تحقيقات وتقارير

من معالم كربلاء التأريخية والاثرية “قصر مصطفى خان ودار تقيه رضي”

شبكة عراق الخير :
من معالم كربلاء التاريخية والاثرية (قصر مصطفى خان ودار تقية رضي)
اعداد ابتهاج جبار ونعمت محمد
بصوت الإعلامية صباح الخفاجي
تعد القصور الاثرية في العراق من المعالم التي ارتبطت على مدى تاريخ ببلاد الرافدين ، حيث تميزت بتصاميمها المعمارية الجميلة
ونقوشها التراثية الدقيقة، ادت الكوارث الطبيعية والحروب الى ازالة العديد منها من الوجود.
ان افتقار المؤسسات المعنية بالتراث إلى التخطيط العلمي المدروس والترميم العشوائي وعدم سعي مالكي هذه الدور إلى
استثمارها بالشكل الصحيح والقوانين التي تنقصها المتابعة والتطبيق، كل هذا ساهم في عمليات الإزاحة والهدم المتواصلة
تعد القصور الاثرية في العراق من المعالم التي ارتبطت على مدى تاريخ ببلاد وادي الرافدين، حيث تميزت بتصاميمها المعمارية
ونقوشها الجميلة.
عند تجوالك في محافظة كربلاء تجد المئات من الآثار التاريخية التي ترسخ ما لهذه المدينة من جذور اصيلة تعود لالالف السنين،
منها من بقى صامدا رغم تقادم الزمن واهتم به اصحاب الشأن ومنها ما تم ازالته وانتهت ذكرياته ومن المعالم التأريخية في ناحية
الحسينية هو قصر الآغا مصطفى خان في الشارع الرئيسي في الناحية أو كما يسمى طريق بغداد القديم في هذه الناحية.
يقع القصر على نهر الحسينية في مقاطعة (أبو عضيد) في قرية (الطف) بأراضي الحسينية، و فيه عقدت إجتماعات وأقيمت ولائم
فخمة لعدد كبير من الشخصيات المعروفة آنذاك .
وقد كتب عنه الكثيرون فقال الرحالة المصري محمد مصطفى الماحي أن السيد مصطفى خان أحد أثرياء كربلاء المقدسة.
ويقول عنه السيد سلمان هادي آل طعمة مؤرخ كربلاء : ومما يعلق في ذاكرتي أن المرحوم الحاج مصطفى خان أصطحبني الى
بغداد بمعية الخطيب الفاضل السيد مصطفى القزويني عام 1967 لغرض طبع كتابه (سيرة آل أسد خان) وكان مرورنا في طريق
بغداد القديم بمحاذاة نهر الحسينية , حيث البساتين النضرة , حللنا في قصره المشهور وقضينا مدة زمنية لنستمتع بالمنظر
الخلاب.
الحاج مصطفى بن أسد خان بن محمد علي بن عبد الله بن محمد حسين ينتسب الى أسرة ذات جاه وثراء , وهو ابن خال أغا
خان الثالث , وكان أخوه عبد الحميد خان معاوناً للحاكم العسكري في النجف الأشرف في عام 1917 , وحتى إعلان الثورة العراقية
في تموز 1920 , لمدة سنة إلا شهراً . وقد بنى مصطفى خان بالإضافة الى القصر مسجداً في مركز الناحية ما زال يصلي فيه
أهالي المنطقة , بني في ستينيات القرن الماضي على يد المرحوم عبد الرحمن المعمار .
القصر من طابق واحد بواجهة عالية يقع على الشارع مباشرة , يحيط بالمنزل سور حديدي لم يبقى من اثاره سوى بقايا اطلال ,
تتصدره باب خشبية وشباكين على الجانبين , وكتب فوق الباب البيت الشعري الذي يؤرخ سنة تشييده.
بنيت هذه القصور في ثلاثينيات القرن الماضي , وقد أشرف على بناءها الحاج حسين المعمار , ويشغل القصر الواحد منهم
مساحة 2500 متر مربع , ويبعد عن كربلاء حوالي 8 كيلومتر . السقف بني من الطابوق والجص والشيلمان , في البداية عند
الدخول يحتوي المنزل على باحة صغيرة لإستقبال الضيوف ومن ثم صالة الاستقبال الرئيسية , وأثنين من غرف الجلوس التي
تحتويان على معرض لعرض الزجاجيات داخل الحائط , يحتوي القصر على سرداب بباب خارجية , وعلى درج نحو الأعلى , وعلى
بيتونة صغيرة وواجهة أمامية عالية . يحتوي على مجمعات صحية صممت على الطريقة الغربية والقصر كان مزود بمولد كهربائي
وجهاز تبريد مركزي في قرية لم تصلها أعمدة الكهرباء في ثلاثينيات القرن الماضي .
يحتوي القصر على منزل صغير مجاور قال أحد أهالي المنطقة إنه بني لسكن إبن المرحوم مصطفى خان . والقصر الآن مهجور
لهجرة ملاكه الى خارج العراق .
قصر مصطفى خان
قصر مصطفى خان

 

ويقع على نفس الطريق على بعد مسافة قريبة دار السيدة تقية رضي في مقاطعة ٤٧ الفراشية منطقة اليعقوبية في قضاء
الحسينية يبعد عن نهر الحسينية حوالي ٢٠ متر، يحتوي على شبابيك دائرية عددها ٧ ولا تحتوي الواجهة على اي زخارف حيث
انها مطلية بمادة الجص والداخل للدار يجد رواق على جانبه الأيمن الغرفة وهناك حنايا ذات عقود نصف دائرية مسندة على
جدرانها ويحتوي المدخل كل درج على شكل مدخل ذو عقد مقوس، وهناك مدخل مقابل المدخل الرئيسي يؤدي عبر رواق الى
باحة الدار الخلفية ،وغرفة أخرى مجاورة بنفس القياس.
الجدران التي تطل على الباحة الخلفية تمتاز بكثرة الحنايا الصماء ذات العقود المقوسة ويطل عليها جدار عالي مبني من الفرشي
الطابق الثاني المهدم الا القليل منه، وضع الفرشي بطريقة المعين تتوسطها أعمدة من الفرشي أيضا. وجميع هذه البنايات
التراثية وملحقاتها معرضة للانهيار الكامل حيث انها تتداعى شيئا فشئيا لعدم الصيانة والترميم وعدم السكن فيها منذ عقود طويلة
جدا حيث أن أصحاب المواقع التراثية يسكنون خارج العراق.

iraqkhair

موقع مستقل يهتم بالشأن العراقي والعربي في جميع المجالات الاخبارية والاقتصادية والتقنية والعلمية والرياضية ويقدم للمتابع العربي وجبة كاملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى اقاف اضافة حاجب الاعلانات لتتمكن من تصفح الموقع وشكرا جزيلا لكم