تحقيقات وتقارير

رئيس هيئة النزاهة متهم بـ”الفساد” !!

متهم بـ”الفساد” أثار تكليف رئيس الوزراء العراقي، محمد شياع السوداني، القاضي السابق حيدر حنون، بمنصب رئيس

الهيئة ، جدلا واسعا. وحنون هو عضو في تحالف الفتح، برئاسة هادي العامري، وكان قاضيا لغاية العام 2016، عندما أقاله

مجلس القضاء الأعلى من منصبه، بتهم تتعلق بالفساد.

وأصدر المكتب الإعلامي للسوداني، بيانا أكد فيه استقالة رئيس هيئة النزاهة السابق، علاء الساعدي، وتعيين حيدر حنون

بدلا عنه.

أقرأ أيضا : قمة الارجنتين وكرواتيا اليوم .. مواجهة التحدي بين ميسي ومودريتش

وفور انتشار الخبر، ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالخطوة، خاصة وأنها تتعلق بهيئة النزاهة التي ستلاحق الفساد، في بلد

ضمن قائمة الدول الأكثر فسادا، وتجري فيه تحقيقات حالية، بأكبر سرقة في تاريخه، وهي اختفاء مليارين ونصف دولار.

وفي العام 2016، أعلن مجلس القضاء الأعلى إعفاء القاضي حيدر حنون من منصبه، بسبب تهم الفساد.

وأكد المجلس في بيان حينها، أن “إعفاء حنون جاء على خلفية تهم فساد كثيرة”، مشيرا إلى إحالته إلى اللجنة الانضباطية

الخاصة بمحاكمة القضاة التي ستقرر مصيره”.

 رئيس هيئة النزاهة
رئيس هيئة النزاهة

وآنذاك، أشار الناطق باسم المجلس الأعلى للقضاء عبدالستار بيرقدار إلى أن “القاضي المذكور أُعفي من منصبه لفشله في

تلك المهمة وارتكابه عددا من المخالفات الإدارية والمالية التي أحيل عنها إلى اللجنة الانضباطية في مجلس القضاء الأعلى

لإجراء محاكمته عنها وفق القانون”.

ولم يتضح بعد ذلك طبيعة المحاكمة التي حظي بها حنون، وفيما أجريت تسوية سياسية، خاصة وأن القضاء لم يعلن الأحكام

الصادرة بحقه.

اقرا أيضا : التخطيط عدد سكان العراق يبلغ 42 مليون نسمة

وتساءل عراقيون، عن سبب تعيين شخصية متهمة بملفات فساد، وبإقرار القضاء، في منصب حساس يتولى عمليات ملاحقة

الفساد، فيما طالب آخرون رئيس الحكومة محمد السوداني، بالعدول عن القرار.

ولفت معلقون إلى أن سبب تكليف حنون بهذا المنصب، جاء بسبب كونه عضوا في تحالف الفتح، الذي يترأسه هادي

العامري، وكان مرشحا خلال الانتخابات السابقة.

أقرأ المزيد : كارثة صحية مرعبة تهدد بغداد أرقام مقلقة وتحذيرات من الأسوأ

ويأتي تكليف الرئيس الجديد لهيئة النزاهة، في وقت تستمر فيه التحقيقات، بسرقة مليارين ونصف من أموال الضرائب، خلال

العام الماضي، ما يجعل المهمة معقدة أمام الرئيس الجديد.

وهيئة النزاهة العراقية، هي دائرة مستقلة، تخضع لرقابة مجلس النواب، وتتركز مهامها على مكافحة الفساد، سواء منع

وقوعه، أو تعقب المتهمين بالفساد والقبض عليهم، بالتنسيق مع الجهات الأمنية الأخرى.

 رئيس هيئة النزاهة
رئيس هيئة النزاهة

رئيس حركة “حقوق” النيابية النائب حسين مؤنس

قال رئيس حركة “حقوق” النيابية النائب حسين مؤنس، يوم الأحد، أن رئيس هيئة النزاهة الاتحادية الجديد القاضي حيدر

حنون زاير متهم سابقاً بقضايا فساد مالي واداري.

وذكر مؤنس في بيان ورد للشبكة ، إنه “في الوقت الذي تبلغ فيه الحاجة لتطهير جسد الدولة العراقية من رجز الفاسدين

وسراق المال العام، يتم إعادة من استبعد بتاريخ 22 آب 2016 بسبب تهم فساد مالي واداري بتكليفه رئيسا لهيئة النزاهة

بتاريخ 13 تشرين الثاني 2022”.

واليوم الأحد، أنهى رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، تكليف القاضي علاء جواد الساعدي من رئاسة هيئة

النزاهة بناءً على طلبه.

أقرأ أيضا : الأسطورة البرازيلية رونالدو أتمنى فوز المغرب على فرنسا والأرجنتين لن تفوز بكاس العالم

وثمن السوداني في بيان صادر عن مكتبه الإعلامي، جهود القاضي علاء الساعدي، وكلّف سيادته بدلاً عنه، القاضي حيدر

حنون زاير للقيام بمهام رئاسة الهيئة وكالة.

وأكد السوداني، توجه حكومته واستمرارها بجهود مكافحة الفساد، واسترداد الأموال العراقية المنهوبة، والمطلوبين في قضايا

النزاهة، حيث يحظى هذا الملف بالأولوية في المنهاج الوزاري.

وقدمّ رئيس هيئة النزاهة الاتحادية القاضي علاء جواد الساعدي، في وقت سابق من اليوم، استقالته من منصبه الى رئيس

الحكومة الاتحادية محمد شياع السوداني.

iraqkhair

موقع مستقل يهتم بالشأن العراقي والعربي في جميع المجالات الاخبارية والاقتصادية والتقنية والعلمية والرياضية ويقدم للمتابع العربي وجبة كاملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى