مقالات

الإيرانية إلناز ركابي هل تتحول الى رمزاً

إلناز ركابي (بالفارسيةالناز رکابی) (من مواليد 20 آب/أغسطس 1989) هي متسلّقة رياضيّة إيرانيّة. شاركت إلناز في بطولة

العالم للتسلق 2021، وحصلت على الميدالية البرونزية في الحدث المشترك للسيدات، كما حضرت ركابي على منصة التتويج

ثلاث مرات في بطولة آسيا للتسلق، حيث تُوجَّت بميدالية فضية وميداليتين برونزيتين.

شاركت إلناز عاو 2022 في بطولة آسيا للتسلق في سيول بدولة كوريا الجنوبية، حيث احتلت المركز الرابع، والجدير بالذكر

أنها ظهرت خلال هذه البطولة من دون حجاب وهو المفروض في إيران. تزامنت البطولة معَ الاحتجاجات الإيرانيّة على خلفيّة

مقتل الشابّة مهسا أميني، وبعد يومين من انتهاء بطولة التسلّق أُبلغَ عن اختفاء ركابي في «ظروف غامضة».

في نفس اليوم الذي أُبلغ فيهِ عن فقدها، نُشرت رسالة على حسابها الرسمي على موقع إنستغرام زعمت فيها أنها

ستشرحُ كل شيء في مؤتمر صحفي وأنها عائدة إلى إيران مع زملائها من أعضاء الفريق، كما زعمت في المنشور الذي نُشر

على حسابها أنّ حجابها سقط عن غير قصد، وكانت قد تنافست بدونه، بسبب سوء التوقيت ودعوة غير متوقَّعة لها

للمنافسة. ذكرت بي بي سي فارسي أنّ أشخاصًا ما استولوا على جواز سفر ركابي وهاتفها المحمول، وخُطّطَ لرحلة العودة

من سيول إلى إيران ظهرت ركابي فعلًا في التاسع عشر من تشرين الأول/أكتوبر في العاصِمة الإيرانيّة طهران وقد استُقبلَت

أقرأ أيضا : مقتل شاب إيراني برصاص الأمن إثر احتفاله بهزيمة منتخب بلاده أمام امريكا

«استقبال الأبطال» في الوقتِ الذي تشهدُ فيه الاحتجاجات مزيدًا من التصعيد الذي وصلَ للمطالبة بإسقاطِ النظام

أفادت وكالة أنباء “إيران واير” المؤيدة للإصلاحيين، بهدم منزل عائلة المتسلقة الرياضية الإيرانية إلناز ركابي، بعد

أن صعدت إلى الصدارة العالمية هذا الخريف لتسلقها في المسابقة وهي مكشوفة الرأس دون ارتداء الحجاب.

وبحسب ما ورد في “سي إن إن” CNN الأميركية، فقد تنافست ركابي دون حجابها في كوريا الجنوبية في أكتوبر، عندما

اجتاحت الاحتجاجات المناهضة لنظام إيران بعد وفاة مهسا أميني -البالغة من العمر 22 عامًا- أثناء احتجازها لدى شرطة

الأخلاق بزعم عدم ارتدائها الحجاب بشكل صحيح.

إلناز ركابي رمزا للانتفاضة الوطنية

ورأى بعض المتظاهرين الإيرانيين في ركابي رمزا للانتفاضة الوطنية المطالبة بمزيد من الحريات للمرأة. ومع ذلك، أعربت

جماعات حقوق الإنسان عن مخاوفها على سلامتها عندما عادت إلى طهران.

وأظهرت لقطات التي حصلت عليها “سي إن إن”، عبر وكالة “إيران واير” هيكلًا مدمرًا وميداليات على الأرض. ووصف الرجل

الذي صور مقطع الفيديو ما حدث للمنزل. كما يظهر في مقطع الفيديو داود شقيق ركابي وهو يبكي. ويعتبر داود ركابي هو

نفسه بطلا في رياضة التسلق بعشر ميداليات ذهبية باسمه، وفقًا لـ”إيران واير”.

ويقول الرجل الذي يصور الفيديو: “هذه نتيجة العيش في هذا البلد. البطل مع كيلوغرامات من الميداليات يتم التعامل معه

بهذه الطريقة.. لقد عمل بجد لجعل هذا البلد فخوراً. لكن رشّوه بالفلفل وهدموا منزلًا مساحته 39 مترًا مربعًا وغادروا المكان.

ماذا أستطيع أن أقول؟”.

أقرأ المزيد : تفاصيل الاتفاقيات الاقتصادية بين طهران وبغداد خلال زيارة السوداني

وانتشرت لقطات لريكابي بعد خلع حجابها أثناء المنافسة في سيول على وسائل التواصل الاجتماعي وتصدرت عناوين الصحف

الدولية. وعندما عادت إلى إيران، كشفت مقاطع فيديو منشورة على وسائل التواصل الاجتماعي استقبالها من قبل الحشود

وهم يهتفون “ريكابي البطلة” في مطار الإمام الخميني الدولي في طهران.

وكتبت المتسلقة في وقت لاحق من ذلك الأسبوع على حسابها على “انستغرام”: “أنا ممتنة إلى ما لا نهاية لدعمكم،

وجميع الشعب الإيراني والرياضيين وغير الرياضيين، وكل دعم المجتمع الدولي”.

واقترحت ركابي سواء على حسابها على “إنستغرام” أو في مقابلات مع وسائل الإعلام الحكومية، أنها دخلت المنافسة

بالخطأ دون حجابها الذي تفرضه إيران على النساء اللاتي يمثلن البلاد في الخارج.

ومع ذلك، من غير الواضح ما إذا كانت تصريحات ركابي قد صدرت بالإكراه.

الآلاف یرحبون بإلناز ركابي لدی وصولها طهران
إلناز ركابي

الآلاف یرحبون بإلناز ركابي لدی وصولها طهران

عادت متسلقة الجدران الإيرانية إلناز ركابي، التي شاركت في نهائيات البطولة الآسيوية لتسلق الجدران في كوريا الجنوبية،

دون حجاب، إلى إيران وسط حشد من المرحبين في المطار، لكن السيارة التي تقلها غادرت دون توقف.

وبعد فترة وجيزة، نشرت وسائل الإعلام الحكومية مقابلة بالفيديو مع إلناز ركابي في صالة المطار، وصفت فيها اللاعبة

حضورها من غير حجاب في المنافسة بأنه “غير مقصود”.

في هذه المقابلة بالفيديو، والتي شوهدت فيها ميكروفونات وكالات الأنباء الحكومية، أشارت ركابي إلى “الدعوة غير المتوقعة”

للمنافسة وتشتيت انتباهها بسبب المعدات التقنية كسبب لظهورها دون حجاب في نهائيات مسابقة تسلق الصخور في

كوريا الجنوبية.

وقد شاركت ركابي في نهائي بطولة آسيا دون الحجاب الإجباري يوم الأحد، وسرعان ما تصدر تصرفها عناوين الصحف.

وبعد التغطية الواسعة لوجود إلناز ركابي دون حجاب في هذه المسابقة، نشرت حالةً على حسابها في إنستغرام، اعتذرت

فيها عما حدث وقالت إن حجابها ” أُزيل دون قصد”.

وقبل نشر هذه الحالة على إنستغرام، وردت تقارير كثيرة عن “اختفاء” إلناز ركابي، وبعد نشر هذه الحالة أطلق عليها الكثيرون

اسم “الاعتراف الإجباري”.

أقرأ أيضا : حجم التبادل التجاري بين العراق وإيران أكثر من 10 مليار دولار بميزان 89%مائل لإيران

يأتي نشر هذا المنشور، الذي يعزز التكهنات حول الضغط على إلناز ركابي لأخذ الاعتراف الإجباري، في حين أفادت بعض

وسائل الإعلام، خلال الأيام الماضية، باعتقال داود ركابي شقيق هذه المتسلقة، وكذلك شقيقتها من قبل الحرس الثوري

الإيراني.

من ناحية أخرى، وبناءً على المعلومات التي تلقتها “إيران إنترناشيونال”، فإن هاتف ركابي المحمول ليس بحوزتها أيضًا.

وبعد نشر هذا المنشور على صفحة ركابي في إنستغرام، نشرت وسائل إعلام دولية مختلفة أيضًا تقارير حول الغموض الذي

يكتنف مصير هذه اللاعبة.

ونشرت “غارديان” و”فايننشال تايمز” صورا لإلناز ركابي خلال المسابقة على الصفحات الأولى، وخصصت تقاريرهما الرئيسية

لكشف حجاب هذه الرياضية والشكوك حول مصيرها.

وفي الوقت الذي تزايدت فيه المخاوف بشأن مصير ركابي، أعلن الاتحاد العالمي للتسلق في بيان أنه على علم بالأحداث

المتعلقة بمشاركة إلناز ركابي في المسابقة، وأشار إلى أنه على اتصال بإلناز ركابي والاتحاد الإيراني.

وأكد هذا الاتحاد أنه يراقب بعناية ظروف ركابي عند وصولها إلى إيران.

وقال البيان “سلامة رياضيينا مهمة للغاية بالنسبة لنا ونحن ندعم كل جهد للحفاظ على سلامة عضو مهم في مجتمعنا في هذه الظروف”.

وأكد الاتحاد العالمي أنه يدعم بشكل كامل حقوق الرياضيين وخياراتهم والحق في حرية التعبير.

وفي وقت سابق قال المتحدث باسم اللجنة الثقافية بالبرلمان الإيراني، أحمد راستينه، تعلیقًا على حضور إلناز ركابي دون

حجاب في منافسات تسلق الجدران: “الاتحاد المعني يجب أن يتعامل مع هذه القضية”.

تصل إلى طهران بعد ظهورها دون حجاب ببطولة دولية
إلناز ركابي

 تصل إلى طهران بعد ظهورها دون حجاب ببطولة دولية

 

عادت المتسلّقة الإيرانية إلناز ركابي (الأربعاء)، إلى إيران، وفق الإعلام الرسمي، بعد مشاركتها من دون حجاب في مسابقة

آسيوية أُقيمت في كوريا الجنوبية، حيث تجمع عشرات من مواطنيها للترحيب بها.

واكتفت ركابي في المنافسات النهائية (الأحد)، بوضع عُصبة على الرأس، في خطوة فُسّرت على أنها تأييد للاحتجاجات التي

تشهدها إيران منذ شهر في أعقاب وفاة الشابة مهسا أميني بعد توقيفها من «شرطة الأخلاق» على خلفية عدم التزامها

القواعد الصارمة للباس، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وشكّلت خطوة ركابي مخالفة لقواعد اللباس التي يتعين على الإيرانيات التزامها لدى مشاركتهم في مسابقات خارجية،

ومنها تغطية الرأس بالكامل.

شاهد أيضا :بلدة إيطالية تقدم 30000 دولار لمن يريد الانتقال والزواج

ووصلت ركابي (33 عاماً) إلى مطار الخميني الدولي في طهران فجر اليوم، وفق ما أظهرت لقطات نشرها التلفزيون الرسمي الإيراني.

كما أظهر شريط مصوّر نشرته صحيفة «شرق» عبر تطبيق «تلغرام»، عشرات الأشخاص متجمعين خارج مبنى الوصول،

يهتفون ويصفّقون. وأحاط هؤلاء بحافلة صغيرة وسيارة يُعتقد أن ركابي وآخرين من أفراد الفريق المشارك في مسابقة التسلق،

كانوا على متنهما.

ظهرت داخل مبنى المطار وهي ترتدي سترة سوداء

وفي وقت سابق، كانت ركابي قد ظهرت داخل مبنى المطار وهي ترتدي سترة سوداء اللون ووضعت على رأسها قبعة.

وبعدما استقبلها أفراد من عائلتها، تحدثت إلى وسائل الإعلام الرسمية وقد أنزلت قناعاً طبياً وضعته على وجهها.

وقالت ركابي: «بسبب الأجواء في نهائيات المسابقة والدعوة غير المتوقعة لي لكي أبدأ مشاركتي، ارتبكت مع معداتي

التقنية (…) وهذا ما جعلني غير مدركة لمسألة الحجاب الذي كان يجدر بي وضعه».

وأضافت: «لقد عدت إلى إيران بسلام، بصحة ممتازة ووفق الجدول المقرر مسبقاً. أعتذر إلى شعب إيران بسبب التوترات التي

خلقتها»، مؤكدة أنها «لا تعتزم مغادرة المنتخب الوطني».

وكانت هذه التصريحات مشابهة لما نُشر أمس (الثلاثاء)، على صفحة ركابي على «إنستغرام»، حيث اعتذرت في نصٍّ مكتوب

عن «القلق» الذي تسببت به، وأكدت أن ظهورها سافرة كان «غير مقصود».

إلناز ركابي
إلناز ركابي

وكانت منظمات حقوقية خارج إيران قد أبدت أمس، قلقها على ركابي في أعقاب تقارير عن فقدان الاتصال بها بعد ظهورها في

المسابقة (الأحد).

غير أن السفارة الإيرانية في سيول نفت «جميع الأخبار الزائفة والمزوّرة والمعلومات المضللة المتعلقة» بركابي، مضيفةً أنها

غادرت كوريا الجنوبية مع أفراد فريقها، أمس.

وأظهر بث تدفقي نشره الاتحاد الدولي لرياضة التسلق أن ركابي ظهرت في المنافسة الأولى ورأسها مغطى بمنديل مشدود

إلى الوراء، ولكن في المنافسة التالية لتسلق جدار مرتفع بواسطة حبل، اكتفت بلفّ رأسها بعصبة تُظهر كل شعرها المربوط

إلى الوراء.

أقرأ المزيد :  فنانين عرب كبار من أصول عراقية

وأتى ذلك بينما تشهد إيران منذ 16 سبتمبر (أيلول)، احتجاجات على خلفية وفاة أميني (22 عاماً)، تخللها قيام الكثير من

النساء المشاركات بخلع حجابهن في الشوارع ومؤسسات تعليمية.

وخلال المظاهرات الأخيرة، عبّر الكثير من الرياضيين والرياضيات عن تأييدهم لمطالب النساء، وطالت بعضهم إجراءات من

السلطات مثل التوقيف المؤقت.

قلق عالمي حول مصير المتسلقة الإيرانية إلناز ركابي
قلق عالمي حول مصير المتسلقة الإيرانية إلناز ركابي

قلق عالمي حول مصير المتسلقة الإيرانية إلناز ركابي

بينما أعلنت السفارة الإيرانية في سيول عن عودة اللاعبة إلناز ركابي إلى إيران بعد انتهاء البطولة الآسيوية لتسلق الجدران،

أعربت وسائل الإعلام العالمية عن قلقها حيال مصير اللاعبة التي ظهرت في المسابقة بدون الحجاب الإجباري، خاصة وأنها

نشرت “منشور إجباري” على صفحتها على “إنستغرام”.

وبالتزامن مع ورود أنباء عديدة عن “اختفاء” إلناز ركابي، منذ مساء الأحد، تم نشر حالة على حساب هذه الرياضية على

“إنستغرام” وصفها كثيرون بـ”الاعتراف القسري”، الذي يزيد التكهنات حول سلامة هذه الرياضية الإيرانية، قبل وصولها إلى

إيران.

وكتبت ركابي، حول حضور بطولة العالم بدون الحجاب الإجباري، أن حجابها “أزيل دون قصد” بسبب سوء التوقيت والدعوة غير

المتوقعة لتسلق الجدار.

شاهد ايضا : سواريز يودع المونديال بالبكاء وكوريا والبرتغال الى دور ال (16)

اعتقال داود ركابي شقيق متسلقة الجدران

وجاء في منشور ركابي أيضًا: “حاليًا، في طريق عودتي إلى إيران مع الفريق وفقًا للجدول الزمني المحدد مسبقًا”.

هذا المنشور الذي يعزز التكهنات حول الضغط على إلناز ركابي والإكراه على الاعتراف، يأتي في وقت أفادت فيه بعض وسائل

الإعلام في الأيام الماضية باعتقال داود ركابي شقيق متسلقة الجدران وشقيقته من قبل الحرس الثوري الإيراني.

وكانت صحيفة الـ”غارديان” كتبت، قبل ساعات قليلة، في تقرير بعنوان “قلق على حالة متسلقة الجدران الإيرانية، إلناز

ركابي، بعد ظهورها بلا حجاب في مسابقات سيول”: “يقول أصدقاء هذه الرياضية إنهم لم يتمكنوا من الاتصال بها منذ يوم

الأحد، بينما تقول السفارة الإيرانية إنها عادت مع أعضاء الفريق الآخرين إلى بلادها”.

كما أشارت هذه الصحيفة إلى تقرير “بي بي سي” باللغة الفارسية حول مصادرة الهاتف المحمول الخاص بإلناز ركابي وجواز

سفرها، وعدم تمكن أصدقاؤها من الاتصال بها بعد يوم الأحد، قائلة إن هناك “قلقًا متزايدًا” على حالة هذه المتسلقة الإيرانية.

اقرا ايضا : استمرار شركات الانترنت بعدم التخفيض والاتصالات تتوعد

وتحدثت “التلغراف” عن “اختفاء” اللاعبة الإيرانية بسبب عدم ارتدائها الحجاب في منافسات تسلق الصخور.

وفي إشارة إلى اختفاء ركابي “33 عامًا” بسبب رفضها ارتداء الحجاب الإجباري في منافسات خارج إيران، كتبت هذه

الصحيفة: “ركابي ورياضيات إيرانيات أخريات غادرن فندق سيول صباح الاثنين”.

وفي وقت سابق، أفادت “إيران واير”، نقلًا عن مصدر مطلع، أن ركابي ستعود إلى طهران يوم الثلاثاء- قبل يوم من الموعد

المحدد- لمنع الاحتجاجات والتجمعات المحتملة في مطار الخميني الدولي.

كما أشارت مجلة “إنسايدر” إلى أن “إلناز ركابي، متسلقة الصخور الإيرانية، عادت إلى طهران قبل يومين مما كان مخططا له

من المنافسة الدولية في كوريا الجنوبية”، وقد أفادت بتزايد المخاوف بشأن أمنها.

كما وصفت المجلة رفض ركابي ارتداء الحجاب الإجباري بأنه “عرض تاريخي للتضامن مع التظاهرات التي تقودها النساء في

إيران”.

اقرا ايضا : فرنسا تدشن تمثالاً لـ”فكتور هوغو” مؤلف قصة البؤساء

انضمت إلى الاحتجاجات النسائية ضد النظام  في إيران

ووصفت وسيلة الإعلام البريطانية “UK Climbing”، التي تغطي أخبار التسلق، في تقرير لها، ما قامت به المتسلقة الإيرانية

في بطولة “IFSC” الآسيوية، بأنها “انضمت إلى الاحتجاجات النسائية ضد النظام القمعي في إيران”.

كما نقلت هذه الوسيلة الإعلامية عن مصدر مطلع، حول مصير إلناز ركابي، وكتبت: “وصلت إلى طهران وتم مصادرة جواز

سفرها وهي مطلوبة والحكومة تسجنها بسبب هذا الفعل”.

تأتي ردود الفعل العالمية هذه في وقت أعلنت فيه سفارة إيران في كوريا الجنوبية عودة إلناز ركابي إلى إيران، صباح الثلاثاء

18 أكتوبر (تشرين الأول)، وقد نفت على صفحتها على تويتر “كل الأخبار والمعلومات الكاذبة عن إلناز ركابي”.

وشاركت ركابي، يوم الأحد، في نهائي بطولة آسيا بدون الحجاب الإجباري، وسرعان ما أثارت تصرفاتها ضجة إعلامية.

iraqkhair

موقع مستقل يهتم بالشأن العراقي والعربي في جميع المجالات الاخبارية والاقتصادية والتقنية والعلمية والرياضية ويقدم للمتابع العربي وجبة كاملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى