اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار تكنلوجية » Venus Aerospace تصمم طائرة تسافر من لوس أنجلوس إلى طوكيو في ساعة

Venus Aerospace تصمم طائرة تسافر من لوس أنجلوس إلى طوكيو في ساعة

شبكة عراق الخير:

صممت شركة Venus Aerospace الناشئة لصناعة الطائرات، والتي تتخذ من مدينة هيوستن الأمريكية مقرًا لها،

نموذج طائرة ركاب فضائية يمكنها السفر من مدينة لوس أنجلوس الأمريكية إلى العاصمة اليابانية طوكيو في فترة

زمنية صغيرة لا تتعدى ساعة واحدة فقط.

والمثير للاهتمام أن الشركة الأمريكية تعمل على تصميم الطائرة الفضائية بمزايا تقنية متطورة؛ حيث ستطير

بأسرع 12 مرة من سرعة الصوت، وعلى ارتفاع 150000 قدم وهو مرتفع بما فيه الكفاية لرؤية ظلام الفضاء.

وتبدو الطائرة نسخة مطورة عن طائرة كونكورد التي تطير أسرع بمرتين من سرعة الصوت؛ حيث إنها تسافر من

لندن إلى نيويورك في غضون 3 ساعات ونصف الساعة.

وكشفت Venus Aerospace كذلك عن أن طائرتها ستبدو مثل مكوك فضائي، مبينة أنها تخطط لاستخدام محركات

الصواريخ لتقترب طائراتها من عتبة الفضاء ثم تنزلق داخل المجال الجوي.

وأكد “أندرو دوغليبي” وزوجته “سارة ساسي”؛ وهما مؤسسا شركة Venus Aerospace، وخبيران في

التكنولوجيا، أن ابتكار الطائرة ينطوي على تقنية متقدمة وميسورة الاستخدام.

وأوضح “دوغليبي” أن شركته صممت أجزاء معقدة لصناعة الطائرة؛ باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد، وهي ضرورية

للتبريد المتقدم لمحرك وأجنحة الطائرة، وهو ما لم يكن متاحًا سابقًا باستخدام تقنيات التصنيع التقليدية.

وأشار إلى أن أجهزة الحاسوب الحالية سريعة بما يكفي لفحص محرك الصاروخ وتقديم البيانات حول ذلك؛ ما يمكن

استخدامها لتشغيل المحركات أسرع 12 مرة من سرعة الصوت.

وذكرت “ساسي”: “هذه الطائرة الجديدة سوف تسمح بالسفر حول العالم في نصف المدة الزمنية المستغرقة في الرحلات الجوية العادية والعودة في اليوم نفسه، تحت شعار العودة للمنزل لتناول العشاء”.

وتخطط شركة Venus Aerospace لإطلاق أولى رحلاتها فوق المحيط؛ لتجنب إثارة القلق الناجم عن الانفجار الصوتي بالقرب من المدن.

يذكر أنه منذ تأسيسها في عام 2020 حصلت شركة Venus Aerospace على 32 مليون دولار من التمويل الخاص، بالإضافة إلى مليون دولار أخرى من الحكومة الأمريكية؛ لمساعدتها في تحقيق هدفها المتمثل في تطوير طائراتها عالية السرعة بالكامل.

ويتألف فريق شركة Venus Aerospace من خبراء في مجال الفضاء والجيش والبحث والتطوير الذين يركزون حاليًا على ثلاثة مجالات رئيسية، وهي: محرك صاروخي من الجيل التالي عديم الانبعاثات، وشكل طائرة مبتكر، ونظام تبريد متطور يسمح بالإقلاع من موانئ الفضاء الحالية دون الحاجة إلى أي بنية تحتية جديدة.