اخبار رياضية

تمزق ملابس المنتخب العراقي تثير انتقادات واسعة

شبكة عراق الخير :
انتقادات شعبية تطال اتحاد الكرة بسبب رداءة قمصان المنتخب الوطني في مباراته الودية امام الاكوادور
– منتخبنا الوطني يتعادل سلباً مع نظيره الإكوادور بمباراة ودية
حدث تمزق قمصان المنتخب العراقي أثناء مواجهة الاكوادور الودية، ضجة في مواقع التواصل الاجتماعي.

 

حيث انتقد رئيس هيئة التصنيع الحربي العراقية محمد صاحب الدراجي، “إدارة الكرة العراقية” بعد انتشار صور المنتخب بـ”دريسات ممزقة”.
وذكر الدراجي في تغريدة، اطلع عليها “الشبكة ” (13 تشرين الثاني 2022)، “أبطال خوش فريق قاوم ضغط الفريق المنافس بس
مع الأسف دريساتهم  لم تقاوم الفساد الذي طال حتى ملابس المنتخب الوطني”.
وأضاف “إدارة لا تليق بالكرة العراقية، عيب والله يلعبون بإسبانيا بملابس تتمزق وحتى أسماءهم لم تطبع عليها”.

وأظهرت صور ولقطات من مباراة المنتخب العراقي، تمزق قمصان عدد من اللاعبين العراقيين الأمر الذي أثار جدلا في مواقع

التواصل الاجتماعي، وسط اتهام اتحاد الكرة بـ”الفساد في عقود تجهيز القمصان”.

me_ga.php?id=43648

 

وكان المدرب حكيم شاكر قد قال في تصريحات سابقة، إن “اللاعب العراقي يرتدي أسوأ أنواع القمصان”.

وفي أيلول الماضي أعلن الاتحاد العراقي لكرة القدم الاتفاق مع شركة جاكو، لتجهيز المنتخبات الوطنية بالملابس الرياضيّة،

والأدوات التي تحتاجها المنتخبات.

وفي أيلول الماضي أعلن الاتحاد العراقي لكرة القدم الاتفاق مع شركة جاكو، لتجهيز المنتخبات الوطنية بالملابس الرياضيّة،

والأدوات التي تحتاجها المنتخبات.

وقال حساب “حمزة ضياء”على تويتر، “امر محرج تعرض له لاعبوا المنتخب العراقي في مباراة تقع عليها انظار الجماهير المُنتظرة للمونديال”.

وتعليقا حول الموضوع، قال حساب سلطان العزاوي، “لا صايرة ولا دايرة قبل”.

وفي سبتمبر الماضي أعلن الاتحاد العراقي لكرة القدم الاتفاق مع أحد الشركات، لتجهيز المنتخبات الوطنية بالملابس الرياضيّة،

والأدوات التي تحتاجها.

وتخوض الإكوادور المباراة الافتتاحية للعرس العالمي أمام المنتخب المضيف في الـ20 من نوفمبر الحالي ضمن منافسات

المجموعة الأولى التي تضم السنغال وهولندا.

وهذه ثاني مباراة ودية يخوضها المنتخب العراقي خلال أربعة أيام بعد الأولى أمام المكسيك الأربعاء الماضي في مدينة جيرونا

انتهت برباعية نظيفة لحساب الأخير.

وفرض المنتخب الإكوادور سيطرته على شوطي المباراة وحاول التسجيل على الرغم من محاولة لاعبيه تجنب الاحتكاكات

المباشرة خوفًا من الإصابات، في حين اعتمد المنتخب العراقي على التكتل الدفاعي.

وحصل منتخب الإكوادور على ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة أهدرها غوانسالو بلاتا بعدما تصدى لها ببراعة الحارس جلال حسن.

 

iraqkhair

موقع مستقل يهتم بالشأن العراقي والعربي في جميع المجالات الاخبارية والاقتصادية والتقنية والعلمية والرياضية ويقدم للمتابع العربي وجبة كاملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى