شبكة عراق الخير
مشاهدة تغذيات RSS

kaseem

الانسانية فوق الاديان وكل شيء

تقييم هذا المقال
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسام علي مشاهدة المشاركة
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

الانسانية فوق الاديان وكل شيء.
هذه صورة حقيقيه لرجلين من دمشق التقطت عام 1889م
القزم المسيحي المشلول أسمه (سمير) ويحمله على ظهره رفيقه الدائم الضرير المسلم (عبد الله). كان القزم سمير يعتمد على عبد الله في تنقلاته عبر شوارع دمشق القديمة فيما كان الأعمى عبد الله أيضا يعتمد على سمير لإرشاده على الطريق وتحذيره من الحفر والعوائق واحد فقط يرى والآخر فقط يمشي لقد كملا بعضهما وعاندا قساوة الحياة
المشلول النصراني والأعمى المسلم
بلغا مرحلة اليتم من الأب والأم والأهل وكانا يسكنان بغرفة واحدة ويعملان بنفس المكان حتى بلغ بهما العمر .
النصراني المشلول كان يعمل حكواتي ( يحكي قصص ) في إحدى مقاهي دمشق القديمه والأعمى المسلم كان يبيع اللبلبي ( الحمص المسلوق ) أمام نفس المقهى ويستمع لحكايات صاحبه سمير.
توفى النصراني وبقى المسلم عبد الله يبكي لمدة أسبوع كامل في غرفته الى أن وجد ميتا حزنا على نصفه الآخر . هذين الرجلين البسيطين الذي لم يفرق بينهما اختلاف دينهما
تعايشا وأثبتا على ان الانسان يحتاج الانسان الاخر مهما كان دينه .
منقووووووول

أرسل "الانسانية فوق الاديان وكل شيء" إلى del.icio.us أرسل "الانسانية فوق الاديان وكل شيء" إلى Digg أرسل "الانسانية فوق الاديان وكل شيء" إلى StumbleUpon أرسل "الانسانية فوق الاديان وكل شيء" إلى Google أرسل "الانسانية فوق الاديان وكل شيء" إلى Facebook أرسل "الانسانية فوق الاديان وكل شيء" إلى twitter أرسل "الانسانية فوق الاديان وكل شيء" إلى Yahoo أرسل "الانسانية فوق الاديان وكل شيء" إلى Friendfeed

الكلمات الدلالية (Tags): الاديان, الانسانية, فوق إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى