اخبار علمية

شريحة المخ وموعد “استعادة البصر”

“استعادة البصر” توقع الملياردير الأميركي إيلون ماسك، “بدء التجارب على البشر”، باستخدام أداة لاسلكية تطورها شركته

“نيورالينك”

المتخصصة في صنع شرائح المخ، “في غضون ستة أشهر”، مضيفا أن أحد أوائل التطبيقات المستهدفة هو “استعادة البصر”.

وتقوم الشركة بتطوير وصلات شريحة للمخ، تقول إنها “قد تمنح المرضى المصابين بإعاقات، القدرة على الحركة والتواصل من

جديد”.

أقرأ أيضا : روسيا تبني مطار فوق نهر جليدي بالقارة القطبية الجنوبية

وأجرت “نيورالينك” تجاربها على الحيوانات في الأعوام القليلة الماضية، وتسعى للحصول على موافقة الجهات التنظيمية

الأميركية لبدء التجارب على البشر، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وقال ماسك إن “أول تطبيقين مستهدفين في التجارب على البشر باستخدام أداة نيورالينك، سيكونا استعادة البصر وإتاحة

الحركة لعضلات الأشخاص العاجزين عن ذلك”.

وتابع: “حتى لو لم يكن الشخص مبصرا أبدا، كأن يولد أعمى، نعتقد أننا ما زال باستطاعتنا إعادة البصر له”.

وفي آخر عرض تقديمي عام لـ”نيورالينك” قبل أكثر من عام، عرضت الشركة تجربة على قرد نجح في لعب واحدة من ألعاب

اقرأ المزيد : هجرة الحيوانات بالتفصيل

الكمبيوتر، عبر التفكير بمفرده بفعل شريحة مخ.

طريقة عمل دماغك
طريقة عمل دماغك

طريقة عمل دماغك

المُخيخ هو كرة مجعدة من النسيج تقع تحت وخلف القسم المتبقي من دماغك. ويعمل المخيخ على جمع المعلومات

الحسية من العينين والأُذنين والعضلات التي تُساعد في تنسيق الحركة.

يقوم جذع الدماغ بربط الدماغ بالحبل الشوكي، وهو يتحكم بالعديد من الوظائف المهمة لحياة الفرد مثل معدل نبض القلب

وضغط الدم والتنفس، وتُعد هذه المنطقة مهمة أيضاً للنوم.

أقرأ ايضا : ماسك وكارتون سيمبسونز “The Simpsons”

شريحة "نيورالينك" المزروعة في الدماغ
شريحة “نيورالينك” المزروعة في الدماغ

شريحة “نيورالينك” المزروعة في الدماغ

طرحت شركة “نيورالينك” (Neuralink) -التي أسسها إيلون ماسك وآخرون- مقطع فيديو يظهر قردا يلعب بعض ألعاب الفيديو

مستخدما عقله فقط، جراء شريحة زرعت في دماغه مكنته بدورها من إتمام هذه المهمة.

وتأتي هذه المحاولة في إطار مساعي الشركة المتواصلة بهدف تيسير التواصل المباشر بين الدماغ والحاسوب -فيما يعرف

باسم واجهة الدماغ الحاسوبية (Brain-machine interface)- دون حاجة إلى أي أعضاء طرفية مساعدة.

أقرا ايضا : اكتشاف فيروس Kiwira في الخفافيش

واجهة دماغ حاسوبية

وبحسب ما كتبه الباحثون على مدونة شركة “نيورالينك” في 9 من أبريل/نيسان الجاري، فإن الشريحة -التي سميت “إن وان

لينك” (N1 Link)- قد زرعت في منطقة القشرة الحركية في الدماغ المسؤولة عن حركة اليد والذراع.

وتساعد القشرة الحركية الدماغ على تخطيط وتنفيذ الحركات. وقد زرعت الشريحة -التي احتوت على 1024 قطبا كهربيا- في

جزئي القشرة الحركية الأيسر (الذي يتحكم بدوره في حركات الجانب الأيمن من الجسم)، وكذلك الأيمن (الذي يتحكم في

حركات الجانب الأيسر من الجسم).

أقرأ المزيد: العثور على الطائر “الأسطورة” طائر حمام “الدراج”

ومن المعروف أن النشاط العصبي الذي ينتج عن الخلايا العصبية في الدماغ هو الذي يؤدي في النهاية إلى قيام الجسم

بوظيفة ما، مثل الرؤية أو الحركة أو الإحساس. وبحسب ما أورده الباحثون في المدونة، فإنهم قاموا “بنمذجة العلاقة بين

الأنماط المختلفة للنشاط العصبي واتجاهات الحركة المقصودة”.

استعادة البصر موعد تجربة شريحة المخ على البشر
استعادة البصر موعد تجربة شريحة المخ على البشر

تشفير الإشارات

وتقوم هذه الأقطاب الكهربية بتسجيل ورقمنة مقدار “جهد الفعل” (Action potentials) والذي يمثل بصمة النشاط العصبي

للخلايا الموجودة في تلك المنطقة.

أقرأ المزيد : السلوك المدمر للذات يحدث كرد فعل بيولوجي

ومن ثم تقوم بعض الخوارزميات بتحديد مقدار النشاط العصبي المسجل عند كل قطب كهربي وتجميعه ثم إرساله إلى

الحاسوب كل 25 مللي ثانية. بعدئذ يقوم الحاسوب بفك تشفير هذه الإشارات ليتمكن من تحريك مؤشر اللعبة بناء على

الإشارات التي استقبلها من الشريحة المنزرعة في الدماغ.

iraqkhair

موقع مستقل يهتم بالشأن العراقي والعربي في جميع المجالات الاخبارية والاقتصادية والتقنية والعلمية والرياضية ويقدم للمتابع العربي وجبة كاملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى