اخبار العالم

تم قلب المضمون الشهرستاني يوضح بشأن تصريحاته الأخيرة

شبكة عراق الخير :
أكد مكتب السيد جواد الشهرستاني، اليوم السبت، ان تصريحاته انعكست على نحو غير دقيق وبل مقلوب في الإعلام مما دفع
المتلقي إلى منحى جعله يسيء تعبير مضمون تصريحاته.

وأكد مصدر مسؤول في مكتب السيد جواد الشهرستاني بحسب تصريحات محلية، إن “السيد الشهرستاني دأب وما يزال، على

عدم التدخل في الشؤون السياسية، وهذا ما يؤكده سلوكه طيلة السنوات الماضية حينما وقعت أحداث أخرى مهمة فلم يتخذ أي

مواقف سياسية أو حزبية ولم ينحاز سوى للاعتدال والأخلاق وحقوق الشعب وحرمة الدين والمعتقد، ولم يدعو جميع الأطراف

سوى إلى الحِوَار”، مبينا إن “هذه سيرته على مر أربعين سنة وليست حديث اليوم أو أمسِ”.

وأضاف المصدر المسؤول، إن “ما نقل عن سماحته أخيرا قد شمل مختلف الأمور، فسهام نقده كانت موجهة فقط نحو من أحرق

الأخضر واليابس وتعدى على عِمَامَة رجال الدين وحجاب الأمهات المؤمنات في الأزقة والشوارع تاركًا وراءه مشاهد يدمى له

الجبين”.

وتابع المصدر إن” السيد جواد الشهرستاني ليس ممن لا يحركون ساكنا تجاه ممارسة العنف ضد الشعب”.

وأوضح إن “سماحته قد عارض واحتج على هذا العنف و لا يزال، لكن تصريحاته هذه انعكست على نحو غير دقيق وبل مقلوب في

الإعلام مما دفع المتلقي- وللأسف- إلى منحى جعله يسيء تعبير مضمون تصريحات سماحته التي لم تكن سوى دعوة إلى

الأخلاق، واحترام الحقوق، والتمييز بين الاحتجاج والعنف تجاه الأبرياء من كل الفئات”.

وأشار إلى أن “البعض وفي إطار غايات معروفة للجميع، عمل على تأجيج القضية”.

وأضاف: “لا أحد يعارض حق الشعب في التعبير عن رأيه، فنحن نشاركه آلامه ودعواتنا وآمالنا هي لخير ولصالح الشعب، والبلد، والمرجعية والعقيدة”.

وقال: “نتوقع من وسائل الإعلام والمنصات الإعلامية أن تراعي الدِّقَّة والحقيقة في إظهار القضايا والتطرق إليها بالنظر إلى سيرة

وخطاب الأشخاص”.

وختم بالقول: “كما يجب عليها عدم الخروج من نطاق الإنصاف والعدالة بهدف احتلال عناوين الإعلام أو الاستغلال السياسي قصير

الأمد”.

ويذكر ان التصريح الذي نشر عنه (

ممثل المرجع الشيعي علي السيستاني في إيران، جواد شهرستاني يصف المتظاهرين الإيرانيين بـ”مجموعة من البلطجية

والأوباش”، وقال: “ليس من الواضح من أين أتوا وأي عدو يدعمهم؟”.)

iraqkhair

موقع مستقل يهتم بالشأن العراقي والعربي في جميع المجالات الاخبارية والاقتصادية والتقنية والعلمية والرياضية ويقدم للمتابع العربي وجبة كاملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى