العودة   منتديات عراق الخير والمحبة > القسم الادبي > منتدى قرأت لك

 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
غير مقروء 03-24-2015, 11:08 PM
الصورة الرمزية عامر العمار
 




قوة السمعة: 20 عامر العمار is on a distinguished road
افتراضي خَالِد بن المعمر السدُوسِي


خَالِد بن المعمر السدُوسِي

ذكر أَبُو مُحَمَّد الْحسن بن مُحَمَّد الابجي الْكَاتِب أَنا أَبُو بكر مُحَمَّد ابْن الْحسن بن دُرَيْد أَنا أَبُو حَاتِم عَن أبي عُبَيْدَة قَالَ لما قتل عَليّ ابْن أبي طَالب أَرَادَ مُعَاوِيَة النَّاس على بيعَة يزِيد فتثاقلت ربيعَة وَلَحِقت بِعَبْد الْقَيْس بِالْبَحْرَيْنِ فاجتمعت بكر بن وَائِل إِلَى خَالِد بن المعمر فَلَمَّا تثاقلت ربيعَة تثاقلت الْعَرَب أَيْضا فَضَاقَ مُعَاوِيَة بذلك ذرعا فَبعث إِلَى خَالِد فَقدم عَلَيْهِ فَلَمَّا دخل إِلَيْهِ رحب بِهِ وَقَالَ كَيفَ مَا نَحن فِيهِ
قَالَ أرى ملكا طريفا وبغضا تليدا
فَقَالَ مُعَاوِيَة قل مَا بدا لَك فقد عَفَوْنَا عَنْك وَلَكِن مَا بَال ربيعَة أول النَّاس فِي حربنا وَآخرهمْ فِي سلمنَا قَالَ لَهُ خَالِد انما اتيتك مستأمنا وَلم آتِك مخاصما وَلست للْقَوْم بجزي فِي حجتهم وَإِن ربيعَة إِن تدخل فِي طَاعَتك تنفعك وَإِن تدخل كرها تكن قلوبها عَلَيْك وابدانها لَك فاعط الْأمان عامتهم شاهدهم وغائبهم وَإِن ينزلُوا حَيْثُ شاؤوا فَقَالَ افْعَل فَانْصَرف خَالِد إِلَى قومه بذلك
ثمَّ إِن مُعَاوِيَة بدا لَهُ فَبعث إِلَى خَالِد فَدَعَاهُ فَلَمَّا دخل إِلَيْهِ قَالَ كَيفَ حبك لعَلي قَالَ اعفني يَا أَمِير الْمُؤمنِينَ مِمَّا اكره فابى أَن يعفيه فَقَالَ أحبه وَالله على حلمه إِذا غضب ووفائه إِذا عقد وَصدقه إِذا اكد وعدله إِذا حكم ثمَّ انْصَرف وَلحق بقَوْمه وَكتب إِلَى مُعَاوِيَة

معاوي لَا تجْهَل علينا فإننا ... نذلك فِي الْيَوْم العصيب معاويا)
(مَتى تدع فِينَا دَعْوَة ربعية ... تجبك رجال يخضبون العواليا)
(اجأبوا عليا إِذْ دعاهم لنصره ... وجروا بصفين عَلَيْك الدواهيا)
(فَإِن تصطنعنا يَا بن حَرْب لمثلهَا ... نَكُنْ خير من تَدْعُو إِذا كنت دَاعيا)
(ألم ترني أهديت بكر بن وَائِل ... إِلَيْك وَكَانُوا بالعراق أفاعيا)
(إِذا نهشت قَالَ السَّلِيم لأَهله ... رويدا فَانِي لَا ارى لي راقيا)
(فأضحوا وَقد اهدوا ثمار قُلُوبهم ... إِلَيْك وافراق الذُّنُوب كَمَا هيا)
(ودع عَنْك شَيخا قد مضى لسبيله ... على اي حإليه مصيبا وخاطيا)
(فَإنَّك لَا تَسْتَطِيع رد الَّذِي مضى ... وَلَا دافعا شَيْئا إِذا كَانَ جائيا)
(وَكنت امْرَءًا تهوى الْعرَاق وَأَهله ... إِذْ انت حجازي فَأَصْبَحت شاميا)

وَكتب الْأَعْوَر الشني إِلَى مُعَاوِيَة

(اتاك بسلم الْحَيّ بكر بن وَائِل ... وانت شحوط كالسقاء الموكر)
(معاوي أكْرم خَالِد بن معمر ... فَإنَّك لَوْلَا خَالِد لم تُؤمر)
(فخادعته بِاللَّه حَتَّى خدعته ... وَلم يَك خبا خَالِد بن معمر)
(فَلم تجزه وَالله يَجْزِي بسعيه ... وتسديده ملكي سَرِير ومنبر)

فدعاهما مُعَاوِيَة فوصلهما فَقَالَ الشني

(معاوي اني شَاكر لَك نعْمَة ... رددت بهَا ريشي عَليّ مُعَاوِيه)
(وَكم من مقَام غائظ لَك قتمته ... وداهية اسعرتها بعد داهيه)
(فموتها حَتَّى كَأَن لم اقم بهَا ... عَلَيْك وأوتاري بصفين بَاقِيه)
(فابلعتني ريقي وَكَانَت مقاتلي ... بكفيك لَو لم تكفف السهْم باديه)

فَقَالَ مُعَاوِيَة

(لقد رَضِي الشني من بعد عَتبه ... بأيسر مَا يرضى بِهِ صَاحب العتب)

 

 

الموضوع الأصلي - خَالِد بن المعمر السدُوسِي = المصدر الحقيقي - منتديات عراق الخير والمحبة

توقيع : عامر العمار


من مواضيع عامر العمار

رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المعمر, السدُوسِي, بن, خَالِد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Bookmark and Share

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

Loading...


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd Trans
Developed By Marco Mamdouh
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات عراق الخير والمحبة
This Forum used Arshfny Mod by islam servant
   

Search Engine Friendly URLs by vBSEO

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90