شبكة عراق الخير
مشاهدة تغذيات RSS

الارشيف

ملخص تاريخ دمشق

تقييم هذا المقال
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبد الهادي جسام الشمري مشاهدة المشاركة
دمشق الشام

سبع حضارات دفنت فيها وفي كل مرة تنهض من جديد فكانت أقدم عاصمة على مر التاريخ في العالم حين ظهرت وازدهرت قبل أكثر من 5000 سنة ولعل أول اسم هو (دامسكي) ومن أبرز ملوكها (حزائيل) التي كانت فيه مملكة آرامية هي (مملكة دمشق). وهي أول مدينة منذ فجر التاريخ.
دمشق القديمة قدم آدم عليه السلام وفي مقام الأربعين (مغارة الدم) في قلب جبل قاسيون حين تقاتل قابيل وهابيل .. وفي الطريق نحو (بلودان) وفي مقام هابيل يمكن أن ترى شجرة كبيرة يقال إنها أول درس من الغراب للبشرية بكيفية دفن الإنسان لأخيه !! وليس غريبا أن أول حائط وضع في الأرض بعد الطوفان العظيم هو (حائط دمشق) .... دمشق نزل فيها عدد كبير من الأنبياء وهي سبقت التاريخ الى (العصر الحجري) حين تم العثور على الوجود البشري في (تل أسود) و(تل الرماد) في غوطة دمشق الشرقية.
دمشق وكل متر مربع فيها يحكي قصص من التاريخ لا تنتهي والخير فيها عشرة اعشار تسعة بالشام وواحد بسائر البلدان كما ورد في الحديث النبوي الشريف.
(دمسكوس) أبن الإله هرمس ... البطل والذي نزح من (اركاديا) في بلاد اليونان الى سورية (وليست سوريا) حيث بنى مدينة باسمه.
(اسكوس) وهو البطل الذي ربطه (الإله ديونسيوس) والقى به في النهر.
(دماشق) حين يرى (ياقوت الحموي) أنها سميت على اسم دماشق بن قاني بن مالك بن ازمخشد بن سام بن نوح.
ويقول (أبن عساكر) بأن (العازر) غلام إبراهيم هو من بنى دمشق وكان حبشيا وكان هذا الغلام يسمى (دمشق) فسماها باسمه !!
(درمسق) أو (دومسق) أو (دموسق) وهكذا وردت في (التوراة) مرات مختلفة وهناك الكثير من المؤرخين والباحثين في التاريخ يرونها كلمة آرامية خالصة وتعني (الدار المسقية) أو هي (دورمسكس) أي مسك مضاعف لطيبها وتعني (الإسراع) باللغة العربية ولهذا كان قولهم (ناقة الشام) التي تركض مسرعة. وهناك المئات من الذين كتبوا عن دمشق ودونت عنها المئات من الكتب والألاف من الأبحاث وغيرها وعشرات الألاف من الصفحات والملايين من الكلمات ولم توفي حقها.
هي (صفوة الله من بلاده) و(الفيحاء) و(إرم ذات العماد) و(الشام الشريف) والكثير من الأسماء الأخرى.
تبلغ مساحة دمشق القديمة 1125000 م2 وتجولت فيها كثيرا وبكل تأكيد لم ادخل كل أزقتها ودرابينها وتجربتي فيها في خلاصة الكلام .. (لو أن الحجر ينطق لنطق كل حجر في دمشق القديمة بما يعجز اللسان عن قوله). فهي تحتوي على كنز هائل من التاريخ الفريد الذي لم يكتشف منه سوى أقل من 1% وعلى هذا فما سأكتبه ربما لا يشكل سوى 0001% ولهذا سوف أحاول الاختصار قدر ما يسمح لي الوقت من الامكانية المحدودة لأن الكثير من معلمها درست وضاعت في خضم التطور الذي حصل بعد 1900م.
هذا بحث تاريخي توثيقي صرف ليس له علاقة بما كتبه (المنتصرون) وقاموا بتزوير التاريخ .

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


الى حلقة أخرى

أرسل "ملخص تاريخ دمشق" إلى del.icio.us أرسل "ملخص تاريخ دمشق" إلى Digg أرسل "ملخص تاريخ دمشق" إلى StumbleUpon أرسل "ملخص تاريخ دمشق" إلى Google أرسل "ملخص تاريخ دمشق" إلى Facebook أرسل "ملخص تاريخ دمشق" إلى twitter أرسل "ملخص تاريخ دمشق" إلى Yahoo أرسل "ملخص تاريخ دمشق" إلى Friendfeed

الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى