اخبار العالم

إيران تشكو العراق وتركيا تقتل وزير دفاع قوات سوريا الديمقراطية

تركيا تقتل وزير الدفاع السابق لقوات سوريا الديمقراطية المدعومة من واشنطن وإيران تشكو العراق لدى الأمم المتحدة: لم يستكمل نزع أسلحة "الأحزاب المعارضة"

إيران تشكو , طالبت البعثة الدبلوماسية الإيرانية الدائمة لدى منظمة الأمم المتحدة، بتنفيذ الاتفاقات مع الحكومة العراقية في

مجال إغلاق

مقرات ونزع سلاح الأحزاب الكردية المعارضة المناوئة للنظام في طهران والمتواجدة في إقليم كردستان العراق. جاء ذلك في

رسالة لبعثة إيران الدائمة لدى الأمم المتحدة الى أعضاء مجلس الامن شرحت فيها موقف جمهورية بلادها من تنفيذ عمليات

عسكرية ضد مقرات الأحزاب الكردية المعارضة في إقليم كردستان العراق.

الجماعات الإرهابية والانفصالية
الجماعات الإرهابية والانفصالية
إيران تشكو “كانت منذ سنوات هدفاً لهجمات (تلك الأحزاب)

وذكرت البعثة في رسالة مطولة نشرتها وسائل إعلام إيرانية رسمية اليوم الخميس، انه “بعد المشاورات العديدة التي أجرتها

جمهورية إيران الإسلامية مع مسؤولي الحكومة العراقية وإقليم كردستان، لم يبق أمام إيران خيار آخر سوى استخدام حقها

المبدئي في الدفاع عن نفسها في إطار القانون الدولي بهدف حماية أمنها القومي، وبناءً على ذلك قامت مؤخرًا بعمليات ضد

(الأحزاب الكردية المعارضة) المتمركزة في المنطقة الشمالية من العراق”.

أقرأ المزيد : 8600 سنة الحكم بسجن الداعية التركي عدنان أوكتار

ووفقا للرسالة، فإن إيران “كانت منذ سنوات هدفاً لهجمات (تلك الأحزاب) المتمركزة في إقليم كردستان العراق. كثفت هذه

الجماعات مؤخرًا من أنشطتها ونقلت بشكل غير قانوني كميات كبيرة من الأسلحة إلى إيران لتسليح الجماعات التابعة لها

التي تنوي القيام بعمليات إرهابية، مما أدى إلى زيادة الخسائر البشرية والوحشية وتدمير الممتلكات العامة والخاصة”.

ونوهت الرسالة إلى أن إيران “مع التأكيد على مسؤولية الحكومة العراقية في السيطرة الفعالة على كامل الأراضي والحدود

المعترف بها دوليًا لهذا البلد، قدمت أدلة لا يمكن إنكارها ومعلومات موثوقة إلى مسؤولي الحكومة العراقية وإقليم كردستان

العراق بشأن (الجماعات الإرهابية والانفصالية) التي تستغل أراضي العراق لتخطيط ودعم وتنظيم وتنفيذ أعمال تخريبية

وإرهابية ضد إيران”.

اقرا ايضا : “تكميم الأفواه”مدرب الألمان يعلق و7 منتخبات أوروبية تقاضي “الفيفا”

لم يبق أمام إيران خيار سوى استخدام حقها المبدئي

وأشارت إلى أنه “خلال عدة جولات من المفاوضات والمشاورات الثنائية مع مسؤولي الحكومة العراقية وإقليم كردستان

العراق، بما في ذلك الزيارة الأخيرة لمستشار الأمن القومي العراقي إلى طهران قبل نحو شهر طلبت إيران تسليم الأشخاص

الذين ارتكبوا جرائم إرهابية لمحاكمتهم في المحاكم الإيرانية. كما يجب إغلاق مقار هذه الجماعات الإرهابية ومعسكراتها

التدريبية ونزع سلاح عناصرها”.

وقالت أيضا “كما أكدت إيران على ضرورة وجود القوات العسكرية العراقية على الحدود الدولية للبلدين، ووافق الوفد العراقي

على هذه الطلبات والتزم بوضع إطار زمني لاستكمال نزع سلاح هذه الزمر الارهابية”، حسب تعبيرها.

ومضت بالقول إنه “للأسف، لم يتم اتخاذ أي إجراءات فعالة لتنفيذ هذا الاتفاق لغاية اليوم، وبالتالي فإن إيران تطالب بالتاكيد

بتنفيذ الاتفاقية المذكورة أعلاه”.

أقرأ أيضا : قناة “I24” العبرية الحرس الثوري حاول اغتيال رجل أعمال “إسرائيلي” داخل جورجيا

وتابعت البعثة الإيرانية الدائمة القول إنه “في هذا الوضع لم يبق أمام إيران خيار سوى استخدام حقها المبدئي في الدفاع عن

نفسها في إطار القانون الدولي من أجل حماية أمنها القومي والدفاع عن شعبها، وقد قامت مؤخرًا بعمليات عسكرية وضرورية

ضد (الزمر الإرهابية) المتمركزة في إقليم كردستان العراق حيث استهدفت بتخطيط دقيق مواقع الإرهابيين”.

 

إيران تشكو العراق
إيران تشكو العراق

وأكدت، أن “جمهورية إيران الإسلامية ملتزمة بقوة بحل هذه القضية مع الحكومة العراقية من خلال آلية ثنائية كجزء من الحرب

المستمرة ضد الإرهاب”.

أقرأ أيضا : “تفاؤل” اقتصادي عالمي

وختمت البعثة الإيرانية الدائمة رسالتها بالقول: إن “جمهورية إيران الإسلامية تحترم بالكامل أمن العراق واستقراره وتؤكد مرة

أخرى التزامها بسلامة أراضي جمهورية العراق ووحدتها وسيادتها”.

تركيا تقتل وزير الدفاع السابق لقوات سوريا الديمقراطية

قتل وزير الدفاع السابق لقوات سوريا الديمقراطية ريزان كلو، واثنين من مرافقيه في قصف للقوات التركية على مدينة

القامشلي.

اقرا ايضا : العراق الجريمة والإرهاب والاضطرابات المدنية لاينصح بزيارتها عام 2022

ونقل موقع “سبوتنيك” الاخباري الروسي، عن “مصادر أهلية”، في دمشق، إن “كلو كان يستقل سيارة بيك آب للتمويه عندما

قصفت طائرة مسيرة تابعة للقوات التركية سيارته عند دوار القرموطي في القامشلي ما أدى إلى مقتله مع مرافقيه الاثنين”.

إلى ذلك ذكرت المصادر ذاتها للموقع الروسي، أن “القوات التركية قصفت مشفى الكورونا التابع لمليشيات قسد في الحزام

الغربي لمدينة القامشلي بقذيفة من طائرة مسيرة كما سقطت قذيفة أخرى على ما يسمى طابور جمال بالقرب من المكان

نفسه إضافة إلى سقوط قذيفتين على حي ميسلون شمال شرق مركز مدينة القامشلي”.

أقرأ المزيد :قصف بولندا ..الناتو يتأهب وبايدن يستبعد ووارسو تبحث تفعيل المادة 4

وبينت المصادر، أن “الطيران الحربي التركي قصف قرية تل فخار في ريف المالكية شمال شرق القامشلي ولم يعرف حتى

الآن حجم الأضرار”. وأمس الأربعاء، أعلنت “قوات سوريا الديمقراطية” أنها أوقفت التنسيق مع التحالف الدولي بقيادة واشنطن

لمحاربة تنظيم “داعش”، بعد القصف التركي على سوريا.

قصف جوي تركي مساء  الأربعاء، مواقع لقوى الأمن الكوردية

 

واستهدف قصف جوي تركي مساء  الأربعاء، مواقع لقوى الأمن الكوردية المسؤولة عن حماية مخيم الهول الذي يقبع فيه آلاف

النازحين وأفراد من عائلات تنظيم “داعش” في شمال شرق سوريا، وفق ما أفاد متحدث والمرصد السوري لحقوق الإنسان.

ويوم الأحد الماضي، نفذت تركيا عملية جوية شمالي سوريا والعراق ضد قواعد مسلحة لحزب العمال الكردستاني وجناحه

العسكري (وحدات حماية الشعب) “واي بي جي”، المصنفة أيضا كمنظمة إرهابية في أنقرة.

أقرأ أيضا : انفجار منطقة تقسيم الحيوية وسط مدينة إسطنبول والعراق يعزي

ووفقا لوزارة الدفاع التركية، تم تدمير ما مجموعه 89 هدفا خلال العملية.

والاثنين، قالت وزارة الداخلية التركية إن 3 مدنيين قتلوا وأصيب 6 آخرون، جراء قذائف أطلقها تنظيم “واي بي جي” من

الشمال السوري، على قضاء قارقامش في ولاية غازي عنتاب، جنوبي تركيا.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الدفاع التركية شن قواتها عملية “المخلب-السيف” الجوية ضد مواقع المسلحين الكرد في العراق وسوريا.

iraqkhair

موقع مستقل يهتم بالشأن العراقي والعربي في جميع المجالات الاخبارية والاقتصادية والتقنية والعلمية والرياضية ويقدم للمتابع العربي وجبة كاملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى