اخبار العالم

مازال البحث مستمراً عن ناجين من تحطم طائرة في بحيرة فكتوريا بتنزانيا

 شبكة عراق الخير:

تحطمت طائرة تقل 43 شخصا في بحيرة فكتوريا بتنزانيا في ساعة مبكرة الأحد بسبب سوء الأحوال الجوية قبيل هبوطها في مدينة بوكوبا بشمال غرب البلاد، حسبما أعلنت الشرطة، وهرعت فرق الإنقاذ إلى مكان الحادث للبحث عن ناجين.

 

وقال قائد الشرطة الإقليمية وليام موامباغالي في تصريحات صحافية في مطار بوكوبا “تعرضت طائرة تابعة لخطوط بريسيجن

لحادث… تحطمت في المياه على بعد قرابة 100 متر عن المطار”.

وقال المفوض ألبرت شلاميلا إن 43 شخصا، هم 39 راكبا وطياران اثنان وطاقم من شخصين، كانوا على متن الرحلة “بي دبليو

494” التي أقلعت من العاصمة الاقتصادية دار السلام، متوجهة إلى المدينة المطلة على البحيرة في منطقة كاغيرا.

وأكد شلاميلا “في هذه الأثناء تمكنا من إنقاذ 26 شخصا نُقلوا إلى المستشفى”.

 

عملية الإنقاذ متواصلة:

وأضاف أن “عملية الإنقاذ تتواصل ونحن على اتصال بالطيارين” موضحا أن الطائرة من طراز “إيه تي آر-42” ومن صنع شركة إيه تي

آر الفرنسية الإيطالية ومقرها تولوز.

وأصدرت خطوط بريسيجن، أكبر شركة طيران خاصة في تنزانيا، بيانا مقتضبا أكدت فيه وقوع الحادث.

وقالت الخطوط “أُرسل فريق الإنقاذ إلى المكان وستُنشر مزيد من المعلومات خلال ساعتين”.

 

تسجيل مصور عن الحادث:

وأظهر تسجيل مصور نشر على وسائل إعلام محلية الطائرة وقد غمرت المياه جزءا كبيرا منها، فيما سعى عناصر إنقاذ وصيادون لإخراج الناس إلى بر الأمان.

وحاول عمال الإغاثة رفع الطائرة من المياه مستخدمين الحبال ورافعات، وبمساعدة أهالي المنطقة.

وقدمت الرئيسة سامية صولحو حسن تعازيها لمن فقدوا أحباء.

وكتبت على تويتر “فلنحافظ على الهدوء بينما تتواصل عملية الإنقاذ وندعو الله لمساعدتنا”.

 

تعاطف ودعم مع أهالي ركاب الطائرة

بدوره قدم رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقي محمد تعازيه، وكذلك الأمين العام لمجموعة شرق إفريقيا بيتر ماثوكي.

وكتب موسى فقي محمد على تويتر “قلوبنا وصلواتنا مع أهالي ركاب الطائرة التي تحطمت في بحيرة فكتوريا، ونتضامن بشكل

كامل مع حكومة وشعب #تنزانيا”.

وقال ماثوكي في تغريدة أيضا إن “مجموعة شرق إفريقيا تبعث بالتعازي إلى ماما سامية صولحو حسن وعائلات وأصدقاء الذين

تأثروا بحادث طائرة خطوط بريسيجن”.

تأسست خطوط بريسجن، المملوكة جزئيا من الخطوط الكينية، في 1993 وتسيّر رحلات داخلية وإقليمية وتقدم خدمة رحلات

تشارتر خاصة إلى مناطق سياحية شهيرة مثل حديقة سيرينغيتي الوطنية وأرخبيل زنجبار.

وكانت الطائرة تقوم برحلة داخلية من العاصمة الاقتصادية دار السلام إلى مدينة موانزا الواقعة على ساحل فيكتوريا كبرى البحيرات الأفريقية.

وأوضحت هيئة الإذاعة التنزانية الرسمية أن الطائرة سقطت في البحيرة نتيجة العواصف والأمطار الغزيرة.

 

تفاصيل مهمة إضافية

وقالت “برسيشن إير” -في بيان مقتضب- إن فريق إنقاذ أرسل إلى مكان الحادث، ووعدت الشركة بتقديم المزيد من التفاصيل في غضون ساعتين.

وقد أظهرت لقطات مصورة وصور انتشرت على مواقع التواصل الطائرة المنكوبة سليمة ومغمورة بالكامل تقريبا، ولا يظهر سوى

ذيلها من فوق مياه فيكتوريا.

ويحاول عمال الإنقاذ رفع الطائرة من الماء باستخدام الحبال، بمساعدة رافعات، ويساعد السكان المحليون في جهود الإنقاذ بمن فيهم الصيادون.

وأعربت رئيسة البلاد سامية حسن -في تغريدة على حسابها في تويتر- عن تضامنها مع ضحايا الحادث، ودعت إلى الهدوء، في

وقت تتواصل فيه عمليات الإنقاذ.

تجدر الإشارة إلى أن “برسيشن إير” أكبر شركة طيران خاصة في تنزانيا.

ويأتي الحادث بعد خمس سنوات على مصرع 11 شخصا في تحطم طائرة مملوكة لشركة كوستال أفييشن المختصة برحلات

السفاري، في شمال تنزانيا.

في آذار/مارس 2019 تحطمت طائرة تابعة للخطوط الإثيوبية أثناء رحلة من أديس أبابا إلى نيروبي، بعد ست دقائق على إقلاعها

في حقل إلى جنوب شرق العاصمة الإثيوبية مودية بـ157 شخصا كانوا على متنها.

في 2007 تحطمت طائرة تابعة للخطوط الكينية أثناء رحلة من أبيدجان بساحل العاج إلى العاصمة الكينية نيروبي، في مستنقع

بعد إقلاعها ما أدى إلى مصرع 114 شخصا كانوا على متنها.

في 2000 تحطمت طائرة أخرى تابعة للخطوط الكينية كانت تقوم برحلة من أبيدجان إلى نيروبي، في المحيط الأطلسي بعد

دقائق على إقلاعها، ما أدى إلى مقتل 169 شخصا فيما نجا عشرة أشخاص.

iraqkhair

موقع مستقل يهتم بالشأن العراقي والعربي في جميع المجالات الاخبارية والاقتصادية والتقنية والعلمية والرياضية ويقدم للمتابع العربي وجبة كاملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى