع الذي أدى إلى مقتل دوست محمدي بأنها “فوضى وأعمال شغب”.

iraqkhair

موقع مستقل يهتم بالشأن العراقي والعربي في جميع المجالات الاخبارية والاقتصادية والتقنية والعلمية والرياضية ويقدم للمتابع العربي وجبة كاملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى