العودة   منتديات عراق الخير والمحبة > قسم التاريخ والانساب > منتدى السادة والاشراف

منتدى السادة والاشراف خاص باعقاب سيدنا علي بن ابي طالب رضي الله عنه

 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
غير مقروء 06-29-2010, 04:00 PM
 





قوة السمعة: 11 طلال العكيلي is on a distinguished road
افتراضي قصيدة الناشيء الأكبر في مدح الرسول (ص) وفيها تبيان لنسبه الشريف


قصيدة الناشيء الأكبر الرسول وفيها




قصيدة في مدح الرسول (ص) فيها تبيان لنسبه الشريف




جاء في كتاب (الإنباه على قبائل الرواة) لمؤلفه (أبن عبد البر النمريّ) مايلي :


قال أبو العباس عبد الله بن محمد الناشئ في قصيدة يمدح بها رسول الله (ص) :


قصيدة الناشيء الأكبر الرسول وفيهاقصيدة الناشيء الأكبر الرسول وفيها
مدحتُ رسول الله أبغي بمَدْحه ... وفُور حُظوظي من كريم المَآرِبِ
مدحت امرأً فات المديحَ مُوحداً ... بأوصافه عن مُبْعَد ومُقارِبِ
نبياً تسامَى في المشارق نوره ... فلاحت هواديه لأهل المَغارب
أتَتْنا به الأنباءُ قبلَ مَجيئه ... وشاعت به الأخبارُ في كُل جانِبِ
وأصبحت الكُهّان تَهتف بآسمه ... وتَنْفي به رَحْم الظنون الكَواذبِ
وأنطقت الأصنامُ نُطْقاً تَبرّأت ... إلى الله فيه من مَقال الأكاذِبِ
وقالت لأهل الكُفر قَوْلاً مُبيِّناً ... أتاكم نبيٌّ من لُؤي بن غالبِ
ورام استراق السَمع جنٌّ فَزيَّلت ... مقاعدَهم منها رجومُ الكَواكبِ
هَدانا إلى ما لم نَكُن نَهْتدِي لَهُ ... لطُول المعَمَى مِن واضحات المَذاهِبِ
وجاء بآياتٍ تُبِّين أنها ... دلائلُ جَبارٍ مُثيب مُعاقِبِ
فمنها انشقاق البَدر حين تَعتمت ... شعوبُ الضِّيا منه رءوسَ الأخاشِبِ
ومنها بنُوعُ الماء بين بَنانِه ... وقد عَدم الوُرَّادُ قُرْبَ المَشارِبِ
فروَّى به هِمّا فقيرا وأَمهلت ... بأعناقه طوعاً أكُن المذانِبِ
وبِئرٌ طَغت بالماء من مس سَهمه ... ومنْ قَبلُ لم تسمح بمُذقة شارِبِ
وضَرْعٌ مَرَاه فاسْتدَر ولم يكُنْ ... به دِرَّةٌ تُصْغِي إلى كَف حالبِ
ونُطْقٌ فَصِيحٌ مِن ذِراع مُبِينَةٍ ... لكَيْدِ عدوَّ للعَداوة ناصِبِ
وإخبارُه بالأمر من قَبلِ كَوْنِه ... وعند بَواديه بماَ في العواقبِ
ومِن تِلْكم الأياتِ وحيٌ أتى بهِ ... قريب المآتِي مُسِخم العجائبِ
تَقَاصرت الأفكارُ عنه فلم يُطِعْ ... بليغاً ولم يَخْطُرعلى قَلب خاطبِ
حَوى كلُ عِلْمٍ واحتوى كُلَّ حِكْمةٍ ... وفاتَ مَرام المُستِمرِّ المُوارِبِ
أتانا به لا عَن رؤية مُرْئيء ... ولاصُحْفِ مُسْتَمْلٍ ولاوصْف كاتِبِ
يواتيه طوراً في إجابة سائلً ... وإفتاءِ مُسْتَفْتٍ ووعْط مخاطبِ
وأتيانِ بُرْهان وفُرْضَ شرائعً ... وقصّ احاديثٍ ونصّ مآربِ
وتَصريف أمثالٍ وتَثبيت حُجَّةٍ ... وتَعرِيف ذي جَحْدٍ وتوقيفِ كاذِبِ
وفي مَجْمع النادي وفي حَوْمة الوغَى ... وعند حُدوث المُعضلات الغرائبِ
فيأتي على ما شِئْتَ من طُرَقاته ... قويمَ المَعافي مُستدرَّ الضَّرائبِ
يُصدِّق منه البعضُ بعضاً كأنما ... يُلاحظ مَعناه بعَيْن المُراقبِ
وعَجَزُ الوَرَى عن أن يجيئوا بمثل مَا ... وَصفناه مَعْلُوم بطُول التجارِبِ
تَأبَّى بعبد الله أكرمِِ والدٍ ... تبلَج منه عن كَريم المَناسِبِ
وشَيبة ذي الحَمد الذي فخَرت به ... قُريش على أهل العُلا والمَناصِبِ
ومَن كان يُسْتَسْقَى الغَمامُ بوَجْهه ... وَيصْدر عن آرائه في النَّوائِبِ
وهاشمُ البانِي مَشِيد آفتخاره ... بغُرّ المَساعي وامتنان المَواهِبِ
وعَبد مَناف وهو علَّم قَومَه اشْ ... تطاط الاماني واحْتكام الزَّغائبِ
وإنّ قُصياَّ من كريم غِراسه ... لَفي مَنْهل لم يَدْنُ من كفِّ قاضِبِ

بِه جَمع الله القبائلَ بعدما ... تَقسَمها نَهْبُ الأكفِّ السوالِبِ
وحَلَّ كلابٌ من ذُرَى المجد مَعْقِلاً ... تَقاصَرَ عنه كلُّ دانٍ وغائبِ
ومُرَّةُ لم يَحْلُلْ مَريرةَ عَزْمِهِ ... سِفاهُ سَفِيه أو مَحوبة حائِبِ
وكَعْبٌ عَلا عن طالب المَجْد كَعْبُهُ ... فنال بأدْنَى السعْي أعلى المَراتبِ
وألْوَى لُؤَي بالعُداة فطُوِّعتْ ... له هِمَمُ الشُّمِّ الأنوف الأغالبِ
وفي غالبٍ بأسٌ أبى البَأسُ دونهمْ ... يُدافع عنهم كُلً قِرْنٍ مُغالِبِ
وكانت لِفِهْرٍ في قُريش خطابةٌ ... يَعوذ بها عند آشْتجار المُخاطبِ
وما زال منهمْ مالكٌ خيرَ مالك ... وأكرمُ مَصحوب وأكرمُ صاحبِ
وللنَضْر طولٌ يَقْصُر الطَّرْفُ دونه ... بحيثُ التقى ضَوء النُّجوم الثواقبِ
لَعَمْري لقد أبْدَى كنانةُ قَبْلَه ... محاسنَ تأبَى أن تَطُوعَ لغَالِبِ
ومِن قَبله أبْقى خزيمةُ حَمْدُه ... تَلِيدَ تُراثٍ عن حَميد الأقارِبِ
ومَدْركةٌ لم يُدرك الناسُ مثلَه ... أعفُ وأعلى عن دَنىء المَكالبٍ
وإلياسُ كان اليَأسُ منه مُقارنا ... لأعدائه قبلَ اعتداد الكتائبِ
وفي مُضَرٍ يَسْتجمع الفخرُ كلُه ... إذا اعتركت يوماً زُحوف المَقانِبِ
وحلَّ نزارٌ مِن رياسة أهله ... محلا تسامَى عن عُيون الرَّواقِبِ
وكانَ مَعدُّ عُدًة لولِّيه ... إذا خاف مِن كَيد العدوّ المُحاربِ
وما زال عدنانٌ إذا عُدَّ فضلُه ... توحَّد فيه عَن قَرينٍ وصاحبِ
وأذ تأدى الفضلُ منه بغايةٍ ... وإرْث حَواه عن قُرومٍ أشايِبِ
وفي أدَرٍ حِلْمٌ تزيَّن بالحِجَا ... إذا الحِلم أزْهاه قطوبُ الحَواجِبِ
وما زال يَستعلي هَمَيْسَعُ بالعُلا ... وَيتْبع آمالَ البَعيد المُراغبِ
ونَبْتٌ بَنَتْه دَوْحة العِز وَابْتَنَى ... معاقِلَه في مُشمخرّ الاهَأضِبِ
وحِيزت لِقَنذَارٍ سَماحة حاتِمٍ ... وحِكْمَة لُقْمان ويئة حاجِبِ
هُمُ نَسْلُ إسماعيل صادق وَعْدِه ... فما بَعده في الفَخر مَسْعًى لذاهِبِ
وكان خليلُ الله أكرمَ مَن عَنَتْ ... له الأرض من ماشٍ عليها وراكبِ
وتارَحُ ما زالت له أرْيَحيَّة ... تُبيِّن منْه عن حَميد المَضارِبِ
وناحُور نَحَّار العِدَى حفِظت له ... مآثرُ لما يُحْصِها عدُّ حاسبٍ
وأشْرع في الهَيجاء ضَيْغم غابةٍ ... يَقُدّ الطُّلَى بالمُرْهَفات القواضبِ
وأرْغُوُ نابٌ في الحروب مُحكَّمٌ ... ضنِينٌ على نَفْس المُشِحِّ المُغالبِ
وما فالغ في فَضْله تِلْوَ قومه ... ولا عابِرٌ مِن دونهم في المَراتبِ
وشالَخْ وارْفَخْشَذَ وَسام سَمَتْ بهم ... سَجايَا حَمَتهُم كُلَّ زارٍ وعائبِ
ومازال نوحٌ عند ذي العرش فاضلاً ... يُعدِّده في المُصطفين الأطايبِ
ولَمْكٌ أبُوَه كان في الروع رائعاً ... جَريئاً على نفس الكميّ المُضارِبِ
ومن قبُل لَمْكٌ لم يَزل مَتوشَلَخٌ ... يَذُود العِدَى بالذائداتِ الشواربِ
وكانت لإدريسَ النبي منازل ... من الله لم تُقْرَن بهمة راغِبِ
ويارَدٌ بَحْر عند أهل سَرَاتِه ... أبن الخَزايا مُسْتدِق المارِبِ
وكانت لِمْهلائيل فهم فضائلٌ ... مهَذبة من فاحشات المَثالِبِ
وقَيْنان مِن قبلُ اقْتنى مجدَ قَومه ... وفاتَ بشَأوِ الفَضل وَخْد الركائبِ


وكان أنُوشٌ ناشَ للمَجد نَفْسَه ... ونَزهها عن مُرْدِيات المَطالِبِ
وما زال شِيثٌ بالفَضائل فاضلاً ... شريفاً بريئاً من ذَميم المعايِبِ
وكُلّهم من نُور آدم أقْبَوُا ... وعَن عُوده أجْنَوْا ثمارَ المَناقِبِ
وكان رسول الله أكرَم مُنْجَبٍ ... جَرَى في ظُهور الطِّبين المَناجب
مُقابَلة آباؤه وأمهانة ... مُبرأة من فاضحات المَثالبِ
عليه سلامُ الله في كُلِّ شارقٍ ... ألاحَ لنا ضَؤْاً وفي كلُ غارب

قصيدة الناشيء الأكبر الرسول وفيهاقصيدة الناشيء الأكبر الرسول وفيها




وقال الحافظ (أبن كثير) في (البداية والنهاية) ــ (ج2) بعد أن أورد هذه القصيدة :

{{ هكذا أورد القصيدة الشيخ أبو عمر بن عبد البر وشيخنا الحافظ أبو الحجاج المزي في تهذيبه من شعر الاستاذ أبي العباس عبد الله بن محمد الناشي المعروف بابن شرشير (*) أصله من الانبار ورد بغداد ثم ارتحل إلى مصر فأقام بها حتى مات سنة ثلاث وتسعين ومائتين وكان متكلما معتزليا يحكي عنه الشيخ أبو الحسن الاشعري في كتابه المقالات فيما يحكي عن المعتزلة وكان شاعرا مطبقا حتى أن من جملة اقتداره على الشعر كان يعاكس الشعراء في المعاني فينظم في مخالفتهم ويبتكر ما لا يطيقونه من المعاني البديعة والالفاظ البليغة حتى نسبه بعضهم إلى التهوس والاختلاط وذكر الخطيب البغدادي أن له قصيدة على قافية واحدة قريبا من أربعة آلاف بيت ذكرها الناجم وأرخ وفاته كما ذكرنا.
قلت: وهذه القصيدة تدل على فضيلته وبراعته وفصاحته وبلاغته وعلمه وفهمه وحفظه وحس لفظه واطلاعه واضطلاعه واقتداره على نظم هذا النسب الشريف في سلك شعره وغوصه على هذه المعاني التي هي جواهر نفيسة من قاموس بحره فرحمه الله وأثابه وأحسن مصيره وإيابه. }}



(*) : ــ ابن شرشير : اسم طائر يصل إلى الديار المصرية في زمن الشتاء وهو أكبر من الحمام بقليل وهو كثير الوجود بساحل دمياط وباسمه سمي الرجل.
وابن شرشير هو الناشئ الاكبر، كان نحويا عروضيا متكلما أقام ببغداد مدة طويلة ثم رحل إلى مصر وأقام بها إلى آخر عمره ،كان متبحرا في عدة علوم من جملتها علم المنطق وكان بقوة علم الكلام نقض علل النحاة وأدخل على قواعد العروض شبها ومثلها بغير أمثلة الخليل مات سنة 293 (شذرات الذهب 2 / 214) .

 

 

الموضوع الأصلي - قصيدة الناشيء الأكبر في مدح الرسول (ص) وفيها تبيان لنسبه الشريف = المصدر الحقيقي - منتديات عراق الخير والمحبة

توقيع : طلال العكيلي


من مواضيع طلال العكيلي


التعديل الأخير تم بواسطة طلال العكيلي ; 07-04-2010 الساعة 12:02 PM.
رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
نسب،الرسول،قصيدة،الناشيء


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صورة عام 1884م وفيها الشيخ شرهان بن عباس الطرفي والشيخ خزعل الكعبي ahmad منتدى الوثائق والصور والمشجرات 0 12-30-2015 05:54 PM
3 طرق جديده لتسليط الضوء على مشروعك الناشىء rss_net منتدى الكمبيوتر والبرامج 0 11-30-2014 02:11 PM
المساءلة والعدالة تجتث حمود بعد نفيها ذلك في وقت سابق عثمان الجبوري منتدى الرياضة واللياقة البدنية 0 03-13-2014 05:12 PM
الصائغ: الهيئة العامة بحاجة لمن يوقظها وفيها من ينتظر قرار الكأس حسين علي منتدى الرياضة واللياقة البدنية 0 10-25-2013 03:40 AM
صور13 مرشحي التايمز الامريكية وفيها بعض العرب عثمان الجبوري منتدى الصور والرسوم 2 12-11-2012 09:52 AM

Bookmark and Share

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

Loading...


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd Trans
Developed By Marco Mamdouh
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات عراق الخير والمحبة
This Forum used Arshfny Mod by islam servant
   

Search Engine Friendly URLs by vBSEO

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90