اخبار العالم

ألمانيا تسهّل الحصول على الجنسية و السويد وفنلندا نحو عضوية الناتو

الحصول على الجنسية , تعدّ الحكومة الألمانية إصلاحاً قانونياً لتسهيل الحصول على الجنسية الألمانية. ويسعى الاقتصاد

الأول في أوروبا إلى التعامل

مع تركيبة سكانية تطغى الشيخوخة على جزء كبير منها، بينما يفتقر إلى العمال في مجالات مختلفة.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية الألمانية اليوم الجمعة إن الحصول على الجنسية سيكون ممكناً بعد العيش خمس

سنوات في ألمانيا، مقارنة بثماني سنوات حالياً. وفي حال كان الأجنبي مندمجاً بشكل جيد، وفق أدائه في المدرسة أو في

العمل، يمكن عندها تقليل الفترة إلى ثلاث سنوات. وفق ما نقلت DW.

وأضاف المتحدث أنه سيتوجب تسهيل تجنيس الآباء من جيل العمال المهاجرين الذين وصلوا إلى ألمانيا في السبعينيات، لأنّه

“لم يجرِ تشجيع اندماجهم على مدى سنوات عدة”.

أقرأ أيضا : العثور على الطائر “الأسطورة” طائر حمام “الدراج”

وسيتم، حسب التغيير الجديد، توسيع احتمالات الحصول على الجنسية الألمانية إضافة إلى جنسية أخرى لتشمل المزيد من

البلدان. وحالياً، لا يتقدم العديد من الأجانب بطلب للحصول على الجنسية الألمانية لأنهم مجبرون على التخلي عن

جنسيّتهم الأصلية.

ألمانيا تسهّل الحصول على الجنسية
ألمانيا تسهّل الحصول على الجنسية

وستقدم وزارة الداخلية مشروعها قريباً إلى الوزارات الأخرى، حسبما أشار المتحدث. وبمجرد تسوية جميع التفاصيل، ستجري

الموافقة على المشروع في مجلس الوزراء.

ومنذ تشكيل حكومة الديموقراطي الاشتراكي أولاف شولتس بالتعاون مع الخضر والليبراليين نهاية نوفمبر 2021، أعلنت

الحكومة عزمها على تحديث قانون الجنسية الألماني.

أقرأ المزيد : الوضع في العراق .. الاقتصادي السياسي الامني

واقترحت حكومة شولتس في عقد الائتلاف، تقديم الجنسية الألمانية إلى طفلٍ وُلد في ألمانيا من والدين أجنبيَين، في حال

كان لدى أحدهما تصريح إقامة منذ خمس سنوات على الأقل. يأتي ذلك فيما يسري الأمر حالياً على من يملكون تصريح إقامة

منذ ثماني سنوات.

تركيبة سكانية تطغى الشيخوخة على جزء كبير منها

وتريد ألمانيا من وراء ذلك جذب العمّال الأجانب المهرة الضروريين لاقتصادها في مواجهة نقص اليد العاملة، عبر تقليل العقبات البيروقراطية.

ويسعى الاقتصاد الأول في أوروبا إلى التعامل مع تركيبة سكانية تطغى الشيخوخة على جزء كبير منها، بينما يفتقر إلى

العمال في مجال الصحة خصوصاً، وكذلك القادرين على قيادة التحوّلات الرقمية وفي مجال الطاقة.

وفي وثيقة قُدّمت في سبتمبر الماضي، قدّرت الحكومة الألمانية النقص في العمالة الماهرة بنحو 240 ألفاً بحلول العام 2026.

وبينما تتجه ألمانيا إلى تسهيل الحصول على الجنسية، تنحو الحكومة الجديدة في السويد إلى تشديد قانون الجنسية.

أقرأ أيضا : السلوك المدمر للذات يحدث كرد فعل بيولوجي

وتضمن اتفاق “تيدو” الذي تشكلت بموجبه الحكومة بين أحزاب اليمين الثلاثة وحزب ديمقراطيي السويد اليميني المتطرف

اقتراحاً بإطالة أمد الحصول على الجنسية إلى 8 سنوات بدلاً من خمس سنوات المعمول بها حالياً، إضافة إلى فرض شروط

تتعلق باللغة والاندماج.

فنلندا تحرزان تقدماً نحو عضوية الناتو

أعلنت تركيا أن السويد وفنلندا “اتخذتا خطوات” نحو الوفاء بالاتفاق المبرم مع أنقرة تمهيداً لانضمامهما إلى حلف شمال

الأطلسي (ناتو)، وفقاً لبيان مشترك من الدول الثلاث صدر أمس بعد اجتماعٍ في ستوكهولم.

ورحّبت الدول الثلاث في البيان بـ”تكثيف التعاون. والتقدم الذي أحرزته فنلندا والسويد في إطار احترام الاتفاق” الذي وقع على

هامش قمة الناتو في مدريد يونيو الماضي.

وقال كبير المفاوضين السويديين أوسكار ستينستروم “إنها خطوة صغيرة أخرى على طريق أن تصبح السويد عضواً كامل

العضوية في حلف الناتو”. وفق ما نقلت TT.

وقالت الحكومة السويدية في بيان صحفي إن الدول الثلاث ترحب بزيادة التعاون بين السلطات السويدية والفنلندية والتركية

إضافة إلى التعاون بين الشرطة وأجهزة الأمن، معتبرة أن التوجه لإقرار تشريع موسع ضد الإرهاب في السويد مثالاً على

التقدم الذي تحرزه المفاوضات.

تركيا السويد وفنلندا تحرزان تقدماً نحو عضوية الناتو
تركيا السويد وفنلندا تحرزان تقدماً نحو عضوية الناتو

ويناقش البرلمان السويدي مطلع العام المقبل تشريعاً يجرم أي دعم للإرهاب بأي شكل كان. وهو أحد المطالب التركية.

حصلت السويد وفنلندا على موافقة جميع الدول

وكانت السويد وفنلندا تقدمتا بطلب الانضمام إلى الناتو بعد بدء الحرب الروسية على أوكرانيا، متخليتين بذلك عن عقود طويلة

من عدم الانحياز العسكري.

أقرأ أيضا : لجنة تقصي حقوق الإنسان وثلاثة سيناريوهات أمام إيران

وتتطلب عضوية بلد جديد في الحلف مصادقة برلمانات جميع الدول الأعضاء. وحصلت السويد وفنلندا على موافقة جميع الدول

باستثناء هنغاريا وتركيا حتى الآن. وفي حين وعدت هنغاريا بالموافقة على عضوية البلدين، أبدت تركيا موقفاً متشدداً. الأمر

الذي دفع السويد وفنلندا إلى توقيع اتفاق مع أنقرة تلتزم فيه البلدان بتحقيق مطالب تركية مقابل الموافقة على عضويتهما

في الحلف.

iraqkhair

موقع مستقل يهتم بالشأن العراقي والعربي في جميع المجالات الاخبارية والاقتصادية والتقنية والعلمية والرياضية ويقدم للمتابع العربي وجبة كاملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى