اخبار اقتصادية

الدولار يحرق الأسواق ويصعق الفقراء والسوداني يحذف التغريدات وحزمة توجيهات

واصل سعر صرف الدولار الارتفاع مقابل الدينار العراقي في البورصة الرئيسية بالعاصمة بغداد، إذ تجاوز اليوم الاثنين، ولأول مرة “منذ سنتين” حاجز 160 ألف دينار مقابل كل 100 دولار، بينما سجلت محال الصرافة أكثر من 160 ألف دينار. وأدى ارتفاع الدولار في الأسواق المحلية العراقية، إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية في أسواق الجملة، والتي تعتبر الشريان الأساسي لحياة المواطن.

أقرأ أيضا : المالية: أهم أولوياتها مشروع موازنة 2023 وبرنامج السوداني خلا من تغيير سعر صرف الدولار

 

لأول مرة في تاريخ العراق الاحتياطي النقدي يصل الى أعلى مستوياتها
الدولار يحرق الأسواق ويصعق الفقراء

وعن الأسباب، قال الزركاني في تصريح ، إن “العراق ما يزال محاصرا من الدول، ففي الحكومة السابقة رفعت الولايات المتحدة سعر صرف الدولار لمحاصرة دول الجوار، التي كانت تعتمد على شراء أو تهريب العملة”. وأضاف: “اليوم عاودت أمريكا محاصرة الحكومة الجديدة، بعدم منح العراق السيولة النقدية من الدولار، وكذلك بسبب الأزمة المالية وما حصل في قضية (سرقة القرن)، والفساد، وتحويل العملة، لذلك تم نهج حوكمة الأموال، ما أثر سلبا على العراق”.

وأوضح أن “البلاد الآن ما بين نارين، الأولى هي نار مكافحة الفساد وطريقة بيع العملة، من خلال محاصرة بعض البنوك التي كانت متهمة بتهريب العملة، والنار الثانية عدم توفّر السيولة النقدية من الدولار في الأسواق المحلية، ما سبب أزمة في ارتفاع الدولار، وارتفاع الأسعار بشكل فاحش”.

أقرأ المزيد :سيدمر الاقتصاد البنك المركزي تغيير سعر صرف الدولار

وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن “العراق ما يزال مصيره مرتبط بالضغط الداخلي والخارجي، لذلك تسببت الضغوط الخارجية بارتفاع سعر الصرف في البلاد”.

ولفت إلى أن “الدولار ربما يعود إلى سعره الطبيعي، أو يرتفع بعض الشيء، أما سعره في الموازنة فهي لم تصل حتى الآن إلى البرلمان، لكي يتم معرفة ما ذُكر فيها عن سعر الصرف”.

وتابع الزركاني: “يوم أمس كان هناك نقاش مع رئيس الوزراء بشأن الدولار، وخلص الاجتماع إلى أن الحل يحتاج إلى وقت ودراسة، ووعد السوداني بأن تكون هناك جلسات مستمرة مع خبراء ومختصين لحل المشكلة”.

نوه إلى وجود “طلب رفع لمجلس النواب، بشأن عقد جلسة استثنائية، وجُمعت تواقيع نيابية بهذا الخصوص، من أجل مناقشة ارتفاع سعر الصرف”، مؤكدا أن “الضغوط مستمرة لخفضه”.

أقرأ المزيد :أندريه فيرنيكوف يحدد متى سينتهي عمر الدولار تماما ؟

هل هذه الاجتماعات لها علاقة ؟!!

الدولار يحرق الأسواق ويصعق الفقراء
الدولار يحرق الأسواق ويصعق الفقراء

مداخلة صوتية مصطفى سند

 

الدولار يحرق الأسواق ويصعق الفقراء وحزمة توجيهات
الدولار يحرق الأسواق ويصعق الفقراء

حزمة توجيهات من السوداني لإنهاء أزمة الدولار

أصدر رئيس مجلس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، اليوم الثلاثاء، عدداً من التوجيهات العاجلة لإنهاء أزمة ارتفاع اسعار صرف الدولار، فيما أكد على ضرورة اتخاذ البنك الإجراءات اللازمة لمنع المضاربات غير القانونية.

وقال المكتب الإعلامي للسوداني في بيان، إن “رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، اجتمع اليوم، بمحافظ البنك المركزي العراقي مصطفى غالب مخيف”، مبيناً أن “السوداني استمع إلى عرض مفصل من محافظ البنك بشأن ارتفاع سعر صرف العملة الأجنبية، وأهم الإجراءات التي اتخذها البنك في هذا المجال”.

وحثّ السوداني بحسب البيان “على تحقيق الاستقرار العام للأسعار وسعر الصرف، وفقاً للمهام المنصوص عليها في المادتين (3 و 4) من قانون البنك المركزي العراقي، اللتين تنصّان على استهداف البنك المركزي تحقيقَ استقرار سعر الصرف المحلي، وتنظيم ومراقبة عمل المصارف وتعزيز سلامة وكفاءة أنظمة الدفع وتطوير نظام المدفوعات”.

أقرا ايضا : الإفراج عن “مليارات الدولارات” من الأصول الإيرانية في صفقة تبادل السجناء

وأكد رئيس مجلس الوزراء “ضرورة اتخاذ البنك الإجراءات اللازمة لمنع المضاربات غير القانونية، وكل ما يضر بالسوق المحلية ويؤدي إلى ارتفاع الأسعار”، حاثاً “على تفعيل خطوات بيع العملة الأجنبية بالأسعار الرسمية للمواطنين عبر الشراء بالبطاقات الإلكترونية، وفتح منافذ البيع للمسافرين، أو المتعالجين خارج العراق، أو تمويل التجارة الخارجية، على وفق السياقات الأصولية والمعايير الدولية لفتح الاعتمادات المستندية والحوالات”.

الدولار يحرق الأسواق ويصعق الفقراء
الدولار يحرق الأسواق ويصعق الفقراء

من جهته، قدّم محافظ البنك لرئيس مجلس الوزراء الموقف الإيجابي للوضع المالي، مؤكداً أن “الأزمة بشأن العملة الأجنبية أزمة طارئة لأسباب فنية، وتزامنت مع العمل بالمنصة الإلكترونية الجديدة وتأخر الحوالات بسبب عطلة أعياد الميلاد”.

وأشاد مخيف بحسب البيان “بقرار مجلس الوزراء رقم 352 لسنة 2022 إيقاف العمل بالاستيفاء المسبق من الضرائب والكمارك عن البضائع الداخلة من المنافذ الحكومية ومنع الازدواج الضريبي، واستيفاؤها وفقاً للسياقات المعتمدة عند المنافذ الحدودية”.

الدكتور حيدر العبادي

وصرح الدكتور حيدر العبادي قائلا : وصل سعر 100 دولار لـ 160 ألف دينار وحيدر العبادي يقول: إيرادات النفط لعام ٢٠٢٢ تجاوزت ١٥٠ ترليون دينار ما يعادل مجموع إيرادات سنة ٢٠١٥ و ٢٠١٦ و ٢٠١٧ والزيادة يجب أن تكون لمصلحة المواطن لا وبالا عليه

أقرأ أيضا : مجلس الوزراء يثبت عقود الوزارات والمحافظات كافة

لأول مرة في تاريخ العراق الاحتياطي النقدي يصل الى أعلى مستوياتها

الاحتياطي النقدي  افاد البنك المركزي العراقي، اليوم الثلاثاء، بوصول حجم احتياطي العملة الى أعلى مستوياتها بتاريخ
العراق، والمالية العامة لديها فرصة لتعويض جميع المحرومين وأصحاب الرواتب القليلة من المتقاعدين.
وقال مستشار البنك المركزي احسان شمران الياسري في تصريح صحفي، إن “احتياطات البنك المركزي وصلت الى أعلى
مستوياتها في تاريخ الدولة العراقية وتجاوزت الـ 90 مليار دولار “، مبينا أن “ما نعول عليه ليس احتياطي البنك المركزي، وإنما
أداء المالية العامة والتي تنعم الآن بوفرة كافية جداً من الأموال”.
لأول مرة في تاريخ العراق الاحتياطي
الدولار يحرق الأسواق ويصعق الفقراء
وأضاف الياسري، أن “البنك المركزي هو إدارة للسياسة النقدية والتدخل لإصلاح المشاكل التي تتعلق بسعر الصرف وغيرها”،
مشيرا الى أن “احتياطات البنك لا تزال وفيرة وإجراءاتنا رشيدة”.
وشدد على ضرورة “أن تكون المالية العامة منضبطة وتوجه الانفاق العام الى الأولويات الحقيقية بدلا من تشتتها “، لافتا الى
أن “لدى المالية العامة فرصة لتعويض جميع المحرومين خلال السنوات السابقة من ذوي الطبقات الهشة والإعانات
الاجتماعية وأصحاب الرواتب القليلة من المتقاعدين، حيث إن هذه الطبقات بحاجة الى إعانات لهم”.
وأكد الياسري أن “ضبط أداء دوائر الجباية من الجمارك والضرائب فإن إيرادات النفط ستكون مصدرا ثانويا لتمويل الموازنة العامة”.

إرسال 400 مليار لتمويل الرواتب في الإقليم

الدولار
الدولار

أعلنت رئيسة كتلة الجيل الجديد النيابية، سروة عبد الواحد، اليوم الثلاثاء، تصويت مجلس الوزراء على ارسال 400 مليار دينارلتمويل الرواتب في إقليم كردستان. وقالت عبد الواحد، في تغريدة على {تويتر} ان :”مجلس الوزراء صوَّت اليوم على إرسال 400 مليار دينار مستحقات شهري تشرين الثاني وكانون الأول الخاصة برواتب موظفي الإقليم”. وأضافت “نتمنى أن تصل إلى يد الموظفين والمستحقين لها في الإقليم، وأن لا تخضع أرزاق الناس لتصفيات وصفقات

أقرأ أيضا :300 مليار دينار تم استردادها من أموال “سرقة القرن”

سياسية”. النائب مصطفى جبار سند يقدم شكوى على الحكومة لدى المحكمة الاتحادية لإرسالها 400مليار دينار للإقليم خلافا للقانون

iraqkhair

موقع مستقل يهتم بالشأن العراقي والعربي في جميع المجالات الاخبارية والاقتصادية والتقنية والعلمية والرياضية ويقدم للمتابع العربي وجبة كاملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى